Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

روحاني لماكرون: لا تفاوض مع الولايات المتّحدة قبل إلغاء العقوبات

12 أيلول 19 - 15:59
مشاهدة
43
مشاركة

أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني، في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، استعداد بلاده لإلغاء إجراءات خفض التزاماتها ضمن الصَّفقة النووية في حال التوصّل إلى اتفاق مع أوروبا.

وأفادت الرئاسة الإيرانيَّة، في بيان، بأنَّ روحاني قال خلال اتصال هاتفي تلقّاه مساء الأربعاء من ماكرون: "مستعدّون في حال تم التوصل إلى اتفاق نهائي مع أوروبا إلى العودة إلى التزاماتنا النووية، واجتماع إيران ومجموعة 5+1 سيكون ممكناً فقط بعد أن يتم رفع العقوبات بشكل كامل".

وشدَّد روحاني مع ذلك على أنَّ التفاوض مع الولايات المتحدة في ظلِّ العقوبات المستمرة لا معنى فيه من وجهة نظر حكومة إيران وبرلمانها وشعبها، لافتاً إلى أنَّ الطرف الأميركي هو الذي انسحب من الاتفاق النووي.

ووصف الرئيس روحاني تعزيز الاتفاق النووي وإرساء الأمن في الممرات المائية الدولية، وبخاصَّة منطقة الخليج وبحر عمان، بأنَّهما هدفان رئيسيان لإيران وأمران يصبان في مصلحة دول العالم، ومنها بلدان الاتحاد الأوربي، وكذلك الولايات المتحدة.

وخلال هذه المحادثات الهاتفية، أعرب روحاني عن شكره لجهود الرئيس الفرنسيّ، وأشار إلى أنَّ الخطوة الثالثة لإيران في تقليص التزاماتها النووية تجري تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهي في الوقت ذاته قابلة للمراجعة.

وأكَّد الرئيس الإيراني أنَّ الاتفاق النووي كان فرصة كبيرة للجميع للمشاركة في الاقتصاد الإيراني المتنامي وتوظيف الاستثمارات فيه، وقال: "على الاتحاد الأوروبي، ولا سيَّما فرنسا، أن يؤدّي دوره بشكل جيّد للحفاظ على الصفقة".

من جانبه، شرح الرئيس الفرنسيّ في الاتصال، بحسب البيان الإيراني، الإجراءات والمفاوضات المكثّفة التي تخوضها بلاده مع المسؤولين الأميركيين حول الرزمة الجديدة لمقترحات التوافق، وقال: "ستواصل فرنسا مساعيها لتنفيذ بنود الاتفاق النوويّ والتوصّل إلى تفاهم".

كما اتّفق ماكرون وروحاني، وفقاً لبيان الرئاسة الإيرانيَّة، على الاستمرار في مشاوراتهما حول هذه القضايا.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

روحاني

إيران

ايمانويل ماكرون

فرنسا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني، في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، استعداد بلاده لإلغاء إجراءات خفض التزاماتها ضمن الصَّفقة النووية في حال التوصّل إلى اتفاق مع أوروبا.

وأفادت الرئاسة الإيرانيَّة، في بيان، بأنَّ روحاني قال خلال اتصال هاتفي تلقّاه مساء الأربعاء من ماكرون: "مستعدّون في حال تم التوصل إلى اتفاق نهائي مع أوروبا إلى العودة إلى التزاماتنا النووية، واجتماع إيران ومجموعة 5+1 سيكون ممكناً فقط بعد أن يتم رفع العقوبات بشكل كامل".

وشدَّد روحاني مع ذلك على أنَّ التفاوض مع الولايات المتحدة في ظلِّ العقوبات المستمرة لا معنى فيه من وجهة نظر حكومة إيران وبرلمانها وشعبها، لافتاً إلى أنَّ الطرف الأميركي هو الذي انسحب من الاتفاق النووي.

ووصف الرئيس روحاني تعزيز الاتفاق النووي وإرساء الأمن في الممرات المائية الدولية، وبخاصَّة منطقة الخليج وبحر عمان، بأنَّهما هدفان رئيسيان لإيران وأمران يصبان في مصلحة دول العالم، ومنها بلدان الاتحاد الأوربي، وكذلك الولايات المتحدة.

وخلال هذه المحادثات الهاتفية، أعرب روحاني عن شكره لجهود الرئيس الفرنسيّ، وأشار إلى أنَّ الخطوة الثالثة لإيران في تقليص التزاماتها النووية تجري تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهي في الوقت ذاته قابلة للمراجعة.

وأكَّد الرئيس الإيراني أنَّ الاتفاق النووي كان فرصة كبيرة للجميع للمشاركة في الاقتصاد الإيراني المتنامي وتوظيف الاستثمارات فيه، وقال: "على الاتحاد الأوروبي، ولا سيَّما فرنسا، أن يؤدّي دوره بشكل جيّد للحفاظ على الصفقة".

من جانبه، شرح الرئيس الفرنسيّ في الاتصال، بحسب البيان الإيراني، الإجراءات والمفاوضات المكثّفة التي تخوضها بلاده مع المسؤولين الأميركيين حول الرزمة الجديدة لمقترحات التوافق، وقال: "ستواصل فرنسا مساعيها لتنفيذ بنود الاتفاق النوويّ والتوصّل إلى تفاهم".

كما اتّفق ماكرون وروحاني، وفقاً لبيان الرئاسة الإيرانيَّة، على الاستمرار في مشاوراتهما حول هذه القضايا.

حول العالم,روحاني, إيران, ايمانويل ماكرون, فرنسا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية