Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

حركة النّهضة تتصدّر الانتخابات التشريعيّة التونسيّة

07 تشرين الأول 19 - 17:44
مشاهدة
451
مشاركة

تصدّرت حركة "النهضة" نتائج الانتخابات التشريعية التونسيَّة، بحصدها 40 مقعدًا من أصل 217، يليها حزب "قلب تونس" بـ33 مقعدًا، وفق نتائج تقديرية لشركة "سيغما كونساي" المختصَّة باستطلاع الآراء. وبلغت نسبة المشاركة داخل البلاد 41.32 في المئة، وفي الخارج 16.4 في المئة.

وحصد حزب حركة "النهضة" 17.5 في المئة من الأصوات (40 مقعدًا)، بينما حصل "قلب تونس" على 15.6 في المئة (33 مقعدًا)، وفق التلفزيون التونسيّ الرسميّ.

وحلَّ ائتلاف الكرامة ثالثًا بـ6.1 في المئة (18 مقعدًا)، ثم حركة "تحيا تونس" (برئاسة رئيس الحكومة يوسف الشاهد) بـ4.7 في المئة (16 مقعدًا)، و"حركة الشعب" بـ 4.9 في المئة (15 مقعدًا)، فيما حصل الحزب "الحر الدّستوري" على 6.8 في المئة (14 مقعدًا)، و"التيار الدّيمقراطي" الخامسة على 5.1 في المئة (14 مقعدًا).

وحصل "عيش تونسي" على 2.6 في المئة (5 مقاعد)، و"حزب البديل" على 2.1 في المئة (3 مقاعد)، بينما حصل حزب حركة "نداء تونس"، قائد الائتلاف الحكومي الحالي، على المرتبة العاشرة، بنسبة 2 في المئة من الأصوات (مقعد واحد).

وانقسمت نسب توزيع الأصوات بين 86.6 في المئة للأحزاب والقائمات الائتلافية، و13.4 في المئة للقائمات المستقلّة، وفق الإحصاءات.

وأفادت "سيغما كونساي" بأنَّ هامش الخطأ وفق التّقديرات التي قدَّمتها لا يتجاوز 2 في المئة.

ومن المنتظر أن تحدّد نتائج الاقتراع خارج تونس مصير 18 مقعدًا برلمانيًا، كما من المقرر إعلان النتائج الرسمية النهائية خلال 3 أيام.

وبحسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فقد بلغت نسبة المشاركة داخل البلاد 41.32 في المئة. وفي الخارج 16.4 في المئة.

وتنافس أكثر من 15 ألف مرشّح على الفوز بـ217 مقعدًا، هي إجمالي مقاعد مجلس نواب الشعب.

وأدلى الناخبون بأصواتهم في 13 ألف مكتب اقتراع، موزعة على 4567 مركز تصويت، في 33 دائرة انتخابية داخل تونس وخارجها.

وشارك في تأمين العملية الانتخابية 70 ألف عنصر أمن، بحسب وزارة الداخلية.

والبرلمان المقبل سيكون الثاني منذ أن أطاحت ثورة شعبية في 2011 بالرئيس آنذاك زين العابدين بن علي.

وتشهد تونس في 13 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري جولة ثانية من انتخابات رئاسية بين قيس سعيد، مرشح مستقل، ونبيل القروي، رئيس حزب "قلب تونس".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

تونس

إنتخابات تشريعية

حركة النهض

قلب تونس

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

رسالة الحياة

فوائد الصوم الروحية | رسالة الحياة

20 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | الحلقة العشرون مع الزميلة مهى حيدر

20 أيار 20

رسالة الحياة

فوائد الصوم الصحية | رسالة الحياة

19 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 26| فقه الشريعة رمضان 2020

19 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | الحلقة التاسعة عشرة مع الزميلة جنان حسين

19 أيار 20

رسالة الحياة

أهمية الصوم | رسالة الحياة

18 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 25 | فقه الشريعة رمضان 2020

18 أيار 20

رسالة الحياة

فلسفة الحج | رسالة الحياة

17 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 24 | فقه الشريعة رمضان 2020

17 أيار 20

رسالة الحياة

أهمية الحج | رسالة الحياة

16 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 23 | فقه الشريعة رمضان 2020

16 أيار 20

من الإذاعة

قالت الصحف | 16-5-2020

16 أيار 20

تصدّرت حركة "النهضة" نتائج الانتخابات التشريعية التونسيَّة، بحصدها 40 مقعدًا من أصل 217، يليها حزب "قلب تونس" بـ33 مقعدًا، وفق نتائج تقديرية لشركة "سيغما كونساي" المختصَّة باستطلاع الآراء. وبلغت نسبة المشاركة داخل البلاد 41.32 في المئة، وفي الخارج 16.4 في المئة.

وحصد حزب حركة "النهضة" 17.5 في المئة من الأصوات (40 مقعدًا)، بينما حصل "قلب تونس" على 15.6 في المئة (33 مقعدًا)، وفق التلفزيون التونسيّ الرسميّ.

وحلَّ ائتلاف الكرامة ثالثًا بـ6.1 في المئة (18 مقعدًا)، ثم حركة "تحيا تونس" (برئاسة رئيس الحكومة يوسف الشاهد) بـ4.7 في المئة (16 مقعدًا)، و"حركة الشعب" بـ 4.9 في المئة (15 مقعدًا)، فيما حصل الحزب "الحر الدّستوري" على 6.8 في المئة (14 مقعدًا)، و"التيار الدّيمقراطي" الخامسة على 5.1 في المئة (14 مقعدًا).

وحصل "عيش تونسي" على 2.6 في المئة (5 مقاعد)، و"حزب البديل" على 2.1 في المئة (3 مقاعد)، بينما حصل حزب حركة "نداء تونس"، قائد الائتلاف الحكومي الحالي، على المرتبة العاشرة، بنسبة 2 في المئة من الأصوات (مقعد واحد).

وانقسمت نسب توزيع الأصوات بين 86.6 في المئة للأحزاب والقائمات الائتلافية، و13.4 في المئة للقائمات المستقلّة، وفق الإحصاءات.

وأفادت "سيغما كونساي" بأنَّ هامش الخطأ وفق التّقديرات التي قدَّمتها لا يتجاوز 2 في المئة.

ومن المنتظر أن تحدّد نتائج الاقتراع خارج تونس مصير 18 مقعدًا برلمانيًا، كما من المقرر إعلان النتائج الرسمية النهائية خلال 3 أيام.

وبحسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فقد بلغت نسبة المشاركة داخل البلاد 41.32 في المئة. وفي الخارج 16.4 في المئة.

وتنافس أكثر من 15 ألف مرشّح على الفوز بـ217 مقعدًا، هي إجمالي مقاعد مجلس نواب الشعب.

وأدلى الناخبون بأصواتهم في 13 ألف مكتب اقتراع، موزعة على 4567 مركز تصويت، في 33 دائرة انتخابية داخل تونس وخارجها.

وشارك في تأمين العملية الانتخابية 70 ألف عنصر أمن، بحسب وزارة الداخلية.

والبرلمان المقبل سيكون الثاني منذ أن أطاحت ثورة شعبية في 2011 بالرئيس آنذاك زين العابدين بن علي.

وتشهد تونس في 13 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري جولة ثانية من انتخابات رئاسية بين قيس سعيد، مرشح مستقل، ونبيل القروي، رئيس حزب "قلب تونس".

حول العالم,تونس, إنتخابات تشريعية, حركة النهض, قلب تونس
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية