Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

صحيفة "بوليتيكو" الأميركية تكشف بنود الصفقة الأميركية الإيرانية!

07 تشرين الأول 19 - 20:54
مشاهدة
199
مشاركة

قالت صحيفة "بوليتيكو" الأميركيَّة إنَّ الرئيس الإيراني "روحاني رفض إتمام صفقة تتضمَّن 4 بنود رئيسية مع الرئيس ترامب، إذ أصرَّ على رفع العقوبات الأميركية في البداية لعقد لقاء أو توقيع اتفاق بين الطرفين".

ونقلت "بوليتيكو" عن "مسؤولين فرنسيين أنَّ "الخطة أو الصفقة تضمنت 4 بنود رئيسة، وهي موافقة طهران على أنَّ إيران لن تحصل أبداً على سلاح نووي، وعلى أن تلتزم بتعهداتها النووية، وقبول التفاوض بشأن إطار طويل الأجل لأنشطتها النووية مع الامتناع عن أي عدوان، والسعي إلى سلام حقيقي في المنطقة من خلال المفاوضات".

وأضافت الصحيفة: "مقابل هذه البنود الأربعة، فإنَّ الطرف الأميركي سيرفع جميع العقوبات التي أعيد فرضها منذ العام 2017، على أن تكون لإيران القدرة الكاملة على تصدير نفطها واستخدام عائداتها بحريّة".

وأفادت بأنّ "بنود تلك الصفقة التي تراجع عنها روحاني في اللحظة الأخيرة، كانت تعني النجاح أو النصر لكلّ طرف من الجانبين، الإيراني والأميركي، فالأخير يعني أن ترامب وصل إلى هدفه طويل الأمد، والمتمثل في توسيع الصفقة النووية الإيرانية لتشمل أنشطة طهران الإقليمية والباليستية".

وذكرت الصحيفة الأميركية أنَّ "الرئيس دونالد ترامب وافق على الصفقة أو الوثيقة في اجتماع مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بعد ظهر يوم الثلاثاء الماضي، في فندق "لوت نيويورك بالاس"، حيث قدَّم ماكرون لروحاني الوثيقة نفسها، ولكن في فندق "ميلينيوم هيلتون نيويورك وان يو إن بلازا"، فوافق على مبادئ الوثيقة، وقدم الشكر لماكرون، بدعوى أنه توجد إشارة صريحة للعقوبات، في حين أصر روحاني على رفع العقوبات قبيل عقد أي قمة ثنائية".

وتابعت أنّ "ماكرون وفريقه اقترحا إجراء مكالمة هاتفية مع ترامب عند الساعة 9 من مساء أمس الثلاثاء الماضي، في وقت وافق الإيرانيون على السماح للفنيين بإعداد المعدات اللازمة لمثل هذه المكالمة، ولكن روحاني لم يكن مستعداً للمشاركة في المكالمة، بدعوى إصراره على وضع شرط أساسيّ يتعلَّق بضرورة رفع العقوبات الأميركية عن إيران في البداية".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

إيران

أميركا

روحاني

ترامب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

هل أنتم مع أو ضد عقوبة الإعدام؟
المزيد

قالت صحيفة "بوليتيكو" الأميركيَّة إنَّ الرئيس الإيراني "روحاني رفض إتمام صفقة تتضمَّن 4 بنود رئيسية مع الرئيس ترامب، إذ أصرَّ على رفع العقوبات الأميركية في البداية لعقد لقاء أو توقيع اتفاق بين الطرفين".

ونقلت "بوليتيكو" عن "مسؤولين فرنسيين أنَّ "الخطة أو الصفقة تضمنت 4 بنود رئيسة، وهي موافقة طهران على أنَّ إيران لن تحصل أبداً على سلاح نووي، وعلى أن تلتزم بتعهداتها النووية، وقبول التفاوض بشأن إطار طويل الأجل لأنشطتها النووية مع الامتناع عن أي عدوان، والسعي إلى سلام حقيقي في المنطقة من خلال المفاوضات".

وأضافت الصحيفة: "مقابل هذه البنود الأربعة، فإنَّ الطرف الأميركي سيرفع جميع العقوبات التي أعيد فرضها منذ العام 2017، على أن تكون لإيران القدرة الكاملة على تصدير نفطها واستخدام عائداتها بحريّة".

وأفادت بأنّ "بنود تلك الصفقة التي تراجع عنها روحاني في اللحظة الأخيرة، كانت تعني النجاح أو النصر لكلّ طرف من الجانبين، الإيراني والأميركي، فالأخير يعني أن ترامب وصل إلى هدفه طويل الأمد، والمتمثل في توسيع الصفقة النووية الإيرانية لتشمل أنشطة طهران الإقليمية والباليستية".

وذكرت الصحيفة الأميركية أنَّ "الرئيس دونالد ترامب وافق على الصفقة أو الوثيقة في اجتماع مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بعد ظهر يوم الثلاثاء الماضي، في فندق "لوت نيويورك بالاس"، حيث قدَّم ماكرون لروحاني الوثيقة نفسها، ولكن في فندق "ميلينيوم هيلتون نيويورك وان يو إن بلازا"، فوافق على مبادئ الوثيقة، وقدم الشكر لماكرون، بدعوى أنه توجد إشارة صريحة للعقوبات، في حين أصر روحاني على رفع العقوبات قبيل عقد أي قمة ثنائية".

وتابعت أنّ "ماكرون وفريقه اقترحا إجراء مكالمة هاتفية مع ترامب عند الساعة 9 من مساء أمس الثلاثاء الماضي، في وقت وافق الإيرانيون على السماح للفنيين بإعداد المعدات اللازمة لمثل هذه المكالمة، ولكن روحاني لم يكن مستعداً للمشاركة في المكالمة، بدعوى إصراره على وضع شرط أساسيّ يتعلَّق بضرورة رفع العقوبات الأميركية عن إيران في البداية".

حول العالم,إيران, أميركا, روحاني, ترامب
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية