Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

النوم باكرا يساعد الطلاب في تحصيل علامات أعلى

08 تشرين الأول 19 - 10:47
مشاهدة
87
مشاركة

أكدت دراسة أجراها فريق بحثي في النوم من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا "أم. آي. تي"، عُرضت نتائجها في ندوة دراسية ألقاها أستاذ علوم مواد الحاسوب جيفري غروسمان، أن نوم الطلّاب مبكّرًا، يرفع احتمالات تحثيثهم لدرجات دراسية أفضل من غيرهم.

واعتمدت الدرّاسة على متابعة 100 طالب جامعي عبر سوار رياضي ارتدوه على مدار الساعة رصد تفاعلات أجسامهم خلال فصل دراسي كامل.

وبيّنت نتائج الدراسة أن معدّل درجات الامتحانات كان أعلى بكثير لدى الطلاب الذين كانوا يذهبون إلى النوم مبكرا ويحصلون على قسط كافٍ من النوم.

كذلك أظهرت نتائج الدراسة أنّ الطلّاب الّذين يحصلون على قدر كافٍ من النوم بينما يسهرون حتى أوقات متأخرة من الليل ويستيقظون في وقت متأخر من صباح اليوم التالي، تكون نتائجهم سيئة في الامتحانات.

وحدّدت الدّراسة أن التأثير الأكبر كان على الطلاب الذين يفضلون الذهاب إلى النوم حوالي الساعة الثانية صباحا، إذ انخفض أداء هؤلاء بشكل كبير. في المقابل، فإن الطلاب الذين كانوا يبدؤون نومهم بين الساعة العاشرة والثانية عشرة ليلا بشكل شبه منتظم يوميا، فلم تتغير نتائجهم الدراسية.

كما أظهرت الدراسة أن الذهاب إلى النوم في وقت متأخر قبل يوم الامتحان كان له تأثير ضئيل، فالطلاب الذين ظهروا بشكل أكثر راحة خلال الامتحان لم يكن لديهم علامات أفضل من أولئك الذين ناموا في وقت متأخر.

وبيّن الباحثون أنّ السهر في الليلة السابقة للامتحان لا يحمل التأثير الكبير، بل الأهم من ذلك هو النوم في الأيام السابقة قبل ليلة الامتحان، فالاستعداد والتعلم على فترة زمنية طويلة نسبيا هي الأمر الحاسم.

وأشارت الدّراسة إلى أنّ أداء الطّالبات اللّواتي حصلن على قسط وافر من النوم كان أفضل من أقرانهن من الذكور.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

النوم المبكر

طلاب

علامات

دروس

راحة جسدية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

هل أنتم مع أو ضد عقوبة الإعدام؟
المزيد

أكدت دراسة أجراها فريق بحثي في النوم من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا "أم. آي. تي"، عُرضت نتائجها في ندوة دراسية ألقاها أستاذ علوم مواد الحاسوب جيفري غروسمان، أن نوم الطلّاب مبكّرًا، يرفع احتمالات تحثيثهم لدرجات دراسية أفضل من غيرهم.

واعتمدت الدرّاسة على متابعة 100 طالب جامعي عبر سوار رياضي ارتدوه على مدار الساعة رصد تفاعلات أجسامهم خلال فصل دراسي كامل.

وبيّنت نتائج الدراسة أن معدّل درجات الامتحانات كان أعلى بكثير لدى الطلاب الذين كانوا يذهبون إلى النوم مبكرا ويحصلون على قسط كافٍ من النوم.

كذلك أظهرت نتائج الدراسة أنّ الطلّاب الّذين يحصلون على قدر كافٍ من النوم بينما يسهرون حتى أوقات متأخرة من الليل ويستيقظون في وقت متأخر من صباح اليوم التالي، تكون نتائجهم سيئة في الامتحانات.

وحدّدت الدّراسة أن التأثير الأكبر كان على الطلاب الذين يفضلون الذهاب إلى النوم حوالي الساعة الثانية صباحا، إذ انخفض أداء هؤلاء بشكل كبير. في المقابل، فإن الطلاب الذين كانوا يبدؤون نومهم بين الساعة العاشرة والثانية عشرة ليلا بشكل شبه منتظم يوميا، فلم تتغير نتائجهم الدراسية.

كما أظهرت الدراسة أن الذهاب إلى النوم في وقت متأخر قبل يوم الامتحان كان له تأثير ضئيل، فالطلاب الذين ظهروا بشكل أكثر راحة خلال الامتحان لم يكن لديهم علامات أفضل من أولئك الذين ناموا في وقت متأخر.

وبيّن الباحثون أنّ السهر في الليلة السابقة للامتحان لا يحمل التأثير الكبير، بل الأهم من ذلك هو النوم في الأيام السابقة قبل ليلة الامتحان، فالاستعداد والتعلم على فترة زمنية طويلة نسبيا هي الأمر الحاسم.

وأشارت الدّراسة إلى أنّ أداء الطّالبات اللّواتي حصلن على قسط وافر من النوم كان أفضل من أقرانهن من الذكور.

تكنولوجيا وطب,النوم المبكر, طلاب, علامات, دروس, راحة جسدية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية