Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

ألمانيا: هجوم هاله استهدف كنيسا

10 تشرين الأول 19 - 09:55
مشاهدة
347
مشاركة

أعلنت الشرطة الألمانيّة في بيان لها صدر مساء أمس عن مقتل شخصين وأصابة اثنين آخران بجروح بالغة في هجوم نفذه رجل مسلح يرتدي زيا عسكرية وخوذة في وسط مدينة هاله، استهدف كنيسا بالتزامن مع ما يسمى "يوم الغفران".

وقال البيان ان الشرطة أوقفت المنفّذ المزعوم، بعدَ تبادل لإطلاق النّار مع عناصرها.فيما أعلنت وسائل إعلام محلّية إنّ الشاب ألماني يبلغ 27 عاما وأوقِف إثرعمليّة مطاردة.

ووصفت المستشارة أنغيلا ميركل ما حدث في مدينة هاله بأنّه "اعتداء"، وزارت مساءً كنيس برلين تعبيرًا عن التضامن.

من جهته، تحدّث وزير الداخليّة الألماني هورست سيهوفر عن "اعتداء ذي دوافع معادية للسامية" يُشتبه بأنّ أحد أنصار "اليمين المتطرّف" نفّذه.

وكان المهاجم، بحسب "فرانس برس"، قد حاول اقتحام الكنيس الواقع في حيّ بولوس حيث كان "بين 70 و80 شخصاً" مجتمعين للاحتفال بيوم الغفران، حسب ما قال رئيس الطائفة اليهوديّة في المدينة ماكس بريفوروتسكي، موضحا أنّ الجاني لم يتمكّن من اقتحام باب الكنيس في بادئ الأمر.

وبعدما عجزَ عن دخول الكنيس، قتلَ عابرة في الشارع، واستهدف مطعما تركيّا، وألقى قنبلة على باب الكنيس قبل إطلاق النار داخله.

وأعلن المستشفى الجامعي في المدينة "وصول شخصين مصابين بجروح خطرة بالرصاص"، حسب ما قال المتحدّث باسم المستشفى يانس مولر.

وتسلّمت النيابة العامّة المتخصّصة في شؤون الإرهاب ملفّ الهجوم.

وقال المتحدّث باسم ميركل، ستيفن شيبرت، على تويتر إنّ "المستشارة تتابع تطوّرات الأحداث بعد الاعتداء في هاله" وتُعرب عن "تضامنها مع اليهود جميعا".

وندّدت السفارة الأميركيّة في برلين "بأشدّ العبارات" بالهجوم، كما سارع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، إلى وصف الهجوم بالإرهابي، واعتباره "تعبيرا عن تصاعد معاداة السامية في أوروبا".

وقال رئيس "كاحول لافان"، بيني غانتس، إن الهجوم كان على خلفية معاداة السامية، و"يؤكد على ضرورة أن يحارب العالم معاداة السامية والحركات المعادية لليهود والصهيونية"، على حد تعبيره.

قال موقع "سايت" المتخصّص بمتابعة التنظيمات الجهاديّة إنّ منفذ الاعتداء صَوَّرَ إطلاق النار، ونشر الفيديو عبر الإنترنت.

ويظهر في هذا الفيديو الذي اطّلعت عليه "فرانس برس" ومدّته 35 دقيقة، رجلا يافعا حليق الرأس يُطلق صيحات معادية للسامية. وقال بالإنكليزيّة إنّ "المحرقة لم تقع أبدا"، معتبراً أنّ اليهود أصل كلّ المشاكل.

وعزّزت السلطات الألمانيّة الأمن حول الكنس في عدد من المدن.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

هاله

كنيس يهودي

ألمانيا

انجيلا ميركل

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 07/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

07 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 07-8-2020

07 آب 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

07 آب 20

زوايا

زوايا 06/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

06 آب 20

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 05-8-2020

05 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 05-8-2020

05 آب 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة التاسعة

03 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 03-8-2020

03 آب 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الثاني

01 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 31-7-2020

31 تموز 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الأول -

31 تموز 20

أعلنت الشرطة الألمانيّة في بيان لها صدر مساء أمس عن مقتل شخصين وأصابة اثنين آخران بجروح بالغة في هجوم نفذه رجل مسلح يرتدي زيا عسكرية وخوذة في وسط مدينة هاله، استهدف كنيسا بالتزامن مع ما يسمى "يوم الغفران".

وقال البيان ان الشرطة أوقفت المنفّذ المزعوم، بعدَ تبادل لإطلاق النّار مع عناصرها.فيما أعلنت وسائل إعلام محلّية إنّ الشاب ألماني يبلغ 27 عاما وأوقِف إثرعمليّة مطاردة.

ووصفت المستشارة أنغيلا ميركل ما حدث في مدينة هاله بأنّه "اعتداء"، وزارت مساءً كنيس برلين تعبيرًا عن التضامن.

من جهته، تحدّث وزير الداخليّة الألماني هورست سيهوفر عن "اعتداء ذي دوافع معادية للسامية" يُشتبه بأنّ أحد أنصار "اليمين المتطرّف" نفّذه.

وكان المهاجم، بحسب "فرانس برس"، قد حاول اقتحام الكنيس الواقع في حيّ بولوس حيث كان "بين 70 و80 شخصاً" مجتمعين للاحتفال بيوم الغفران، حسب ما قال رئيس الطائفة اليهوديّة في المدينة ماكس بريفوروتسكي، موضحا أنّ الجاني لم يتمكّن من اقتحام باب الكنيس في بادئ الأمر.

وبعدما عجزَ عن دخول الكنيس، قتلَ عابرة في الشارع، واستهدف مطعما تركيّا، وألقى قنبلة على باب الكنيس قبل إطلاق النار داخله.

وأعلن المستشفى الجامعي في المدينة "وصول شخصين مصابين بجروح خطرة بالرصاص"، حسب ما قال المتحدّث باسم المستشفى يانس مولر.

وتسلّمت النيابة العامّة المتخصّصة في شؤون الإرهاب ملفّ الهجوم.

وقال المتحدّث باسم ميركل، ستيفن شيبرت، على تويتر إنّ "المستشارة تتابع تطوّرات الأحداث بعد الاعتداء في هاله" وتُعرب عن "تضامنها مع اليهود جميعا".

وندّدت السفارة الأميركيّة في برلين "بأشدّ العبارات" بالهجوم، كما سارع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، إلى وصف الهجوم بالإرهابي، واعتباره "تعبيرا عن تصاعد معاداة السامية في أوروبا".

وقال رئيس "كاحول لافان"، بيني غانتس، إن الهجوم كان على خلفية معاداة السامية، و"يؤكد على ضرورة أن يحارب العالم معاداة السامية والحركات المعادية لليهود والصهيونية"، على حد تعبيره.

قال موقع "سايت" المتخصّص بمتابعة التنظيمات الجهاديّة إنّ منفذ الاعتداء صَوَّرَ إطلاق النار، ونشر الفيديو عبر الإنترنت.

ويظهر في هذا الفيديو الذي اطّلعت عليه "فرانس برس" ومدّته 35 دقيقة، رجلا يافعا حليق الرأس يُطلق صيحات معادية للسامية. وقال بالإنكليزيّة إنّ "المحرقة لم تقع أبدا"، معتبراً أنّ اليهود أصل كلّ المشاكل.

وعزّزت السلطات الألمانيّة الأمن حول الكنس في عدد من المدن.

حول العالم,هاله, كنيس يهودي, ألمانيا, انجيلا ميركل
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية