Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

لجنة المتابعة تقرر تقديم شكوى للأمم المتحدة

21 تشرين الأول 19 - 11:40
مشاهدة
47
مشاركة

قرر المنتدى الحقوقي في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، تقديم شكوى لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حول تخاذل سطات الإحتلال الصهيوني تنفيذ القانون بمواجهة العنف والجريمة بالمجتمع العربي.

وتقرر ذلك خلال اجتماع طارئ للمنتدى الحقوقي، بحث موضوع الأبعاد الحقوقية والدولية لموضوع العنف والجريمة، وفق ما جاء في بيان صدر عن لجنة المتابعة، مساء أمس الأحد، وذلك ضمن مساعي اللجنة لمواجهة آفة العنف والجريمة.

وشارك في الاجتماع رئيس المتابعة، محمد بركة، النائب د. يوسف جبارين (مركز المنتدى الحقوقي)، النائب أسامة سعدي، المحامي عمر خمايسي، المحامية سوسن زهر، المحامي مصطفى سهيل، توفيق عريعر، د. أحمد أمارة، والمحامية أنهار حجازي، وسلطان أبو عبيد.

وأوضح البيان أنه تقرر خلال الاجتماع كذلك "التوجه لمؤسسات دولية مؤثرة لفضح سياسات التقاعس الصهيونية".

وأضاف أنه "تم الاتفاق على تحضير وتقديم ورقة عمل باللغة الإنجليزية حول العنف والجريمة، تشمل المعطيات الدامغة التي تدين سلطات تنفيذ القانون"، بالإضافة إلى "عقد جلسة مهنية خاصة للحقوقيين للبحث بشكل معمق في فرص ومساوئ تقديم التماس ضد الشرطة بسبب تخاذلها بموضوع العنف والجريمة".

ونقل البيان عن بركة قوله: "نحنُ نعمل ضمن رؤية شمولية ومسارات متعددة للضغط على الشرطة وسلطات تنفيذ القانون من أجل تلبيّة نداء جماهيرنا العربية بتطبيق القانون وإعادة الأمن والـمان إلى الشارع العربي".

وقال جبارين إنه "مما لا شك فيه أن المسار الدولي هو مسار هام وهو مسار يكمّل ويقوي احتجاجاتنا الجماهيرية، خاصة عندما نتحدث عن أحد الحقوق الأساسية والطبيعية لكل إنسان، وهو الحق في العيش بأمن وأمان. لا بد للعالم وللرأي الدولي بأن يعرف عن الواقع الأليم الّذي تعاني منه جماهيرنا جرّاء تواطؤ الشرطة وتقاعسها".

وكان النائبان جبارين وسعدي قد طلبا من مركز المعلومات والأبحاث في الكنيست، تحضير ورقة معلومات شمولية حول تفاقم العنف والجريمة، وحول خطط شمولية مقارنة تم اعتمادها في دول أخرى لمواجهة الجريمة.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

لجنة المتابعة العليا

الأمم المتحدة

جرائم

الإحتلال الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

قرر المنتدى الحقوقي في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، تقديم شكوى لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حول تخاذل سطات الإحتلال الصهيوني تنفيذ القانون بمواجهة العنف والجريمة بالمجتمع العربي.

وتقرر ذلك خلال اجتماع طارئ للمنتدى الحقوقي، بحث موضوع الأبعاد الحقوقية والدولية لموضوع العنف والجريمة، وفق ما جاء في بيان صدر عن لجنة المتابعة، مساء أمس الأحد، وذلك ضمن مساعي اللجنة لمواجهة آفة العنف والجريمة.

وشارك في الاجتماع رئيس المتابعة، محمد بركة، النائب د. يوسف جبارين (مركز المنتدى الحقوقي)، النائب أسامة سعدي، المحامي عمر خمايسي، المحامية سوسن زهر، المحامي مصطفى سهيل، توفيق عريعر، د. أحمد أمارة، والمحامية أنهار حجازي، وسلطان أبو عبيد.

وأوضح البيان أنه تقرر خلال الاجتماع كذلك "التوجه لمؤسسات دولية مؤثرة لفضح سياسات التقاعس الصهيونية".

وأضاف أنه "تم الاتفاق على تحضير وتقديم ورقة عمل باللغة الإنجليزية حول العنف والجريمة، تشمل المعطيات الدامغة التي تدين سلطات تنفيذ القانون"، بالإضافة إلى "عقد جلسة مهنية خاصة للحقوقيين للبحث بشكل معمق في فرص ومساوئ تقديم التماس ضد الشرطة بسبب تخاذلها بموضوع العنف والجريمة".

ونقل البيان عن بركة قوله: "نحنُ نعمل ضمن رؤية شمولية ومسارات متعددة للضغط على الشرطة وسلطات تنفيذ القانون من أجل تلبيّة نداء جماهيرنا العربية بتطبيق القانون وإعادة الأمن والـمان إلى الشارع العربي".

وقال جبارين إنه "مما لا شك فيه أن المسار الدولي هو مسار هام وهو مسار يكمّل ويقوي احتجاجاتنا الجماهيرية، خاصة عندما نتحدث عن أحد الحقوق الأساسية والطبيعية لكل إنسان، وهو الحق في العيش بأمن وأمان. لا بد للعالم وللرأي الدولي بأن يعرف عن الواقع الأليم الّذي تعاني منه جماهيرنا جرّاء تواطؤ الشرطة وتقاعسها".

وكان النائبان جبارين وسعدي قد طلبا من مركز المعلومات والأبحاث في الكنيست، تحضير ورقة معلومات شمولية حول تفاقم العنف والجريمة، وحول خطط شمولية مقارنة تم اعتمادها في دول أخرى لمواجهة الجريمة.

أخبار فلسطين,لجنة المتابعة العليا, الأمم المتحدة, جرائم, الإحتلال الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية