Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

وزير الدفاع الايراني: قدراتنا الرادعة تصون البلاد من أي ضرر​

22 تشرين الأول 19 - 19:45
مشاهدة
351
مشاركة


وصف وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الايرانية العميد أمير حاتمي مشروع الاعداء لتشكيل التحالف البحري أنه مشروع فاشل، مؤكداً أن “الجمهورية الإسلامية الايرانية بلغت مستوى من الردع بحيث تصون البلاد من أي ضرر”. وخلال زيارته التفقدية الثلاثاء للصناعات البحرية التابعة لوزارة الدفاع، اعتبر العميد حاتمي الوصول إلى التكنولوجيا المتقدمة والمعقدة في مجال المحركات من منجزات منظمة الصناعات البحرية بوزارة الدفاع، قائلاً إن “التحرك في حدود التكنولوجيا وايصال المنتوجات الى مستوى المعايير الدولية ، يعدان اهم ميزة للصناعات البحرية بوزارة الدفاع.

واشار وزير الدفاع الى الموقع الجيوسياسي للجمهورية الاسلامية الايرانية واهمية المياه الحرة، مضيفاً أن” انتاج القدرة والاقتدار البحري بالترافق مع سائر العناصر الدفاعية في الاصعدة البرية والجوية والالكترونية، يحظى بأهمية فائقة”. واشار العميد حاتمي الى “مشروع الأعداء الفاشل في تشكيل التحالف البحري”، مضيفاً “لقد بلغنا اليوم مستوى من الردع في جميع المجالات بحيث لا يلحق أي ضرر بالبلاد، إلا أن هذا الأمر يُعد تحذيراً كي نواصل باهتمام أكبر آلية تعزيز الأمن على صعيد البحر”. واعتبر وزير الدفاع الصناعات البحرية في البلاد بأنها تحظى بمستوى جيد، مضيفاً  أنه “على النخب والباحثين في مجال الصناعة الدفاعية دراسة التهديدات المستقبلية ووضع المشاريع اللازمة تحت تصرف المعنيين”. وأكد أن “نطاق التهديدات متغير يومياً”، مضيفاً أن “الابداع هو الشرط اللازم للحركة في مسار انتاج الأمن ولا بد من مواصلة هذا المسار بجدية”. واعتبر الصناعة الدفاعية في البلاد بأنها “تتبوأ اليوم مكانة رفيعة”، مضيفاً أن “تبديل الحظر إلى فرص عبر الاتكاء على الأرصدة البشرية القيمة والمعرفة الوطنية،ستحول صناعتنا الدفاعية الى صناعة فاعلة ونشطة وسيستمر هذا المسار بقوة أكبر”.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

إيران

الحرس الثوري

قدرات دفاعية

أسلحة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

وصف وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الايرانية العميد أمير حاتمي مشروع الاعداء لتشكيل التحالف البحري أنه مشروع فاشل، مؤكداً أن “الجمهورية الإسلامية الايرانية بلغت مستوى من الردع بحيث تصون البلاد من أي ضرر”. وخلال زيارته التفقدية الثلاثاء للصناعات البحرية التابعة لوزارة الدفاع، اعتبر العميد حاتمي الوصول إلى التكنولوجيا المتقدمة والمعقدة في مجال المحركات من منجزات منظمة الصناعات البحرية بوزارة الدفاع، قائلاً إن “التحرك في حدود التكنولوجيا وايصال المنتوجات الى مستوى المعايير الدولية ، يعدان اهم ميزة للصناعات البحرية بوزارة الدفاع.

واشار وزير الدفاع الى الموقع الجيوسياسي للجمهورية الاسلامية الايرانية واهمية المياه الحرة، مضيفاً أن” انتاج القدرة والاقتدار البحري بالترافق مع سائر العناصر الدفاعية في الاصعدة البرية والجوية والالكترونية، يحظى بأهمية فائقة”. واشار العميد حاتمي الى “مشروع الأعداء الفاشل في تشكيل التحالف البحري”، مضيفاً “لقد بلغنا اليوم مستوى من الردع في جميع المجالات بحيث لا يلحق أي ضرر بالبلاد، إلا أن هذا الأمر يُعد تحذيراً كي نواصل باهتمام أكبر آلية تعزيز الأمن على صعيد البحر”. واعتبر وزير الدفاع الصناعات البحرية في البلاد بأنها تحظى بمستوى جيد، مضيفاً  أنه “على النخب والباحثين في مجال الصناعة الدفاعية دراسة التهديدات المستقبلية ووضع المشاريع اللازمة تحت تصرف المعنيين”. وأكد أن “نطاق التهديدات متغير يومياً”، مضيفاً أن “الابداع هو الشرط اللازم للحركة في مسار انتاج الأمن ولا بد من مواصلة هذا المسار بجدية”. واعتبر الصناعة الدفاعية في البلاد بأنها “تتبوأ اليوم مكانة رفيعة”، مضيفاً أن “تبديل الحظر إلى فرص عبر الاتكاء على الأرصدة البشرية القيمة والمعرفة الوطنية،ستحول صناعتنا الدفاعية الى صناعة فاعلة ونشطة وسيستمر هذا المسار بقوة أكبر”.

حول العالم,إيران, الحرس الثوري, قدرات دفاعية, أسلحة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية