Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

7 قتلى جراء الأمطار الغزيرة في مصر

24 تشرين الأول 19 - 19:00
مشاهدة
175
مشاركة

غرق النظام المصري في موجة من الانتقادات والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن فشل في مواجهة أول يوم تسقط فيه أمطار مع دخول فصل الشتاء.

وأسفر سقوط أمطار غزيرة عن سقوط 7 ضحايا، وتحولت القاهرة إلى برك مياه، وأُغلقت طرق وميادين رئيسية، وانهارت طرق جديدة، وتعطلت حركة المرور، ما جعل العاصمة تبدو كراجاً كبيراً، واحتُجز المواطنون في الشوارع لساعات، واضطر مجلس الوزراء المصري إلى تعطيل الدراسة أمس الأربعاء، خوفاً من استمرار هطول الأمطار.

وقالت الحكومة المصرية في اجتماع لها إن شبكات الصرف الصحي في القاهرة لم تفصل على أساس استيعاب مياه الأمطار، لكون تخطيطها قديماً.

وبحسب مجلس الوزراء المصري، فإن "مصر من البلاد الجافّة، وتكلفة إنشاء مثل هذه الشبكة بالمليارات، ولا توجد شبكة تصريف أمطار في المدن المصرية المختلفة، حيث إنَّ المدن القائمة تم تخطيطها من دون هذه الشبكة".

وذكر مجلس الوزراء أنَّ "إمكانيات الدولة المالية لم تسمح بذلك، وبخاصة أن معظم الدول لا تقوم بإنشاء مثل هذه الشبكات باهظة التكاليف، لكونها لا تتعرَّض لمثل هذه الظروف الجوية الصعبة إلا لفترات نادرة.

وتعرَّضت مدن القاهرة الكبرى يوم الثلاثاء لموجة شديدة من الأمطار التي وصلت حد السيول، ما أدى إلى خلق حالة من الاختناقات المرورية"، بحسب ما نقلت صحف مصرية.

وأسفرت الأمطار الغزيرة التي شهدتها القاهرة والمحافظات عن وقوع ضحايا بطريقة مباشرة وغير مباشرة، وكان عريس وعروس من ضمن الضحايا. ففي محافظة الغربية، تسببت الأمطار الغزيرة بتصادم بين سيارتي نقل عام وملاكي، أسفر عن وفاة عريس وعروسه وصديقتها وابنة خالتها.

وفي الشرقية، لقيت الطفلة مروة صادق عبد المجيد (9 سنوات) مصرعها إثر إصابتها بصعق كهربائي تعرضت له نتيجة ملامستها عمود إنارة بالقرب من مسكن أسرتها.

وفي منطقة المعادي في العاصمة، لقي عامل مصرعه صعقاً بالكهرباء، أثناء مروره بأحد شوارع المعادي بسبب مياه الأمطار. وفي محافظة الدقهلية في دلتا مصر، لقيت طالبة مصرعها إثر سقوطها من أعلى سطح منزلها في قرية المعصرة التابعة لمركز بلقاس، بعدما انزلقت قدماها أثناء كسح مياه الأمطار من السطح، فسقطت على الأرض.

وتحوَّلت منطقة مصر الجديدة التي تضمّ قصر الحكم إلى بحيرات من المياه، وأغلقت الأنفاق بمياه الأمطار، كما أغلقت الطرق والميادين لساعات، وأظهرت فيديوهات تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي احتجازهم في الشوارع لساعات بسبب توقف حركة المرور، واستخدم عاملون أدوات للسباحة لإصلاح بلاعات في الأنفاق، واستخدموا أيضاً حاملات لنقل المواطنين في الشوارع، كما تسربت المياه إلى صالات مطار القاهرة الدولي.

وقرَّر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تعطيل الدراسة اليوم في محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية في جميع المدارس والجامعات.

وتقدَّم عدد من النواب ببيانات عاجلة وطلبات إحاطة في البرلمان بشأن غرق بعض المحافظات نتيجة لمياه الأمطار، وأكَّدوا أن ما حدث من شلل في الحركة المرورية وتوقّف تحرك السيارات لساعات طويلة يؤكّد عدم وجود خطة لإدارة الأزمة.

ووجه النائب محمد المسعود طلب إحاطة عاجلاً إلى حكومة مصطفى مدبولي بسبب حالة "الفوضى" التي ضربت شوارع القاهرة والجيزة، وأدت إلى غرق العديد من الشوارع وتوقف الحركة المرورية وشلل الشوارع.

وقال في طلب الإحاطة: "إن ما حدث نتيجة الأمطار كشف عن عجز الحكومة في الوقت الذي كان يرد فيه وزير الإسكان والمرافق على طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة ويستعرض إنجازات الحكومة في جلسة أمس، الأمر الذي أظهر ضعف البنية التحتية المتهالكة لشبكات الصرف الصحي".

وتقدم النائب عبد الحميد كمال، أيضاً، أمس الأربعاء، ببيان عاجل إلى وزير التنمية المحلية والنقل حول غرق شوارع طريق السويس القاهرة وطريق السخنة ومعظم شوارع القاهرة، ما تسبّب في خسائر مادية كبيرة للممتلكات الخاصة والعامة.

قال في البيان إنَّ ما حدث من حدوث شلل في الحركة المرورية وتوقف تحرك السيارات لساعات طويلة وعدم وجود خطة لإدارة الأزمة، إضافةً إلى عدم اهتمام الجهات المعنية بالأمر بتقارير هيئة الأرصاد الجوية التي حذَّرت منذ أيام من وجود تغيّر في الطقس وسقوط أمطار كثيفة على مستوى الجمهورية، وبخاصة القاهرة والمحافظات الساحلية.

وحقق هاشتاغ "مصر بتغرق" أعلى نسبة مشاركة على وسائل التواصل.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

مصر

القاهرة

ضحايا

أمطار

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

غرق النظام المصري في موجة من الانتقادات والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن فشل في مواجهة أول يوم تسقط فيه أمطار مع دخول فصل الشتاء.

وأسفر سقوط أمطار غزيرة عن سقوط 7 ضحايا، وتحولت القاهرة إلى برك مياه، وأُغلقت طرق وميادين رئيسية، وانهارت طرق جديدة، وتعطلت حركة المرور، ما جعل العاصمة تبدو كراجاً كبيراً، واحتُجز المواطنون في الشوارع لساعات، واضطر مجلس الوزراء المصري إلى تعطيل الدراسة أمس الأربعاء، خوفاً من استمرار هطول الأمطار.

وقالت الحكومة المصرية في اجتماع لها إن شبكات الصرف الصحي في القاهرة لم تفصل على أساس استيعاب مياه الأمطار، لكون تخطيطها قديماً.

وبحسب مجلس الوزراء المصري، فإن "مصر من البلاد الجافّة، وتكلفة إنشاء مثل هذه الشبكة بالمليارات، ولا توجد شبكة تصريف أمطار في المدن المصرية المختلفة، حيث إنَّ المدن القائمة تم تخطيطها من دون هذه الشبكة".

وذكر مجلس الوزراء أنَّ "إمكانيات الدولة المالية لم تسمح بذلك، وبخاصة أن معظم الدول لا تقوم بإنشاء مثل هذه الشبكات باهظة التكاليف، لكونها لا تتعرَّض لمثل هذه الظروف الجوية الصعبة إلا لفترات نادرة.

وتعرَّضت مدن القاهرة الكبرى يوم الثلاثاء لموجة شديدة من الأمطار التي وصلت حد السيول، ما أدى إلى خلق حالة من الاختناقات المرورية"، بحسب ما نقلت صحف مصرية.

وأسفرت الأمطار الغزيرة التي شهدتها القاهرة والمحافظات عن وقوع ضحايا بطريقة مباشرة وغير مباشرة، وكان عريس وعروس من ضمن الضحايا. ففي محافظة الغربية، تسببت الأمطار الغزيرة بتصادم بين سيارتي نقل عام وملاكي، أسفر عن وفاة عريس وعروسه وصديقتها وابنة خالتها.

وفي الشرقية، لقيت الطفلة مروة صادق عبد المجيد (9 سنوات) مصرعها إثر إصابتها بصعق كهربائي تعرضت له نتيجة ملامستها عمود إنارة بالقرب من مسكن أسرتها.

وفي منطقة المعادي في العاصمة، لقي عامل مصرعه صعقاً بالكهرباء، أثناء مروره بأحد شوارع المعادي بسبب مياه الأمطار. وفي محافظة الدقهلية في دلتا مصر، لقيت طالبة مصرعها إثر سقوطها من أعلى سطح منزلها في قرية المعصرة التابعة لمركز بلقاس، بعدما انزلقت قدماها أثناء كسح مياه الأمطار من السطح، فسقطت على الأرض.

وتحوَّلت منطقة مصر الجديدة التي تضمّ قصر الحكم إلى بحيرات من المياه، وأغلقت الأنفاق بمياه الأمطار، كما أغلقت الطرق والميادين لساعات، وأظهرت فيديوهات تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي احتجازهم في الشوارع لساعات بسبب توقف حركة المرور، واستخدم عاملون أدوات للسباحة لإصلاح بلاعات في الأنفاق، واستخدموا أيضاً حاملات لنقل المواطنين في الشوارع، كما تسربت المياه إلى صالات مطار القاهرة الدولي.

وقرَّر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تعطيل الدراسة اليوم في محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية في جميع المدارس والجامعات.

وتقدَّم عدد من النواب ببيانات عاجلة وطلبات إحاطة في البرلمان بشأن غرق بعض المحافظات نتيجة لمياه الأمطار، وأكَّدوا أن ما حدث من شلل في الحركة المرورية وتوقّف تحرك السيارات لساعات طويلة يؤكّد عدم وجود خطة لإدارة الأزمة.

ووجه النائب محمد المسعود طلب إحاطة عاجلاً إلى حكومة مصطفى مدبولي بسبب حالة "الفوضى" التي ضربت شوارع القاهرة والجيزة، وأدت إلى غرق العديد من الشوارع وتوقف الحركة المرورية وشلل الشوارع.

وقال في طلب الإحاطة: "إن ما حدث نتيجة الأمطار كشف عن عجز الحكومة في الوقت الذي كان يرد فيه وزير الإسكان والمرافق على طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة ويستعرض إنجازات الحكومة في جلسة أمس، الأمر الذي أظهر ضعف البنية التحتية المتهالكة لشبكات الصرف الصحي".

وتقدم النائب عبد الحميد كمال، أيضاً، أمس الأربعاء، ببيان عاجل إلى وزير التنمية المحلية والنقل حول غرق شوارع طريق السويس القاهرة وطريق السخنة ومعظم شوارع القاهرة، ما تسبّب في خسائر مادية كبيرة للممتلكات الخاصة والعامة.

قال في البيان إنَّ ما حدث من حدوث شلل في الحركة المرورية وتوقف تحرك السيارات لساعات طويلة وعدم وجود خطة لإدارة الأزمة، إضافةً إلى عدم اهتمام الجهات المعنية بالأمر بتقارير هيئة الأرصاد الجوية التي حذَّرت منذ أيام من وجود تغيّر في الطقس وسقوط أمطار كثيفة على مستوى الجمهورية، وبخاصة القاهرة والمحافظات الساحلية.

وحقق هاشتاغ "مصر بتغرق" أعلى نسبة مشاركة على وسائل التواصل.

حول العالم,مصر, القاهرة, ضحايا, أمطار
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية