Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مساعد البغدادي ساعد في قتله

28 تشرين الأول 19 - 17:50
مشاهدة
69
مشاركة

قالت مصادر أمنيَّة عراقيّة إنَّ إسماعيل العيثاوي قال للمسؤولين بعد أن اعتقلته السلطات التركية وسلَّمته للعراقيين، إنّ البغدادي كان يجري أحياناً محادثات استراتيجية مع قادته داخل حافلات صغيرة محملة بالخضراوات لتجنّب اكتشافها.

أحد مسؤولي الأمن العراقيين بيّن أنَّ "العيثاوي قدَّم معلومات قيّمة ساعدت فريق الوكالات الأمنية المتعددة في العراق على إكمال الأجزاء المفقودة من أحجية تحركات البغدادي والأماكن التي كان يختبئ فيها".

وتابع: "أعطانا العيثاوي تفاصيل عن خمسة رجال، هو منهم، كانوا يقابلون البغدادي داخل سوريا والمواقع المختلفة التي استخدموها".

مسؤولو المخابرات العراقية يعتبرون العيثاوي، الحائز على درجة الدكتوراة في العلوم الإسلامية، واحداً من كبار مساعدي الزعيم الخمسة. انضمَّ العيثاوي إلى القاعدة في العام 2006، واعتقلته القوات الأميركية في العام 2008، وسُجن لمدة أربع سنوات، وفقاً لمسؤولي الأمن العراقيين.

وكان تحوّل متشددين مثل العيثاوي أمراً حاسماً بالنسبة إلى العملاء الذين كانوا يحاولون تعقّب البغدادي.

وكلّف البغدادي في وقت لاحق العيثاوي بأدوار رئيسية، مثل تقديم التعليمات الدينية واختيار قادة الدولة الإسلامية. بعد انهيار التنظيم إلى حدّ كبير في العام 2017، فرَّ العيثاوي إلى سوريا مع زوجته السورية.

كان البغدادي هارباً من أعداء محليين في سوريا. وكانت هيئة تحرير الشام، التي كانت تعرف باسم جبهة النصرة، والتي تهيمن على إدلب، تقوم بعملية بحث خاصّة بها عن البغدادي بعد تلقّي معلومات عن وجوده في المنطقة، وفقاً لقيادي في جماعة متشدّدة في إدلب.

وقال القيادي في إدلب إنَّ أسر الخالدي كان "المفتاح" في البحث عن البغداد.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

ابو بكر البغدادي

إسماعيل العيثاوي

المخابرات العراقية

تنظيم داعش

إدلب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

قالت مصادر أمنيَّة عراقيّة إنَّ إسماعيل العيثاوي قال للمسؤولين بعد أن اعتقلته السلطات التركية وسلَّمته للعراقيين، إنّ البغدادي كان يجري أحياناً محادثات استراتيجية مع قادته داخل حافلات صغيرة محملة بالخضراوات لتجنّب اكتشافها.

أحد مسؤولي الأمن العراقيين بيّن أنَّ "العيثاوي قدَّم معلومات قيّمة ساعدت فريق الوكالات الأمنية المتعددة في العراق على إكمال الأجزاء المفقودة من أحجية تحركات البغدادي والأماكن التي كان يختبئ فيها".

وتابع: "أعطانا العيثاوي تفاصيل عن خمسة رجال، هو منهم، كانوا يقابلون البغدادي داخل سوريا والمواقع المختلفة التي استخدموها".

مسؤولو المخابرات العراقية يعتبرون العيثاوي، الحائز على درجة الدكتوراة في العلوم الإسلامية، واحداً من كبار مساعدي الزعيم الخمسة. انضمَّ العيثاوي إلى القاعدة في العام 2006، واعتقلته القوات الأميركية في العام 2008، وسُجن لمدة أربع سنوات، وفقاً لمسؤولي الأمن العراقيين.

وكان تحوّل متشددين مثل العيثاوي أمراً حاسماً بالنسبة إلى العملاء الذين كانوا يحاولون تعقّب البغدادي.

وكلّف البغدادي في وقت لاحق العيثاوي بأدوار رئيسية، مثل تقديم التعليمات الدينية واختيار قادة الدولة الإسلامية. بعد انهيار التنظيم إلى حدّ كبير في العام 2017، فرَّ العيثاوي إلى سوريا مع زوجته السورية.

كان البغدادي هارباً من أعداء محليين في سوريا. وكانت هيئة تحرير الشام، التي كانت تعرف باسم جبهة النصرة، والتي تهيمن على إدلب، تقوم بعملية بحث خاصّة بها عن البغدادي بعد تلقّي معلومات عن وجوده في المنطقة، وفقاً لقيادي في جماعة متشدّدة في إدلب.

وقال القيادي في إدلب إنَّ أسر الخالدي كان "المفتاح" في البحث عن البغداد.

 

حول العالم,ابو بكر البغدادي, إسماعيل العيثاوي, المخابرات العراقية, تنظيم داعش, إدلب
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية