Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مصادر قضائيَّة صهيونيَّة ترجّح اتهام نتنياهو بالاحتيال وخيانة الأمانة

06 تشرين الثاني 19 - 12:38
مشاهدة
35
مشاركة

رجَّحت مصادر قضائية صهيونيّة، أن يتمّ تقديم لائحة اتّهام ضدّ رئيس حكومة الإحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو، في الملفّ 1000.

وقالت القناة "13" الصّهيونيّة إنَّ مسؤولي وزارة القضاء أنهوا المداولات في "الملف 1000"، ومن المرجّح أن يتمّ تقديم نتنياهو إلى المحاكمة بشبهة "الاحتيال وخيانة الأمانة".

وجاء أنَّ القرار الرسمي بهذا الشّأن سوف يصدر بعد إجراء مشاورات. ومن المحتمل أن تحصل تغييرات في الحقائق الواردة في لائحة الاتهام مقارنة مع لائحات الشبهات.

أمّا بالنّسبة إلى "الملف 2000"، بشأن علاقات نتنياهو مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس، فإنَّ موقف النيابة العامة هو إبقاء ارتكاب مخالفة "الاحتيال وخيانة الأمانة" كما هي، كما ورد في لائحة الشبهات.

وتشير التقديرات إلى أنَّ مسؤولين في وزارة القضاء سوف يعارضون ذلك، ولهذا فإن موقف المستشار القضائي للحكومة لا يزال غير واضح، وبخاصة أنَّ هناك من كان يعتقد مسبقاً أنه يجب إغلاق الملف.

رفض المستشار القضائي للحكومة الصهيونية، أفيحاي مندلبليت، طلب محامي نتنياهو فتح تحقيق بشأن "تسريب مواد التحقيقات الجارية ضده".

وكتب في رسالة أنَّ من بين الاعتبارات التي أخذت بالحسبان، تلك التي تتصل بـ"الحفاظ على حرية الصحافة وحرية التعبير، وحق الجمهور في المعرفة التي تعتبر من أسس النظام الديمقراطي".

وأشار مساعد المستشار القضائي، غيل ليمون، الذي وقَّع على الرسالة، إلى أنه من جملة الاعتبارات "الطابع الخاص للتحقيقات من هذا النوع وتعقيداتها".

وأضاف أنَّه نظراً إلى أن الشّبهات غير منسوبة إلى أشخاص معينين، فإن فتح تحقيق بشأن التسريب يصل حد "الاشتباه بكثيرين"، وتفعيل أداة التحقيق من شأنه أن يمسّ بهم.

وردَّ مكتب رئيس الحكومة على ذلك بالادّعاء أنَّ قرار المستشار القضائي عدم تشخيص مصدر التسريبات، بداعي أنَّ المحامين أيضاً لديهم مواد التحقيق، يتجاهل حقيقة أن شكوى رئيس الحكومة قدمت في كانون الثاني/ يناير 2019، قبل تسليم المواد للمحامين.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

بنيامين نتنياهو

قضاء

الملف 1000

فساد

رشاوى

احتيال

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

هل أنتم مع أو ضد عقوبة الإعدام؟
المزيد

رجَّحت مصادر قضائية صهيونيّة، أن يتمّ تقديم لائحة اتّهام ضدّ رئيس حكومة الإحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو، في الملفّ 1000.

وقالت القناة "13" الصّهيونيّة إنَّ مسؤولي وزارة القضاء أنهوا المداولات في "الملف 1000"، ومن المرجّح أن يتمّ تقديم نتنياهو إلى المحاكمة بشبهة "الاحتيال وخيانة الأمانة".

وجاء أنَّ القرار الرسمي بهذا الشّأن سوف يصدر بعد إجراء مشاورات. ومن المحتمل أن تحصل تغييرات في الحقائق الواردة في لائحة الاتهام مقارنة مع لائحات الشبهات.

أمّا بالنّسبة إلى "الملف 2000"، بشأن علاقات نتنياهو مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس، فإنَّ موقف النيابة العامة هو إبقاء ارتكاب مخالفة "الاحتيال وخيانة الأمانة" كما هي، كما ورد في لائحة الشبهات.

وتشير التقديرات إلى أنَّ مسؤولين في وزارة القضاء سوف يعارضون ذلك، ولهذا فإن موقف المستشار القضائي للحكومة لا يزال غير واضح، وبخاصة أنَّ هناك من كان يعتقد مسبقاً أنه يجب إغلاق الملف.

رفض المستشار القضائي للحكومة الصهيونية، أفيحاي مندلبليت، طلب محامي نتنياهو فتح تحقيق بشأن "تسريب مواد التحقيقات الجارية ضده".

وكتب في رسالة أنَّ من بين الاعتبارات التي أخذت بالحسبان، تلك التي تتصل بـ"الحفاظ على حرية الصحافة وحرية التعبير، وحق الجمهور في المعرفة التي تعتبر من أسس النظام الديمقراطي".

وأشار مساعد المستشار القضائي، غيل ليمون، الذي وقَّع على الرسالة، إلى أنه من جملة الاعتبارات "الطابع الخاص للتحقيقات من هذا النوع وتعقيداتها".

وأضاف أنَّه نظراً إلى أن الشّبهات غير منسوبة إلى أشخاص معينين، فإن فتح تحقيق بشأن التسريب يصل حد "الاشتباه بكثيرين"، وتفعيل أداة التحقيق من شأنه أن يمسّ بهم.

وردَّ مكتب رئيس الحكومة على ذلك بالادّعاء أنَّ قرار المستشار القضائي عدم تشخيص مصدر التسريبات، بداعي أنَّ المحامين أيضاً لديهم مواد التحقيق، يتجاهل حقيقة أن شكوى رئيس الحكومة قدمت في كانون الثاني/ يناير 2019، قبل تسليم المواد للمحامين.

أخبار فلسطين,بنيامين نتنياهو, قضاء, الملف 1000, فساد, رشاوى, احتيال
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية