Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

سوريا: عودة 365 ألف لاجئ إلى ديارهم وبقاء جنود أميركيين في البلاد

13 تشرين الثاني 19 - 15:55
مشاهدة
419
مشاركة

عاد 365 ألف سوريٍ إلى ديارهم في مناطق تزيد مساحتها على 8 آلاف و100 كيلومتر مربع وتسيطر عليها القوات التركية، فيما سيبقى نحو 500 جندي أميركي في سوريا، رغم إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاباً أميركياً كاملاً من البلاد قبل أسابيع.

واعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في خطاب ألقاه في المجمع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة، أنَّ العمليات العسكرية التي قامت بها تركيا ضد "التنظيمات الإرهابية" في سوريا تكللت بالنجاح، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقال أردوغان: "عودة هذا العدد من السوريين إلى ديارهم لا نراه كافياً، فإما أن نعقد مؤتمراً للمانحين لتأهيل المناطق الآمنة وإما ننفذ ذلك عبر خططنا ومشاريعنا الرامية لضمان عودة السوريين إلى بلادهم".

وذكر أنَّ "القوات التركية تواصل ملاحقة التنظيمات الإرهابية في الداخل والخارج"، لافتاً إلى أنَّ "القوات التركية ستواصل الرد على استفزازات الإرهابيين من الجانب السوري".

وفي سياق ذي صلة، أعلن رئيس هيئة أركان الجيش الأميركي، الجنرال مارك ميلي، أنَّ عدد الجنود الأميركيين في شمال سوريا سيستقر على الأرجح عند نحو 500 عنصر، وذلك بعد أسابيع من إعلان ترامب انسحاباً أميركياً كاملاً من البلاد.

وقال ميلي: "سيكون هناك أقل من ألف (عنصر) بالتأكيد"، مضيفاً أن الرقم سيتراوح على الأرجح بين 500 و600 عنصر، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وكان إعلان ترامب المفاجئ، الشهر الماضي، عن انسحاب كامل من سوريا قد أثار ردود فعل منددة في الولايات المتحدة وخارجها، واعتبر محلّلون أنَّ من شأن ذلك أن يسمح بعودة تنظيم داعش إلى الساحة، وأن يعرّض المقاتلين الأكراد المتحالفين مع الولايات المتحدة في سوريا لخطر اجتياح تركي.

وعاد الرئيس الأميركي لاحقاً عن قراره بشكل جزئي، معلناً إبقاء عدد قليل من الجنود في المنطقة لحماية الآبار النفطية.

وقال ميلي، الذي قاد سابقاً القوات الأميركية في أفغانستان والعراق، لشبكة "إيه بي سي": "من الأهمية بمكان أن يبقى جنود أميركيون في سوريا ما دام تنظيم الدولة الإسلامية لا يزال هناك".

وأضاف: "لا يزال هناك مقاتلون لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في المنطقة.. ما لم تتواصل الضغوط، ما لم نبق متيقظين إزاء هذه المجموعة، سيكون هناك احتمال جدي بأن يعود تنظيم الدولة الإسلامية للظهور على الساحة".

وكان ترامب قد أعلن مراراً أنه ينوي الحدّ من النزاعات المسلّحة التي تخوضها القوات الأميركية حيث أمكن ذلك، لكن الجنرال ميلي توقّع بقاء القوات الأميركية المنتشرة منذ 18 عاماً في أفغانستان "لسنوات عدة".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

سوريا

لاجئين

تركيا

اميركا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 07/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

07 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 07-8-2020

07 آب 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

07 آب 20

زوايا

زوايا 06/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

06 آب 20

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 05-8-2020

05 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 05-8-2020

05 آب 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة التاسعة

03 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 03-8-2020

03 آب 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الثاني

01 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 31-7-2020

31 تموز 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الأول -

31 تموز 20

عاد 365 ألف سوريٍ إلى ديارهم في مناطق تزيد مساحتها على 8 آلاف و100 كيلومتر مربع وتسيطر عليها القوات التركية، فيما سيبقى نحو 500 جندي أميركي في سوريا، رغم إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاباً أميركياً كاملاً من البلاد قبل أسابيع.

واعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في خطاب ألقاه في المجمع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة، أنَّ العمليات العسكرية التي قامت بها تركيا ضد "التنظيمات الإرهابية" في سوريا تكللت بالنجاح، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقال أردوغان: "عودة هذا العدد من السوريين إلى ديارهم لا نراه كافياً، فإما أن نعقد مؤتمراً للمانحين لتأهيل المناطق الآمنة وإما ننفذ ذلك عبر خططنا ومشاريعنا الرامية لضمان عودة السوريين إلى بلادهم".

وذكر أنَّ "القوات التركية تواصل ملاحقة التنظيمات الإرهابية في الداخل والخارج"، لافتاً إلى أنَّ "القوات التركية ستواصل الرد على استفزازات الإرهابيين من الجانب السوري".

وفي سياق ذي صلة، أعلن رئيس هيئة أركان الجيش الأميركي، الجنرال مارك ميلي، أنَّ عدد الجنود الأميركيين في شمال سوريا سيستقر على الأرجح عند نحو 500 عنصر، وذلك بعد أسابيع من إعلان ترامب انسحاباً أميركياً كاملاً من البلاد.

وقال ميلي: "سيكون هناك أقل من ألف (عنصر) بالتأكيد"، مضيفاً أن الرقم سيتراوح على الأرجح بين 500 و600 عنصر، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وكان إعلان ترامب المفاجئ، الشهر الماضي، عن انسحاب كامل من سوريا قد أثار ردود فعل منددة في الولايات المتحدة وخارجها، واعتبر محلّلون أنَّ من شأن ذلك أن يسمح بعودة تنظيم داعش إلى الساحة، وأن يعرّض المقاتلين الأكراد المتحالفين مع الولايات المتحدة في سوريا لخطر اجتياح تركي.

وعاد الرئيس الأميركي لاحقاً عن قراره بشكل جزئي، معلناً إبقاء عدد قليل من الجنود في المنطقة لحماية الآبار النفطية.

وقال ميلي، الذي قاد سابقاً القوات الأميركية في أفغانستان والعراق، لشبكة "إيه بي سي": "من الأهمية بمكان أن يبقى جنود أميركيون في سوريا ما دام تنظيم الدولة الإسلامية لا يزال هناك".

وأضاف: "لا يزال هناك مقاتلون لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في المنطقة.. ما لم تتواصل الضغوط، ما لم نبق متيقظين إزاء هذه المجموعة، سيكون هناك احتمال جدي بأن يعود تنظيم الدولة الإسلامية للظهور على الساحة".

وكان ترامب قد أعلن مراراً أنه ينوي الحدّ من النزاعات المسلّحة التي تخوضها القوات الأميركية حيث أمكن ذلك، لكن الجنرال ميلي توقّع بقاء القوات الأميركية المنتشرة منذ 18 عاماً في أفغانستان "لسنوات عدة".

حول العالم,سوريا, لاجئين, تركيا, اميركا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية