Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

"صيحة الفجر" كسرت شوكة الاحتلال

14 تشرين الثاني 19 - 14:50
مشاهدة
369
مشاركة

سطرت جولة "صيحة الفجر" التي أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بدايتها للثأر لدماء قائد سرايا القدس بهاء أبو العطا والتي اغتالته طائرات الاحتلال غدراً، ومحاولة اغتيال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أمجد العجوري واستشهاد ابنه ومرافقه، أسمى انواع البطولة ، وخاصةً أنها تمكنت من فرض معادلة جديدة مع الاحتلال وإيصال رسالة أن لا خطوط حمراء مع مقاومي سرايا القدس ، وأن مقاوميها هم قادوا المعركة بحكمة وهدوء وحاصروا الدولة التي "يخشاها العالم" لثلاثة أيام عاجزاً ويستجدي الوساطات منذ الساعة الأولى .

معركة قادها أبطال سرايا القدس وأقسموا على الثأر لدماء الشهداء ورسموا لأنفسهم هدفاً أن لا عودة حتى ينحني الاحتلال لكافة شروط المقاومة ، وعلى رأسها عدم التفكير بالعودة للاغتيالات وقتما شاء ، والاشتراط  بأن أي خرق في استهداف المتظاهرين أو الاغتيالات سيترك قرار الرد بيد المقاومة .

المعركة أدارتها المقاومة

شاكر شبات المحلل السياسي اعتبر ان الجولة التي قادتها سرايا القدس الجناح العسكري لحركة  الجهاد الاسلامي ، لقنت الاحتلال درساً ، بأن المقاومة الفلسطينية في غزة تمكنت من شل الكيان لمدة ثلاثة أيام ، وان المعركة مع الاحتلال تدار من المقاومة فقط.

واعتبر ان الشروط التي وضعتها حركة الجهاد الاسلامي كانت بعيدة عن الشعارات الرنانة ، والمطالب التي رفعها للاحتلال واقعية ، ويمكن انتزاعها ، معتبراً ان كافة المطالب غير خداعة لشعبنا هي مطالب اساسية .

وشدد شبات على ان المطالب التي وضعها الامين العام زياد النخالة ، لوقف اطلاق النار ليس فيها اي مطالب للجهاد الاسلامي ، ودون اي مكاسب حزبية، وانما جلها للشعب الفلسطيني.

صفارات الانذار فضحت الاحتلال

ووافقه المحلل أحمد عبد الرحمن بشأن  الشروط التي وضعتها حركة الجهاد الاسلامي ، واصراراها على ان مصلحة الشعب الفلسطيني تسبق كافة المصالح الحزبية ، وان شروط وقف اطلاق النار خلى من اي شروط حزبية  .

وعبر عبد الرحمن عن فخره بطريقة ادارة المعركة التي خاضتها سرايا القدس ، وخاصة في طريقة توزيع النيران والرشقات على كافة البلدات الصهيونية , وإدارة المعركة بطريقة هادئة ووقف الشعب الفلسطيني خلفة .

وأشار الى ان حركة الجهاد الاسلامي  كانت قادرة على ان تدير المعركة لأشهر طويلة ، وقصف المدن والبلدات الاسرائيلية هو اكبر رد على العدوان ، والاحتلال تعمد من اليوم الاول على اخفاء الحقائق .

وقال عبد الرحمن : الاحتلال أراد ان يستثمر اغتيال القيادي بهاء ابو العطا  سياسياً ، ولكن لم يتوقع ان يكون الرد بهذا الحجم وعندما استهدفت مناطق كبيرة  ، وخاصة ان صفارات الانذار فضحت الاحتلال ن مشيراً الى ان الاحتلال كان يسعى للتهدئة خوفا ًممن لم تستخدمه سرايا القدس من صواريخ.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

صيحة الفجر

سرايا القدس

الجهاد الإسلامي

فلسطين

الكيان الصهيوني

مستوطنات

فلسطين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

رسالة الحياة

حق المعلم | رسالة الحياة

02 حزيران 20

رسالة الحياة

حق السلطان | رسالة الحياة

01 حزيران 20

زوايا

زوايا | 28-5-2020

29 أيار 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 29-5-2020

29 أيار 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 28-5-2020

28 أيار 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 28-5-2020

28 أيار 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 27-5-2020

27 أيار 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني | تفسير سورة العنكبوت 1

26 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | حلقة عيد الفطر مع الزميلة بتول سليمان

26 أيار 20

من الإذاعة

من الإذاعة | فترة خاصة بعيد الفطر السعيد 26-5-2020

26 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | حلقة عيد الفطر مع الزميلة جنان حسين

25 أيار 20

من الإذاعة

من الإذاعة | فترة خاصة بعيد الفطر السعيد 25-5-2020

25 أيار 20

سطرت جولة "صيحة الفجر" التي أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بدايتها للثأر لدماء قائد سرايا القدس بهاء أبو العطا والتي اغتالته طائرات الاحتلال غدراً، ومحاولة اغتيال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أمجد العجوري واستشهاد ابنه ومرافقه، أسمى انواع البطولة ، وخاصةً أنها تمكنت من فرض معادلة جديدة مع الاحتلال وإيصال رسالة أن لا خطوط حمراء مع مقاومي سرايا القدس ، وأن مقاوميها هم قادوا المعركة بحكمة وهدوء وحاصروا الدولة التي "يخشاها العالم" لثلاثة أيام عاجزاً ويستجدي الوساطات منذ الساعة الأولى .

معركة قادها أبطال سرايا القدس وأقسموا على الثأر لدماء الشهداء ورسموا لأنفسهم هدفاً أن لا عودة حتى ينحني الاحتلال لكافة شروط المقاومة ، وعلى رأسها عدم التفكير بالعودة للاغتيالات وقتما شاء ، والاشتراط  بأن أي خرق في استهداف المتظاهرين أو الاغتيالات سيترك قرار الرد بيد المقاومة .

المعركة أدارتها المقاومة

شاكر شبات المحلل السياسي اعتبر ان الجولة التي قادتها سرايا القدس الجناح العسكري لحركة  الجهاد الاسلامي ، لقنت الاحتلال درساً ، بأن المقاومة الفلسطينية في غزة تمكنت من شل الكيان لمدة ثلاثة أيام ، وان المعركة مع الاحتلال تدار من المقاومة فقط.

واعتبر ان الشروط التي وضعتها حركة الجهاد الاسلامي كانت بعيدة عن الشعارات الرنانة ، والمطالب التي رفعها للاحتلال واقعية ، ويمكن انتزاعها ، معتبراً ان كافة المطالب غير خداعة لشعبنا هي مطالب اساسية .

وشدد شبات على ان المطالب التي وضعها الامين العام زياد النخالة ، لوقف اطلاق النار ليس فيها اي مطالب للجهاد الاسلامي ، ودون اي مكاسب حزبية، وانما جلها للشعب الفلسطيني.

صفارات الانذار فضحت الاحتلال

ووافقه المحلل أحمد عبد الرحمن بشأن  الشروط التي وضعتها حركة الجهاد الاسلامي ، واصراراها على ان مصلحة الشعب الفلسطيني تسبق كافة المصالح الحزبية ، وان شروط وقف اطلاق النار خلى من اي شروط حزبية  .

وعبر عبد الرحمن عن فخره بطريقة ادارة المعركة التي خاضتها سرايا القدس ، وخاصة في طريقة توزيع النيران والرشقات على كافة البلدات الصهيونية , وإدارة المعركة بطريقة هادئة ووقف الشعب الفلسطيني خلفة .

وأشار الى ان حركة الجهاد الاسلامي  كانت قادرة على ان تدير المعركة لأشهر طويلة ، وقصف المدن والبلدات الاسرائيلية هو اكبر رد على العدوان ، والاحتلال تعمد من اليوم الاول على اخفاء الحقائق .

وقال عبد الرحمن : الاحتلال أراد ان يستثمر اغتيال القيادي بهاء ابو العطا  سياسياً ، ولكن لم يتوقع ان يكون الرد بهذا الحجم وعندما استهدفت مناطق كبيرة  ، وخاصة ان صفارات الانذار فضحت الاحتلال ن مشيراً الى ان الاحتلال كان يسعى للتهدئة خوفا ًممن لم تستخدمه سرايا القدس من صواريخ.

أخبار فلسطين,صيحة الفجر, سرايا القدس, الجهاد الإسلامي, فلسطين, الكيان الصهيوني, مستوطنات, فلسطين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية