Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

تقديرات: غانتس سيعيد التفويض ولن يتمكَّن من تشكيل الحكومة

15 تشرين الثاني 19 - 19:46
مشاهدة
89
مشاركة

تشير تقديرات سياسيّة إلى أنَّ رئيس تحالف "كاحول لافان"، بيني غانتس، سيعيد التفويض إلى الرئيس الصهيوني، رؤوفين ريفلين، من دون أن يتمكّن من تشكيل الحكومة.

وتنتهي مهلة تفويض غانتس لتشكيل الحكومة بعد 6 أيام، فيما لا تزال الأحزاب في حالة من عدم الوضوح وعدم اليقين حيال التطورات المقبلة وما يخطّط له كل حزب.

وذكرت القناة 12 الصهيونية أن جلسة لقادة "كاحول لافان" انتهت مساء الخميس، من دون الحسم بكل ما يتعلق تشكيل حكومة وحدة وطنية مع الليكود بتناوب ما بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس "كاحول لافان" غانتس.

وأوضحت أنه لا يوجد أي تقدم بالمفاوضات بين الحزبين. وتشير التقديرات إلى أن غانتس سيعيد التفويض إلى رئيس الدولة من دون أن يتمكَّن من تشكيل الحكومة.

وذكرت القناة أن موازين القوى داخل "كاحول-لافان" في هذه المرحلة معقَّدة للغاية وغير واضحة. وبحسب القناة، أبدى غانتس موقفه الرافض أيضًا لمقترح ريفلين، ووجَّه أصابع الاتهام إلى الليكود، واتهمه بعدم الاستعداد للتنازل بكلّ ما يتعلق بالتناوب على رئاسة الحكومة، ورفضه كذلك تفكيك كتلة اليمين.

وقال غانتس: "لا يوجد أي تقدم في المفاوضات مع الليكود". وفي المقابل، يدعي الليكود أن الخلافات الداخلية في "كاحول لافان" هي التي تحول دون التقدم بالمفاوضات لتشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن حزب العمل برئاسة عمير بيرتس عن تقدم جدي في الاتصالات مع "كاحول لافان"، الأمر الذي يرجّح أن غانتس لم يستبعد بعد إمكانية تشكيل حكومة ضيقة، علماً أن بيرتس صرح بأنه لن ينضمّ إلى حكومة برئاسة نتنياهو.

وبعيداً عن المفاوضات بين الأحزاب، فإنَّ قرار المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بشأن التوصيات بتوجيه الاتهام إلى نتنياهو قد يحسم وجهة التطورات، وهو القرار الذي من المتوقع أن يصدر في الأسابيع المقبلة.

ووفقاً لتقديرات القناة 12، يبدو أن قادة تحالف "كاحول لافان" يخشون توقيع اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية مع الليكود برئاسة نتنياهو، ليتبيّن لهم في اليوم التالي أنه قد وجّهت لوائح اتهام ضد نتنياهو.

وفي ظلِّ هذه التعقيدات، تنقل القناة عن أوساط في "كاحول لافان" أنَّ "كل شيء لا يزال مطروحاً للتفاوض، بما في ذلك حكومة أقلية، ومن المحتمل أن يبذل غانتس جهوداً حتى لحظة اتخاذ القرار، ولكن في الوقت الحالي، لا تزال هذه المعادلة بعيدة المنال".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

بيني غانتس

حكومة الإحتلال

رؤوفين ريفلين

الإحتلال الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

تشير تقديرات سياسيّة إلى أنَّ رئيس تحالف "كاحول لافان"، بيني غانتس، سيعيد التفويض إلى الرئيس الصهيوني، رؤوفين ريفلين، من دون أن يتمكّن من تشكيل الحكومة.

وتنتهي مهلة تفويض غانتس لتشكيل الحكومة بعد 6 أيام، فيما لا تزال الأحزاب في حالة من عدم الوضوح وعدم اليقين حيال التطورات المقبلة وما يخطّط له كل حزب.

وذكرت القناة 12 الصهيونية أن جلسة لقادة "كاحول لافان" انتهت مساء الخميس، من دون الحسم بكل ما يتعلق تشكيل حكومة وحدة وطنية مع الليكود بتناوب ما بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس "كاحول لافان" غانتس.

وأوضحت أنه لا يوجد أي تقدم بالمفاوضات بين الحزبين. وتشير التقديرات إلى أن غانتس سيعيد التفويض إلى رئيس الدولة من دون أن يتمكَّن من تشكيل الحكومة.

وذكرت القناة أن موازين القوى داخل "كاحول-لافان" في هذه المرحلة معقَّدة للغاية وغير واضحة. وبحسب القناة، أبدى غانتس موقفه الرافض أيضًا لمقترح ريفلين، ووجَّه أصابع الاتهام إلى الليكود، واتهمه بعدم الاستعداد للتنازل بكلّ ما يتعلق بالتناوب على رئاسة الحكومة، ورفضه كذلك تفكيك كتلة اليمين.

وقال غانتس: "لا يوجد أي تقدم في المفاوضات مع الليكود". وفي المقابل، يدعي الليكود أن الخلافات الداخلية في "كاحول لافان" هي التي تحول دون التقدم بالمفاوضات لتشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن حزب العمل برئاسة عمير بيرتس عن تقدم جدي في الاتصالات مع "كاحول لافان"، الأمر الذي يرجّح أن غانتس لم يستبعد بعد إمكانية تشكيل حكومة ضيقة، علماً أن بيرتس صرح بأنه لن ينضمّ إلى حكومة برئاسة نتنياهو.

وبعيداً عن المفاوضات بين الأحزاب، فإنَّ قرار المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بشأن التوصيات بتوجيه الاتهام إلى نتنياهو قد يحسم وجهة التطورات، وهو القرار الذي من المتوقع أن يصدر في الأسابيع المقبلة.

ووفقاً لتقديرات القناة 12، يبدو أن قادة تحالف "كاحول لافان" يخشون توقيع اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية مع الليكود برئاسة نتنياهو، ليتبيّن لهم في اليوم التالي أنه قد وجّهت لوائح اتهام ضد نتنياهو.

وفي ظلِّ هذه التعقيدات، تنقل القناة عن أوساط في "كاحول لافان" أنَّ "كل شيء لا يزال مطروحاً للتفاوض، بما في ذلك حكومة أقلية، ومن المحتمل أن يبذل غانتس جهوداً حتى لحظة اتخاذ القرار، ولكن في الوقت الحالي، لا تزال هذه المعادلة بعيدة المنال".

أخبار فلسطين,بيني غانتس, حكومة الإحتلال, رؤوفين ريفلين, الإحتلال الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية