Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مناورات عسكريَّة واسعة في كوريا الشّماليّة

18 تشرين الثاني 19 - 20:45
مشاهدة
51
مشاركة

أشرف زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، على مناورات عسكرية لجيش بلاده، تضمَّنت مناورة قفز مظلّي لقناصة عسكريين، وتعهّداً ببناء "جيش لا يقهر"، فيما توجّهت نائب وزير الخارجية تشوي سون هوي إلى موسكو، اليوم الإثنين، لكي تبحث على الأرجح جهود بلادها فيما يتعلَّق بالتفاوض حول اتفاق مع الولايات المتحدة.

وتقود تشوي الجانب الكوري الشمالي في مفاوضات تأمل الولايات المتحدة بأن تفضي إلى تفكيك برامج بلادها النووية والصاروخية في مقابل رفع العقوبات عنها، بحسب ما ذكرت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء.

ولم تحرز المحادثات تقدماً يذكر منذ فشل القمة الثانية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في فيتنام في شباط/ فبراير الماضي، رغم اتفاق الزعيمين في حزيران/ يونيو على استئنافها. ولم تشر وسائل الإعلام الكورية الشمالية إلى زيارة تشوي إلى روسيا.

وذكرت وكالة "كيودو"، من دون ذكر مصدر، أنَّ تشوي ربما تتطلَّع إلى بحث المفاوضات الأميركية خلال زيارتها إلى روسيا التي شاركت في جهود للضّغط على كوريا الشمالية للتخلّي عن أسلحتها النووية. وانخرطت روسيا على مدى سنوات فيما أطلق عليه اسم المحادثات السداسية التي فشلت في العام 2008.

إلى ذلك، يواصل كيم عرض التحدّي على الرغم من إلغاء الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية مناورات مشتركة لمنح مساحة للدبلوماسية النووية.

جاء ذلك بعد ساعات من حثّ الرئيس الأميركي الزعيم كيم على "التحرّك بسرعة وإنجاز الصّفقة"، مع التلميح بإمكانية عقد قمة أخرى بينهما، حيث كتب على (تويتر): "أراك قريباً".

وأجرت كوريا الشمالية مناورتين عسكريتين خلال ثلاثة أيام. وذكرت وسائل إعلام كورية أنَّ كيم حثَّ الطيارين على الاستعداد لمواجهة أعداء "مسلّحين حتى النّخاع".

في المقابل، أعلنت واشنطن وسيول، أمس الأحد، تأجيل مناورة عسكرية إلى أجل غير مسمّى، واعتبار ذلك "بادرة حسن نية" تجاه بيونغيانغ.

وأعلنت كوريا الشمالية هذا الشهر رفضها عرضاً أميركياً لإجراء المزيد من المحادثات، قائلةً إنها ليست مهتمة بإجرائها إذا كانت تهدف "إلى استرضائنا" قبيل انتهاء مهلةٍ في نهاية العام منحها كيم للولايات المتحدة من أجل إبداء مزيد من المرونة.

وتريد كوريا الشمالية رفع العقوبات عنها، بينما تصرّ واشنطن على أن يفكّك كيم برنامج الأسلحة النووية أولاً.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

كوريا الشمالية

كيم جونغ أون

مناورات عسكرية

قناصة

مظليين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

أشرف زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، على مناورات عسكرية لجيش بلاده، تضمَّنت مناورة قفز مظلّي لقناصة عسكريين، وتعهّداً ببناء "جيش لا يقهر"، فيما توجّهت نائب وزير الخارجية تشوي سون هوي إلى موسكو، اليوم الإثنين، لكي تبحث على الأرجح جهود بلادها فيما يتعلَّق بالتفاوض حول اتفاق مع الولايات المتحدة.

وتقود تشوي الجانب الكوري الشمالي في مفاوضات تأمل الولايات المتحدة بأن تفضي إلى تفكيك برامج بلادها النووية والصاروخية في مقابل رفع العقوبات عنها، بحسب ما ذكرت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء.

ولم تحرز المحادثات تقدماً يذكر منذ فشل القمة الثانية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في فيتنام في شباط/ فبراير الماضي، رغم اتفاق الزعيمين في حزيران/ يونيو على استئنافها. ولم تشر وسائل الإعلام الكورية الشمالية إلى زيارة تشوي إلى روسيا.

وذكرت وكالة "كيودو"، من دون ذكر مصدر، أنَّ تشوي ربما تتطلَّع إلى بحث المفاوضات الأميركية خلال زيارتها إلى روسيا التي شاركت في جهود للضّغط على كوريا الشمالية للتخلّي عن أسلحتها النووية. وانخرطت روسيا على مدى سنوات فيما أطلق عليه اسم المحادثات السداسية التي فشلت في العام 2008.

إلى ذلك، يواصل كيم عرض التحدّي على الرغم من إلغاء الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية مناورات مشتركة لمنح مساحة للدبلوماسية النووية.

جاء ذلك بعد ساعات من حثّ الرئيس الأميركي الزعيم كيم على "التحرّك بسرعة وإنجاز الصّفقة"، مع التلميح بإمكانية عقد قمة أخرى بينهما، حيث كتب على (تويتر): "أراك قريباً".

وأجرت كوريا الشمالية مناورتين عسكريتين خلال ثلاثة أيام. وذكرت وسائل إعلام كورية أنَّ كيم حثَّ الطيارين على الاستعداد لمواجهة أعداء "مسلّحين حتى النّخاع".

في المقابل، أعلنت واشنطن وسيول، أمس الأحد، تأجيل مناورة عسكرية إلى أجل غير مسمّى، واعتبار ذلك "بادرة حسن نية" تجاه بيونغيانغ.

وأعلنت كوريا الشمالية هذا الشهر رفضها عرضاً أميركياً لإجراء المزيد من المحادثات، قائلةً إنها ليست مهتمة بإجرائها إذا كانت تهدف "إلى استرضائنا" قبيل انتهاء مهلةٍ في نهاية العام منحها كيم للولايات المتحدة من أجل إبداء مزيد من المرونة.

وتريد كوريا الشمالية رفع العقوبات عنها، بينما تصرّ واشنطن على أن يفكّك كيم برنامج الأسلحة النووية أولاً.

حول العالم,كوريا الشمالية, كيم جونغ أون, مناورات عسكرية, قناصة, مظليين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية