Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

البرازيل: لولا يؤكّد أنَّ خروجه من السّجن لا "يُنهي المعركة"

19 تشرين الثاني 19 - 11:15
مشاهدة
45
مشاركة

ألقى الرئيس البرازيلي الأسبق، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، الأحد، خطاباً أمام عشرات الآلاف من مؤيديه، متحدياً بذلك المحاكمة التي لا يزال يخضع لها بعد إطلاق سراحه من السجن.

وشدَّد لولا الذي خرج بعد شمله بقرار إطلاق سراح جميع السجناء الذين لم تنته الاستئنافات والطعون في قضاياهم بعد، على أنَّ "المعركة لم تنتهِ بعد"، مشيراً إلى التواطؤ الحكومي المزعوم في إدانته بتهم فساد.

ويُعد هذا أوّل تجمّع كبير يُنظّم بحضوره منذ خروجه من السجن قبل تسعة أيّام.

وقال لولا: "بعد أن رأيت أناسًا كثيرين يقومون بتعبئة أنفسهم في أنحاء البلاد، أودّ أن أقول إنَّ المعركة لم تنتهِ بعد. المعركة لا يُمكن أن تنتهي، ذلك أنّنا نريد دائمًا المزيد"، في إشارة إلى التعبئة التي قام بها كثير من الناشطين اليساريّين طوال الأيّام الـ580 التي كان فيها مسجونًا، رافضين قرار المحكمة بحسبه، ومعتبرين أن التهمة لُفقت له، وخصوصاً بعدما وجّه موقع "ذي انترسبت" للتحقيقات الاستقصائية اتهامات خطيرة بالانحياز السياسي في محاكمته، وذلك إثر اطلاعه على كمية كبيرة من الرسائل الخاصة التي تم تبادلها، وخصوصاً على تطبيق "تلغرام"، بين المدعين العامين والقاضي سيرجيو مورو الذي كان مكلفاً بقضية الفساد هذه. وقال الموقع إنّه حصل عليها من "مصدر لم يكشف اسمه".

وأضاف لولا في خطابة أنَّ "حملة "لولا حرّ" يجب أن تتحوّل إلى شيء أكبر من ذلك بكثير!"، بينما هتفت الحشود: "لولا، مُحارب الشعب البرازيلي".

وتوجّه الرئيس الأسبق (2003-2010) الأحد إلى ريسيف، عاصمة ولاية بيرنامبوكو مسقط رأسه، للمشاركة في مهرجان موسيقي نُظّم تكريمًا له.

وقال لولا مرارًا: "لم أكن أريد التحدّث بالسياسة في مهرجان موسيقيّ"، قبل أن يُهاجم بشدّة حكومة الرئيس اليميني المتطرّف جائير بولسونارو.

وتابع: "يُمكنكم أن تكونوا واثقين من أنّ كلّ دقيقة باقية لي في حياتي ستكون مخصّصة لتحرير بلدنا من عصابة الميليشياويين التي استولت عليه"، في تلميح إلى الشكوك حول علاقات بين عائلة الرئيس مع مجموعات شبه عسكريّة تنشر الرعب في بعض الأحياء الشعبية في ريو دي جانيرو.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

لولا دا سيلفا

محاكمة

خطاب

البرازيل

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

ألقى الرئيس البرازيلي الأسبق، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، الأحد، خطاباً أمام عشرات الآلاف من مؤيديه، متحدياً بذلك المحاكمة التي لا يزال يخضع لها بعد إطلاق سراحه من السجن.

وشدَّد لولا الذي خرج بعد شمله بقرار إطلاق سراح جميع السجناء الذين لم تنته الاستئنافات والطعون في قضاياهم بعد، على أنَّ "المعركة لم تنتهِ بعد"، مشيراً إلى التواطؤ الحكومي المزعوم في إدانته بتهم فساد.

ويُعد هذا أوّل تجمّع كبير يُنظّم بحضوره منذ خروجه من السجن قبل تسعة أيّام.

وقال لولا: "بعد أن رأيت أناسًا كثيرين يقومون بتعبئة أنفسهم في أنحاء البلاد، أودّ أن أقول إنَّ المعركة لم تنتهِ بعد. المعركة لا يُمكن أن تنتهي، ذلك أنّنا نريد دائمًا المزيد"، في إشارة إلى التعبئة التي قام بها كثير من الناشطين اليساريّين طوال الأيّام الـ580 التي كان فيها مسجونًا، رافضين قرار المحكمة بحسبه، ومعتبرين أن التهمة لُفقت له، وخصوصاً بعدما وجّه موقع "ذي انترسبت" للتحقيقات الاستقصائية اتهامات خطيرة بالانحياز السياسي في محاكمته، وذلك إثر اطلاعه على كمية كبيرة من الرسائل الخاصة التي تم تبادلها، وخصوصاً على تطبيق "تلغرام"، بين المدعين العامين والقاضي سيرجيو مورو الذي كان مكلفاً بقضية الفساد هذه. وقال الموقع إنّه حصل عليها من "مصدر لم يكشف اسمه".

وأضاف لولا في خطابة أنَّ "حملة "لولا حرّ" يجب أن تتحوّل إلى شيء أكبر من ذلك بكثير!"، بينما هتفت الحشود: "لولا، مُحارب الشعب البرازيلي".

وتوجّه الرئيس الأسبق (2003-2010) الأحد إلى ريسيف، عاصمة ولاية بيرنامبوكو مسقط رأسه، للمشاركة في مهرجان موسيقي نُظّم تكريمًا له.

وقال لولا مرارًا: "لم أكن أريد التحدّث بالسياسة في مهرجان موسيقيّ"، قبل أن يُهاجم بشدّة حكومة الرئيس اليميني المتطرّف جائير بولسونارو.

وتابع: "يُمكنكم أن تكونوا واثقين من أنّ كلّ دقيقة باقية لي في حياتي ستكون مخصّصة لتحرير بلدنا من عصابة الميليشياويين التي استولت عليه"، في تلميح إلى الشكوك حول علاقات بين عائلة الرئيس مع مجموعات شبه عسكريّة تنشر الرعب في بعض الأحياء الشعبية في ريو دي جانيرو.

حول العالم,لولا دا سيلفا, محاكمة, خطاب, البرازيل
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية