Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

إجلاء الآلاف في الفيليبين تحسّباً لإعصار قويّ

03 كانون الأول 19 - 09:53
مشاهدة
657
مشاركة

شرعت السّلطات الفيليبينية بإجلاء آلاف الأشخاص، وسط ترقّب مستمرّ لإعصار قويّ دفع منظمي ألعاب جنوب شرق آسيا إلى تأجيلها.

وحلّت العاصفة الآتية من المحيط الهادئ مساء السبت في أرخبيل الفيليبين، وهو أحد أشكال سطح الأرض، والذي يرمز إلى مجموعة متقاربة ومتجاورة من الجزر الفيليبينية، وذلك قبيل بدء حفل افتتاح ألعاب جنوب شرق آسيا بحضور الرئيس رودريغو دوتيرتي ونجم الملاكمة ماني باكياو.

ومن المتوقّع أن يصل إعصار "كاموري" بين مساء الإثنين وصباح الثلاثاء إلى الأرخبيل، وسط توقّعات بوصول سرعة الرياح إلى 170 كيلومترًا في الساعة.

ويفترض أن تستمر هذه الألعاب حتى 11 كانون الأول/ ديسمبر، وأن تقام في ثلاث مدن من جزيرة لوزون، وهي الأكبر في الفيليبين: كلارك، مانيلا، وسوبك.

وقال أحد أعضاء اللجنة المنظمة، رامون اغريغادو، لوكالة أنباء "فرانس برس"، إنّ "لعبة ركوب الأمواج جرى إلغاؤها إلى حين حصولنا على صورة أوضح عن الأحوال الجوية".

وبدأت السلطات المحلية في منطقة بيكول بإجلاء السكّان، إذ إنَّ نحو 3 آلاف شخص وجدوا بعد ظهر الأحد في ملاجئ ومراكز إيواء، إضافة إلى المدارس والصالات الرياضية في شمال جزيرة لوزون، وفقًا للهيئة الإقليمية لإدارة الكوارث في الفيليبين.

وتجدر الإشارة إلى أنَّ غالبية الفيليبينيين تم إجلاؤهم عند الشواطئ أو في مناطق منخفضة العلو، والتي هي أكثر عرضة لفيضانات مفاجئة وانزلاقات تربة ناتجة من الأمطار الغزيرة التي سيحملها الإعصار معه.

وسيتمّ إغلاق المدارس في بعض المدن الفيليبينية ومنح بعض الموظفين يومي عطلة الإثنين والثلاثاء. وكان يتوقّع أن يشارك نحو 8750 رياضياً في النسخة الثلاثين من ألعاب جنوب شرق آسيا، وينتظر المنظّمون أن تتم متابعة هذه الألعاب من قبل 500 مليون شخص.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الفيلبين

إعصار

العاب شرق آسيا

مدنيين

كوارث طبيعية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

الغفلة عن الموت | محاضرات تربوية وأخلاقية

25 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-01-2020

22 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 21-01-2020

21 كانون الثاني 21

في بيتنا الثاني

التربية الجنسية المدرسية | في بيتنا الثاني

19 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 18-01-2020

18 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 15-01-2020

15 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 13-01-2020

13 كانون الثاني 21

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

12 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 11-01-2020

11 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 08-01-2020

08 كانون الثاني 21

زوايا

زوايا | 07-01-2020

07 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 07-01-2020

07 كانون الثاني 21

شرعت السّلطات الفيليبينية بإجلاء آلاف الأشخاص، وسط ترقّب مستمرّ لإعصار قويّ دفع منظمي ألعاب جنوب شرق آسيا إلى تأجيلها.

وحلّت العاصفة الآتية من المحيط الهادئ مساء السبت في أرخبيل الفيليبين، وهو أحد أشكال سطح الأرض، والذي يرمز إلى مجموعة متقاربة ومتجاورة من الجزر الفيليبينية، وذلك قبيل بدء حفل افتتاح ألعاب جنوب شرق آسيا بحضور الرئيس رودريغو دوتيرتي ونجم الملاكمة ماني باكياو.

ومن المتوقّع أن يصل إعصار "كاموري" بين مساء الإثنين وصباح الثلاثاء إلى الأرخبيل، وسط توقّعات بوصول سرعة الرياح إلى 170 كيلومترًا في الساعة.

ويفترض أن تستمر هذه الألعاب حتى 11 كانون الأول/ ديسمبر، وأن تقام في ثلاث مدن من جزيرة لوزون، وهي الأكبر في الفيليبين: كلارك، مانيلا، وسوبك.

وقال أحد أعضاء اللجنة المنظمة، رامون اغريغادو، لوكالة أنباء "فرانس برس"، إنّ "لعبة ركوب الأمواج جرى إلغاؤها إلى حين حصولنا على صورة أوضح عن الأحوال الجوية".

وبدأت السلطات المحلية في منطقة بيكول بإجلاء السكّان، إذ إنَّ نحو 3 آلاف شخص وجدوا بعد ظهر الأحد في ملاجئ ومراكز إيواء، إضافة إلى المدارس والصالات الرياضية في شمال جزيرة لوزون، وفقًا للهيئة الإقليمية لإدارة الكوارث في الفيليبين.

وتجدر الإشارة إلى أنَّ غالبية الفيليبينيين تم إجلاؤهم عند الشواطئ أو في مناطق منخفضة العلو، والتي هي أكثر عرضة لفيضانات مفاجئة وانزلاقات تربة ناتجة من الأمطار الغزيرة التي سيحملها الإعصار معه.

وسيتمّ إغلاق المدارس في بعض المدن الفيليبينية ومنح بعض الموظفين يومي عطلة الإثنين والثلاثاء. وكان يتوقّع أن يشارك نحو 8750 رياضياً في النسخة الثلاثين من ألعاب جنوب شرق آسيا، وينتظر المنظّمون أن تتم متابعة هذه الألعاب من قبل 500 مليون شخص.

حول العالم,الفيلبين, إعصار, العاب شرق آسيا, مدنيين, كوارث طبيعية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية