Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

تحالف أسطول الحريَّة يبحر إلى غزة في صيف العام 2020

03 كانون الأول 19 - 18:56
مشاهدة
527
مشاركة

أعلن التحالف الدّولي لأسطول الحرية، أمس الإثنين، الإبحار مجدداً إلى قطاع غزة صيف العام 2020، وذلك في محاولة لكسر الحصار، وتعبئة الرأي العام لكسر حاجز الصمت تجاه استمرار العقوبات الجماعية في القطاع منذ 13 عاماً.

وقال التحالف في بيان له إنَّ قراره جاء بعد المداولات وقراءة الظروف السياسية والاحتياجات اللوجستية في اجتماع استمرَّ يومين في مدينة روتردام الهولندية، بحضور ممثلين عن المنظمات التضامنية العاملة لكسر الحصار والمؤيدة للحقوق الفلسطينية من عشر دول أوروبية ومن أميركا وكندا ونيوزلندا.

وأكَّد التحالف أنَّ الإبحار سيكون في شهر أيار/ مايو من العام المقبل، بالتزامن مع الذكرى العاشرة للاعتداء الصهيوني على أسطول الحرية الأول وسفينة "مافي مرمرة"، والذكرى الـ12 لبدء تسيير سفن التحالف.

وأعرب التحالف عن قلقه من استمرار الحصار الصهيوني غير القانوني على غزة، وما يترتب عليه من وضع إنساني خطير على سكان القطاع.

ودعا التحالف في البيان أصحاب الضمائر الحية من جميع أنحاء العالم إلى دعم المهمة التي سيتم تنفيذها والمخصّصة لدعم حقوق أطفال غزة.

وقال رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار، زاهر بيراوي، الذي شارك في اجتماعات روتردام: "مشروع التحالف لهذا العام سيركّز على آثار الحصار في الأطفال والشباب في غزة، ودعم هذه الشريحة الأكبر في المجتمع الفلسطيني".

وأضاف: "الإعداد للحملة الجديدة سيرافقه تركيز إعلامي وتوعية حول جرائم الاحتلال بحقّ هذه الشريحة من الفلسطينيين تحت الاحتلال".

وشدَّد بيراوي على استمرار جهود كسر الحصار والتعاون مع كلّ مؤسَّسات المجتمع المدني في غزة وفي العالم لإنهائه، داعياً حركات التضامن ونشطاء حقوق الإنسان في العالم إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق ذلك.

بدورها، قالت الناشطة في حملة السفينة الأميركية إلى غزة، آن رايت، إنَّ "أطفال غزة يستحقّون الحقوق نفسها التي يتمتع بها الأطفال في كلّ بلدان العالم".

وأوضحت أنَّ "عدد الأطفال في غزة يبلغ أكثر من مليون، وأنهم يشكّلون أكثر من نصف سكّان غزة، وهم محرومون من الحقّ في مستقبل عادل بسبب الحصار غير القانوني والهجمات العسكرية المستمرّة على غزة من الاحتلال الصهيوني بتواطؤ من حكوماتنا".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

اسطول الحرية

قطاع غزة

حصار

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

الغفلة عن الموت | محاضرات تربوية وأخلاقية

25 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-01-2020

22 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 21-01-2020

21 كانون الثاني 21

في بيتنا الثاني

التربية الجنسية المدرسية | في بيتنا الثاني

19 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 18-01-2020

18 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 15-01-2020

15 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 13-01-2020

13 كانون الثاني 21

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

12 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 11-01-2020

11 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 08-01-2020

08 كانون الثاني 21

زوايا

زوايا | 07-01-2020

07 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 07-01-2020

07 كانون الثاني 21

أعلن التحالف الدّولي لأسطول الحرية، أمس الإثنين، الإبحار مجدداً إلى قطاع غزة صيف العام 2020، وذلك في محاولة لكسر الحصار، وتعبئة الرأي العام لكسر حاجز الصمت تجاه استمرار العقوبات الجماعية في القطاع منذ 13 عاماً.

وقال التحالف في بيان له إنَّ قراره جاء بعد المداولات وقراءة الظروف السياسية والاحتياجات اللوجستية في اجتماع استمرَّ يومين في مدينة روتردام الهولندية، بحضور ممثلين عن المنظمات التضامنية العاملة لكسر الحصار والمؤيدة للحقوق الفلسطينية من عشر دول أوروبية ومن أميركا وكندا ونيوزلندا.

وأكَّد التحالف أنَّ الإبحار سيكون في شهر أيار/ مايو من العام المقبل، بالتزامن مع الذكرى العاشرة للاعتداء الصهيوني على أسطول الحرية الأول وسفينة "مافي مرمرة"، والذكرى الـ12 لبدء تسيير سفن التحالف.

وأعرب التحالف عن قلقه من استمرار الحصار الصهيوني غير القانوني على غزة، وما يترتب عليه من وضع إنساني خطير على سكان القطاع.

ودعا التحالف في البيان أصحاب الضمائر الحية من جميع أنحاء العالم إلى دعم المهمة التي سيتم تنفيذها والمخصّصة لدعم حقوق أطفال غزة.

وقال رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار، زاهر بيراوي، الذي شارك في اجتماعات روتردام: "مشروع التحالف لهذا العام سيركّز على آثار الحصار في الأطفال والشباب في غزة، ودعم هذه الشريحة الأكبر في المجتمع الفلسطيني".

وأضاف: "الإعداد للحملة الجديدة سيرافقه تركيز إعلامي وتوعية حول جرائم الاحتلال بحقّ هذه الشريحة من الفلسطينيين تحت الاحتلال".

وشدَّد بيراوي على استمرار جهود كسر الحصار والتعاون مع كلّ مؤسَّسات المجتمع المدني في غزة وفي العالم لإنهائه، داعياً حركات التضامن ونشطاء حقوق الإنسان في العالم إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق ذلك.

بدورها، قالت الناشطة في حملة السفينة الأميركية إلى غزة، آن رايت، إنَّ "أطفال غزة يستحقّون الحقوق نفسها التي يتمتع بها الأطفال في كلّ بلدان العالم".

وأوضحت أنَّ "عدد الأطفال في غزة يبلغ أكثر من مليون، وأنهم يشكّلون أكثر من نصف سكّان غزة، وهم محرومون من الحقّ في مستقبل عادل بسبب الحصار غير القانوني والهجمات العسكرية المستمرّة على غزة من الاحتلال الصهيوني بتواطؤ من حكوماتنا".

أخبار فلسطين,اسطول الحرية, قطاع غزة, حصار
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية