Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

طرق الطَّبخ التقليديَّة قد تؤثّر سلباً في صحَّة الأطفال النفسية

06 كانون الأول 19 - 10:58
مشاهدة
187
مشاركة

أشارت دراسة صينية جديدة إلى أنَّ صحّة المواليد العقلية قد تتأثر سلباً بتلوث الهواء الناجم عن طرق الطهو التقليدية التي تستخدم الفحم والخشب، ما قد يؤدي إلى إصابتهم بفرط النشاط.

الدراسة أجراها باحثون في كلية الصحة العامة في جامعة تشونغشان الصينية، ونشروا نتائجها أمس الأربعاء في دورية "مجلة علم النفس والطب النفسي للأطفال" (بالترجمة الحرفية من اللغة الإنجليزية).

وأوضح الباحثون أنَّ الطبخ يعدّ أحد المصادر الرئيسية لتلوّث الهواء الداخلي في الصين، لذلك درس الفريق تأثيراته في الصحة العقلية للأطفال الصغار.

وشملت الدراسة 45 ألفًا و518 من أمهات الأطفال في مدينة شنجن الصينية بين الأعوام 2015 و2017.

ووجد الباحثون أنَّ تعرّض الأمهات أثناء فترة الحمل لمستويات مرتفعة من دخان الطهو بالطرق التقليدية، مثل الحطب والخشب والفحم، ارتبط بزيادة خطر إصابة الأطفال الصغار في سن 3 أعوام، بسلوكيات فرط النشاط، مقارنة بمن يستخدمن الوسائل الحديثة في الطهو، مثل الكهرباء.

ووجدوا أيضاً أنّ مخاطر الإصابة ترتفع أكثر في حال كانت التهوئة ضعيفة أثناء الطهو في المنزل.

ووفقاً لمنظَّمة الصّحة العالميّة، يتعرَّض أكثر من 40 بالمئة من سكان العالم، بما في ذلك مليار طفل دون سن 15 سنة، لمستويات عالية من الهواء الملوّث داخل المنزل، والناجم عن الطبخ باستخدام الفحم والخشب والتكنولوجيات الملوثة بشكل أساسي.

وأضافت أنَّ العام 2016 شهد ما يقارب 600 ألف حالة وفاة بين الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن 15 سنة، والَّتي تعزى إلى الآثار المشتركة بين تلوّث الهواء المحيط وتلوث الهواء داخل المنزل.

وكشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" أنَّ نحو 17 مليون رضيع في شتى أنحاء العالم يتنفَّسون هواءً سامًا، بما قد يضرّ بتطوّر أدمغتهم.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

علوم ودراسات

طهي

طعام

دراسة

أبحاث

أطفال

دراسات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

أشارت دراسة صينية جديدة إلى أنَّ صحّة المواليد العقلية قد تتأثر سلباً بتلوث الهواء الناجم عن طرق الطهو التقليدية التي تستخدم الفحم والخشب، ما قد يؤدي إلى إصابتهم بفرط النشاط.

الدراسة أجراها باحثون في كلية الصحة العامة في جامعة تشونغشان الصينية، ونشروا نتائجها أمس الأربعاء في دورية "مجلة علم النفس والطب النفسي للأطفال" (بالترجمة الحرفية من اللغة الإنجليزية).

وأوضح الباحثون أنَّ الطبخ يعدّ أحد المصادر الرئيسية لتلوّث الهواء الداخلي في الصين، لذلك درس الفريق تأثيراته في الصحة العقلية للأطفال الصغار.

وشملت الدراسة 45 ألفًا و518 من أمهات الأطفال في مدينة شنجن الصينية بين الأعوام 2015 و2017.

ووجد الباحثون أنَّ تعرّض الأمهات أثناء فترة الحمل لمستويات مرتفعة من دخان الطهو بالطرق التقليدية، مثل الحطب والخشب والفحم، ارتبط بزيادة خطر إصابة الأطفال الصغار في سن 3 أعوام، بسلوكيات فرط النشاط، مقارنة بمن يستخدمن الوسائل الحديثة في الطهو، مثل الكهرباء.

ووجدوا أيضاً أنّ مخاطر الإصابة ترتفع أكثر في حال كانت التهوئة ضعيفة أثناء الطهو في المنزل.

ووفقاً لمنظَّمة الصّحة العالميّة، يتعرَّض أكثر من 40 بالمئة من سكان العالم، بما في ذلك مليار طفل دون سن 15 سنة، لمستويات عالية من الهواء الملوّث داخل المنزل، والناجم عن الطبخ باستخدام الفحم والخشب والتكنولوجيات الملوثة بشكل أساسي.

وأضافت أنَّ العام 2016 شهد ما يقارب 600 ألف حالة وفاة بين الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن 15 سنة، والَّتي تعزى إلى الآثار المشتركة بين تلوّث الهواء المحيط وتلوث الهواء داخل المنزل.

وكشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" أنَّ نحو 17 مليون رضيع في شتى أنحاء العالم يتنفَّسون هواءً سامًا، بما قد يضرّ بتطوّر أدمغتهم.

علوم ودراسات,طهي, طعام, دراسة, أبحاث, أطفال, دراسات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية