Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

لأوَّل مرة.. "عين صناعية" تُعيد البصر للمكفوفين!

06 أيلول 18 - 12:31
مشاهدة
259
مشاركة

للمرَّة الأولى على الإطلاق، طوَّر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة الأميركيَّة مجموعة كاملة من مستقبلات الضَّوء المصنوعة بطريقة الطباعة المجسّمة والمثبتة على جسم كروي، ما يفسح المجال أمام ابتكار "عين صناعيَّة" يمكنها أن تساعد المكفوفين على استعادة البصر، وكذلك مساعدة ضعاف البصر على تحسين قدرتهم على الرؤية.

وقال الباحث مايكل ماك ألباين من جامعة مينسوتا الأميركية: "كنّا نعتقد دائماً أنَّ العين الصناعية فكرة خياليّة، ولكنَّنا الآن اقتربنا أكثر من أيِّ وقت مضى من إمكانية تنفيذ هذه الفكرة على أرض الواقع بفضل تقنيات الطباعة المجسّمة".

فريق الدراسة استخدم طابعة ثلاثية الأبعاد لصناعة رقائق إلكترونية على سطح منحنٍ باستخدام ذرات من الفضة، ثم استخدموا مواد بوليمارية من أشباه الموصلات لطباعة الأقطاب الضوئية التي يمكنها تحويل الضوء إلى إشارات كهربائية. واستغرقت العملية برمّتها حوالى ساعة واحدة.

ونقل موقع "تك إكسبلور" المتخصّص في الأبحاث العلمية عن ماك ألباين، قوله إنَّ أكثر ما أثار دهشته من هذه التجربة العلمية، هو درجة فعالية أشباه الموصلات المصنوعة بطريقة الطباعة الثلاثية في تحويل الضوء إلى كهرباء، والتي وصلت نسبتها إلى 25 في المائة.

وذكر أنَّ الخطوة التالية هي صنع نموذج أولي من العين الصناعية، مع تزويدها بعدد أكبر من مستقبلات الضوء، بحيث تكون أكثر فعالية، مشيراً إلى أنَّ فريق الدراسة يبحثون عن طريقة للطباعة على مواد لينة، بحيث يمكن زرعها فعلياً داخل العين البشرية.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

عين صناعية

البصر

الولايات المتحدة الأميركية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة موسم 2018

حضانة الأطفال في الإسلام - فقه الشريعة

14 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 31-10-2018

31 تشرين الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة - 29-10-2018

29 تشرين الأول 18

أصحاب الرسالة

اصحاب الرسالة - عمرو بن قرضة الأنصاري

28 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الثالثة

26 تشرين الأول 18

للمرَّة الأولى على الإطلاق، طوَّر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة الأميركيَّة مجموعة كاملة من مستقبلات الضَّوء المصنوعة بطريقة الطباعة المجسّمة والمثبتة على جسم كروي، ما يفسح المجال أمام ابتكار "عين صناعيَّة" يمكنها أن تساعد المكفوفين على استعادة البصر، وكذلك مساعدة ضعاف البصر على تحسين قدرتهم على الرؤية.

وقال الباحث مايكل ماك ألباين من جامعة مينسوتا الأميركية: "كنّا نعتقد دائماً أنَّ العين الصناعية فكرة خياليّة، ولكنَّنا الآن اقتربنا أكثر من أيِّ وقت مضى من إمكانية تنفيذ هذه الفكرة على أرض الواقع بفضل تقنيات الطباعة المجسّمة".

فريق الدراسة استخدم طابعة ثلاثية الأبعاد لصناعة رقائق إلكترونية على سطح منحنٍ باستخدام ذرات من الفضة، ثم استخدموا مواد بوليمارية من أشباه الموصلات لطباعة الأقطاب الضوئية التي يمكنها تحويل الضوء إلى إشارات كهربائية. واستغرقت العملية برمّتها حوالى ساعة واحدة.

ونقل موقع "تك إكسبلور" المتخصّص في الأبحاث العلمية عن ماك ألباين، قوله إنَّ أكثر ما أثار دهشته من هذه التجربة العلمية، هو درجة فعالية أشباه الموصلات المصنوعة بطريقة الطباعة الثلاثية في تحويل الضوء إلى كهرباء، والتي وصلت نسبتها إلى 25 في المائة.

وذكر أنَّ الخطوة التالية هي صنع نموذج أولي من العين الصناعية، مع تزويدها بعدد أكبر من مستقبلات الضوء، بحيث تكون أكثر فعالية، مشيراً إلى أنَّ فريق الدراسة يبحثون عن طريقة للطباعة على مواد لينة، بحيث يمكن زرعها فعلياً داخل العين البشرية.

تكنولوجيا وطب,عين صناعية, البصر, الولايات المتحدة الأميركية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية