Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

احتجاجات في عدّة مناطق في فرنسا واستمرار الإضرابات

12 كانون الأول 19 - 09:34
مشاهدة
753
مشاركة

احتشد مئات الآلاف من الفرنسيين مجددًا، الثلاثاءالفائت، اعتراضًا على التعديلات المطروحة على أنظمة التقاعد المتعددة، فيما يتوقّع استمرار الإضرابات على مستوى قطاع النقل، في ظلّ إصرار المعارضين على إجبار الحكومة على التراجع عن مشروعها الذي تعرضه كاملًا الأربعاء.

وأحصت وزارة الداخلية الفرنسية 339 ألف متظاهر في فرنسا، فيما أشارت الكونفدرالية العامة للعمل إلى مشاركة 885 ألف متظاهر. وقال متظاهر أثناء مشاركته الاحتجاج: "نحن اليوم ضدّ مشروع إصلاح أنظمة التقاعد، إذ إننا نجده غير عادل ومجحفاً، ويمثّل خطرًا على النموذج الاجتماعي الفرنسي".

وكانت الأعداد المشاركة في التظاهرات والمسيرات أقل من تلك التي خرجت إلى الشوارع في اليوم الأول في 5 كانون الأول/ ديسمبر. وفي حينه، أحصت وزارة الداخلية مشاركة 806 آلاف متظاهر في كلّ أنحاء البلاد، وأعلن أمين عام "الكونفدرالية" فيليب مارتينيز أنّ "قدر الاستياء لا يزال مرتفعًا جدًا"، حتى لو كانت التعبئة في الشارع في تراجع.

في المقابل، يعدّ يوم الأربعاء يوماً مهماً للحكومة التي لا تنوي التراجع عن هذه "الإصلاحات" التي كان قد أُشير إليها خلال حملة الرئيس إيمانويل ماكرون الانتخابية في العام 2017.

والتحدّي بالنّسبة إلى معارضي الإصلاح هو إرغام الحكومة على التخلي عن وضع "النظام الشامل" للتقاعد الذي يُفترض أن يحلّ محلّ أنظمة التقاعد الـ42 المعمول بها حاليًا، وإنشاء نظام "أكثر إنصافًا"، وفق قول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، غير أنّ السياق الاجتماعي متوتر حاليًا في فرنسا وسط استمرار التعبئة منذ أكثر من عام ضمن حراك "السترات الصفراء" غير المسبوق، وأيضاً في ظلِّ بروز حالات سخط في العديد من القطاعات.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

فرنسا

تظاهرات

احتجاجات

اعمال شغب

إصلاحات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

الغفلة عن الموت | محاضرات تربوية وأخلاقية

25 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-01-2020

22 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 21-01-2020

21 كانون الثاني 21

في بيتنا الثاني

التربية الجنسية المدرسية | في بيتنا الثاني

19 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 18-01-2020

18 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 15-01-2020

15 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 13-01-2020

13 كانون الثاني 21

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

12 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 11-01-2020

11 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 08-01-2020

08 كانون الثاني 21

زوايا

زوايا | 07-01-2020

07 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 07-01-2020

07 كانون الثاني 21

احتشد مئات الآلاف من الفرنسيين مجددًا، الثلاثاءالفائت، اعتراضًا على التعديلات المطروحة على أنظمة التقاعد المتعددة، فيما يتوقّع استمرار الإضرابات على مستوى قطاع النقل، في ظلّ إصرار المعارضين على إجبار الحكومة على التراجع عن مشروعها الذي تعرضه كاملًا الأربعاء.

وأحصت وزارة الداخلية الفرنسية 339 ألف متظاهر في فرنسا، فيما أشارت الكونفدرالية العامة للعمل إلى مشاركة 885 ألف متظاهر. وقال متظاهر أثناء مشاركته الاحتجاج: "نحن اليوم ضدّ مشروع إصلاح أنظمة التقاعد، إذ إننا نجده غير عادل ومجحفاً، ويمثّل خطرًا على النموذج الاجتماعي الفرنسي".

وكانت الأعداد المشاركة في التظاهرات والمسيرات أقل من تلك التي خرجت إلى الشوارع في اليوم الأول في 5 كانون الأول/ ديسمبر. وفي حينه، أحصت وزارة الداخلية مشاركة 806 آلاف متظاهر في كلّ أنحاء البلاد، وأعلن أمين عام "الكونفدرالية" فيليب مارتينيز أنّ "قدر الاستياء لا يزال مرتفعًا جدًا"، حتى لو كانت التعبئة في الشارع في تراجع.

في المقابل، يعدّ يوم الأربعاء يوماً مهماً للحكومة التي لا تنوي التراجع عن هذه "الإصلاحات" التي كان قد أُشير إليها خلال حملة الرئيس إيمانويل ماكرون الانتخابية في العام 2017.

والتحدّي بالنّسبة إلى معارضي الإصلاح هو إرغام الحكومة على التخلي عن وضع "النظام الشامل" للتقاعد الذي يُفترض أن يحلّ محلّ أنظمة التقاعد الـ42 المعمول بها حاليًا، وإنشاء نظام "أكثر إنصافًا"، وفق قول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، غير أنّ السياق الاجتماعي متوتر حاليًا في فرنسا وسط استمرار التعبئة منذ أكثر من عام ضمن حراك "السترات الصفراء" غير المسبوق، وأيضاً في ظلِّ بروز حالات سخط في العديد من القطاعات.

حول العالم,فرنسا, تظاهرات, احتجاجات, اعمال شغب, إصلاحات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية