Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

تدخين السَّجائر الإلكترونيَّة يزيد خطر الإصابة بأمراض رئة مزمنة

19 كانون الأول 19 - 10:15
مشاهدة
147
مشاركة

أظهرت نتائج دراسة أميركية حديثة أنَّ تدخين السجائر الإلكترونية يرفع احتمالات الإصابة بأمراض مزمنة في الرئة أو التضخّم بمعدلات عالية.

وتمتاز الدراسة التي نشرها الباحثون في الدورية الأميركية للطب الوقائي العلمية، بكونها إحدى الدراسات القليلة جداً التي تفحص أضرار استخدام السجائر الإلكترونية على المدى الطويل.

وجاءت الدراسة لكي تنفي ما يُروّج عادة للسجائر الإلكترونية، بكونها "بديلاً" أكثر أمناً من التبغ ووسيلة للمساعدة في الإقلاع عن التدخين.

وخلُصت الدراسة إلى أنَّ السَّجائر الإلكترونية تزيد خطر أمراض الرئة بنسبة الثُلث بالمقارنة مع أولئك الذين لم يدخّنوا أو يستخدموا السجائر الإلكترونية قط. وكان الخطر أكبر بين البالغين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية والتبغ معاً.

ويأتي البحث في وقت تواجه الولايات المتحدة أزمة استفحال استخدام السجائر الإلكترونية بين الشبان والشابات. ووفقاً للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، يستخدم أكثر من 27.5 في المئة من طلاب المدارس الثانوية في الولايات المتحدة السجائر الإلكترونية، ارتفاعاً من 20.7 في المئة في العام 2018.

وقال كبير الباحثين ستانتون جلانتز، مدير مركز أبحاث مكافحة التبغ والتعليم في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، في مقابلة: "يجري الترويج للسجائر الإلكترونية على أنها غير مضرّة، ولكنها ليست كذلك".

واستخدم جلانتز وزملاؤه بيانات 32 ألف بالغ شملهم بحث التقييم السكاني للتبغ والصحَّة الذي أجرته المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، والذي يتتبع عادات استخدام السجائر الإلكترونية والتبغ، إضافةً إلى تشخيص أمراض الرئة في الفترة ما بين 2013 و2016.

وفي بداية الدراسة، لم يكن أحد يعاني أمراضاً في الرئة. وبعد مرور ثلاث سنوات، وجد الباحثون أنَّ من استخدموا السجائر الإلكترونية زاد خطر إصابتهم بأمراض مثل الربو أو التهاب الشعب الهوائية أو تضخّم الرئة أو الانسداد الرئوي المزمن بنسبة 30 في المئة بالمقارنة مع من لم يدخنوا التبغ ولم يستخدموا السجائر الإلكترونية قط.

أما الذين كانوا يدخّنون التبغ، فقد زاد خطر إصابتهم بمرض مزمن في الرئة مرتين تقريباً مقارنة بمن لم يدخنوا قط. ووجدت الدراسة أنَّ الخطر كان أكبر ثلاث مرات بين من استخدموا التبغ والسجائر الإلكترونية معاً.

وقال جلانتز: "كان الجميع، بمن فيهم أنا، يعتقدون أنَّ السجائر الإلكترونية مثلها مثل سجائر التبغ، لكنها ليست بالقدر نفسه من السوء، وأنك إذا استعضت عن بعض السجائر المعتادة بسجائر إلكترونية، لربما كان الأمر أفضل... لكن تبيَّن أن الأمر أسوأ. السَّجائر الإلكترونية تُشكل مخاطر فريدة فيما يتعلَّق بأمراض الرئة".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

علوم ودراسات

سجائر إلكترونية

أمراض

أمراض الرئة

سرطان

صحة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

أظهرت نتائج دراسة أميركية حديثة أنَّ تدخين السجائر الإلكترونية يرفع احتمالات الإصابة بأمراض مزمنة في الرئة أو التضخّم بمعدلات عالية.

وتمتاز الدراسة التي نشرها الباحثون في الدورية الأميركية للطب الوقائي العلمية، بكونها إحدى الدراسات القليلة جداً التي تفحص أضرار استخدام السجائر الإلكترونية على المدى الطويل.

وجاءت الدراسة لكي تنفي ما يُروّج عادة للسجائر الإلكترونية، بكونها "بديلاً" أكثر أمناً من التبغ ووسيلة للمساعدة في الإقلاع عن التدخين.

وخلُصت الدراسة إلى أنَّ السَّجائر الإلكترونية تزيد خطر أمراض الرئة بنسبة الثُلث بالمقارنة مع أولئك الذين لم يدخّنوا أو يستخدموا السجائر الإلكترونية قط. وكان الخطر أكبر بين البالغين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية والتبغ معاً.

ويأتي البحث في وقت تواجه الولايات المتحدة أزمة استفحال استخدام السجائر الإلكترونية بين الشبان والشابات. ووفقاً للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، يستخدم أكثر من 27.5 في المئة من طلاب المدارس الثانوية في الولايات المتحدة السجائر الإلكترونية، ارتفاعاً من 20.7 في المئة في العام 2018.

وقال كبير الباحثين ستانتون جلانتز، مدير مركز أبحاث مكافحة التبغ والتعليم في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، في مقابلة: "يجري الترويج للسجائر الإلكترونية على أنها غير مضرّة، ولكنها ليست كذلك".

واستخدم جلانتز وزملاؤه بيانات 32 ألف بالغ شملهم بحث التقييم السكاني للتبغ والصحَّة الذي أجرته المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، والذي يتتبع عادات استخدام السجائر الإلكترونية والتبغ، إضافةً إلى تشخيص أمراض الرئة في الفترة ما بين 2013 و2016.

وفي بداية الدراسة، لم يكن أحد يعاني أمراضاً في الرئة. وبعد مرور ثلاث سنوات، وجد الباحثون أنَّ من استخدموا السجائر الإلكترونية زاد خطر إصابتهم بأمراض مثل الربو أو التهاب الشعب الهوائية أو تضخّم الرئة أو الانسداد الرئوي المزمن بنسبة 30 في المئة بالمقارنة مع من لم يدخنوا التبغ ولم يستخدموا السجائر الإلكترونية قط.

أما الذين كانوا يدخّنون التبغ، فقد زاد خطر إصابتهم بمرض مزمن في الرئة مرتين تقريباً مقارنة بمن لم يدخنوا قط. ووجدت الدراسة أنَّ الخطر كان أكبر ثلاث مرات بين من استخدموا التبغ والسجائر الإلكترونية معاً.

وقال جلانتز: "كان الجميع، بمن فيهم أنا، يعتقدون أنَّ السجائر الإلكترونية مثلها مثل سجائر التبغ، لكنها ليست بالقدر نفسه من السوء، وأنك إذا استعضت عن بعض السجائر المعتادة بسجائر إلكترونية، لربما كان الأمر أفضل... لكن تبيَّن أن الأمر أسوأ. السَّجائر الإلكترونية تُشكل مخاطر فريدة فيما يتعلَّق بأمراض الرئة".

علوم ودراسات,سجائر إلكترونية, أمراض, أمراض الرئة, سرطان, صحة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية