Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

"هواوي" تسعى لتصنيع مكوناتها في أوروبا

19 كانون الأول 19 - 10:46
مشاهدة
141
مشاركة

أعلن رئيس عملاق التكنولوجيا الصيني "هواوي"، ليانغ هوا، في مقابلة صحافية، أن الشركة تعتزم الانتقال إلى تصعنيع مكوّنات أجهزتها الإلكترونية في أوروبا، نتيجة الحظر الأميركي عليها.

وجاء ذلك في تصريح لهوا في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" للأنباء، حيث تريد الشركة تفادي منع الإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترامب، للشركات الأميركية، في التوقع عن تعاملها مع "هواوي".

وكان ترامب قد فرض عقوبات على الشركة بزعم أنها أداة في أيدي الاستخبارات الصينية.

وقال: "نخطط لتصنيع المكوّنات الخاصة بنا في موقع إنتاج في أوروبا مستقبلاً".

وأضاف "نجري دراسة جدوى لفتح مصنع في أوروبا من أجل ذلك. سيعتمد اختيار البلد على هذه الدراسة".

ورغم عدم وجود جدول زمني لذلك، إلا أن ليانغ أشار إلى أنه "قد يحصل سريعاً جداً".

وأضاف "في مجال تكنولوجيا "5 جي" (الجيل الخامس من الإنترنت فائقة السرعة)، لم نعد نعتمد على الشركات الأميركية للحصول على إمدادات الشرائح (الإلكترونية) وغيرها من المكوّنات".

وحرمت خطوة ترامب "هواوي"، من الحصول على الشرائح وغيرها من التكنولوجيا من شركات أميركية رائدة في هذا المجال على غرار "مايكرون" و"كوالكوم" و"إنتل"، ولذا اضطرت الشركة لتنويع قاعدة إمداداتها لتلتفت خصوصاً إلى مناطق أخرى في آسيا.

ويشير كبار السؤولين في أجهزة الاستخبارات الأميركية إلى أنه لا يمكن الوثوق بـ"هواوي" وأن معدّاتها تشكل تهديداً للأمن القومي الأميركي، وهي تهمة نفتها الشركة.

وكرر ليانغ نفي "هواوي" لتهمة التجسس، مصراً على أن الحكومة الصينية لم تطلب منها يوماً التنصّت على عملائها.

وقال "لم يمر علينا طلب من هذا النوع على مدى الأعوام الثلاثين الماضية. حتى وإن تلقينا طلباً من هذا القبيل في المستقبل، فلن نستجيب".

وينص القانون الصيني أن على الأفراد والمنظمات دعم جهود الاستخبارات الوطنية والتعاون معها.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

علوم ودراسات

هواوي

هواتف

عقوبات

أميركا

اوروبا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

هل أنتم مع أو ضد عقوبة الإعدام؟
المزيد

أعلن رئيس عملاق التكنولوجيا الصيني "هواوي"، ليانغ هوا، في مقابلة صحافية، أن الشركة تعتزم الانتقال إلى تصعنيع مكوّنات أجهزتها الإلكترونية في أوروبا، نتيجة الحظر الأميركي عليها.

وجاء ذلك في تصريح لهوا في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" للأنباء، حيث تريد الشركة تفادي منع الإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترامب، للشركات الأميركية، في التوقع عن تعاملها مع "هواوي".

وكان ترامب قد فرض عقوبات على الشركة بزعم أنها أداة في أيدي الاستخبارات الصينية.

وقال: "نخطط لتصنيع المكوّنات الخاصة بنا في موقع إنتاج في أوروبا مستقبلاً".

وأضاف "نجري دراسة جدوى لفتح مصنع في أوروبا من أجل ذلك. سيعتمد اختيار البلد على هذه الدراسة".

ورغم عدم وجود جدول زمني لذلك، إلا أن ليانغ أشار إلى أنه "قد يحصل سريعاً جداً".

وأضاف "في مجال تكنولوجيا "5 جي" (الجيل الخامس من الإنترنت فائقة السرعة)، لم نعد نعتمد على الشركات الأميركية للحصول على إمدادات الشرائح (الإلكترونية) وغيرها من المكوّنات".

وحرمت خطوة ترامب "هواوي"، من الحصول على الشرائح وغيرها من التكنولوجيا من شركات أميركية رائدة في هذا المجال على غرار "مايكرون" و"كوالكوم" و"إنتل"، ولذا اضطرت الشركة لتنويع قاعدة إمداداتها لتلتفت خصوصاً إلى مناطق أخرى في آسيا.

ويشير كبار السؤولين في أجهزة الاستخبارات الأميركية إلى أنه لا يمكن الوثوق بـ"هواوي" وأن معدّاتها تشكل تهديداً للأمن القومي الأميركي، وهي تهمة نفتها الشركة.

وكرر ليانغ نفي "هواوي" لتهمة التجسس، مصراً على أن الحكومة الصينية لم تطلب منها يوماً التنصّت على عملائها.

وقال "لم يمر علينا طلب من هذا النوع على مدى الأعوام الثلاثين الماضية. حتى وإن تلقينا طلباً من هذا القبيل في المستقبل، فلن نستجيب".

وينص القانون الصيني أن على الأفراد والمنظمات دعم جهود الاستخبارات الوطنية والتعاون معها.

علوم ودراسات,هواوي, هواتف, عقوبات , أميركا, اوروبا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية