Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

المنتدى العالميّ الأوَّل للاجئين يتعهَّد بـ7.7 مليار دولار من الدّعم

19 كانون الأول 19 - 17:09
مشاهدة
147
مشاركة

تعهّد المشاركون في المنتدى العالمي الأول للاجئين بتقديم تبرّعات بمبلغ 7.7 مليار دولار، وفق تقديرات أعلنتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في بيان لها في ختام المنتدى الّذي بدأت أعماله يوم الثلاثاء في مدينة جنيف السويسرية وانتهت مساء أمس الأربعاء.

وأوضح البيان أنَّ مجموعة البنك الدولي تبرَّعت بأكثر من 4.7 مليار دولار لصالح اللاجئين ودعم القطاع الخاص وخلق فرص جديدة في الدول المستضيفة لهم، فيما تعهّد بنك التنمية للبلدان الأميركية بتقديم مليار دولار لصالح اللاجئين والمجتمعات المستضيفة لهم، وتعهَّدت بقية الدول المشاركة في المنتدى بتقديم مبلغ ملياري دولار. ووفقًا لبيان المنتدى، فقد بلغ عدد اللاجئين حول العالم أكثر من 25.9 مليون لاجئ.

وعلى مدار يومين، استضافت سويسرا ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أعمال المنتدى العالمي الأول للاجئين برئاسة كل من تركيا وباكستان وكوستاريكا وأثيوبيا وألمانيا، وبمشاركة رؤساء دول وحكومات وزعماء منظمات دولية ونحو 3 آلاف ممثل عن منظمات إغاثية ومجتمع مدني.

ويأتي المنتدى العالمي الأول للاجئين في نهاية عقد ساده الاضطراب وارتفعت فيه أعداد اللاجئين، مسترشدًا بالميثاق العالمي بشأن اللاجئين، إذ يمثل المنتدى العالمي للاجئين فرصة لترجمة مبدأ تقاسم المسؤولية الدولية إلى عمل ملموس. وسوف يجمع المنتدى الذي يعقد على المستوى الوزاري المجتمع الدولي.

ويهدف المنتدى إلى الإعلان عن تدابير جريئة وجديدة من شأنها تخفيف الضغوط عن البلدان المضيفة، وتعزيز اعتماد اللاجئين على أنفسهم، وتوسيع فرص الوصول إلى حلول في بلدان ثالثة، ودعم الأوضاع في بلدان الأصل للعودة بأمان وكرامة.

وقالت الأمم المتحدة الأربعاء إنَّ المنتدى العالمي حول اللاجئين في جنيف مكَّن المجتمع الدولي من دخول "منعطف" جديد، وخصوصاً عبر تقرير أماكن إعادة إيواء في أوروبا وتعهّد بتوفير مليارات الدولارات من أجل اندماج أفضل للاجئين.

ونقلت وكالة أنباء "فرانس برس" عن المفوّض السامي للاجئين، فيليبو غراندي، قوله: "الدعم العام للجوء تراجع في السنوات الأخيرة. وفي الكثير من الحالات، شعرت المجتمعات التي تستقبل لاجئين (80 في المئة منهم موزعون في بلدان فقيرة أو نامية) بأنَّ الأمر يفوق طاقتها أو بأنَّها منسيَّة".

وأضاف: "لكنَّ أوضاع اللاجئين لا تصبح أزمات إلا إذا سمحنا بذلك، من خلال التفكير القصير الأمد... ومن خلال تجاهل المجتمعات التي يصلون إليها"، مؤكداً أنه "خلال هذا المنتدى حصل منعطف حاسم باتجاه رؤية بعيدة الأمد".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

لاجئين

الأمم المتحدة

مفوضية شوؤن اللاجئين

مساعدات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

تعهّد المشاركون في المنتدى العالمي الأول للاجئين بتقديم تبرّعات بمبلغ 7.7 مليار دولار، وفق تقديرات أعلنتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في بيان لها في ختام المنتدى الّذي بدأت أعماله يوم الثلاثاء في مدينة جنيف السويسرية وانتهت مساء أمس الأربعاء.

وأوضح البيان أنَّ مجموعة البنك الدولي تبرَّعت بأكثر من 4.7 مليار دولار لصالح اللاجئين ودعم القطاع الخاص وخلق فرص جديدة في الدول المستضيفة لهم، فيما تعهّد بنك التنمية للبلدان الأميركية بتقديم مليار دولار لصالح اللاجئين والمجتمعات المستضيفة لهم، وتعهَّدت بقية الدول المشاركة في المنتدى بتقديم مبلغ ملياري دولار. ووفقًا لبيان المنتدى، فقد بلغ عدد اللاجئين حول العالم أكثر من 25.9 مليون لاجئ.

وعلى مدار يومين، استضافت سويسرا ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أعمال المنتدى العالمي الأول للاجئين برئاسة كل من تركيا وباكستان وكوستاريكا وأثيوبيا وألمانيا، وبمشاركة رؤساء دول وحكومات وزعماء منظمات دولية ونحو 3 آلاف ممثل عن منظمات إغاثية ومجتمع مدني.

ويأتي المنتدى العالمي الأول للاجئين في نهاية عقد ساده الاضطراب وارتفعت فيه أعداد اللاجئين، مسترشدًا بالميثاق العالمي بشأن اللاجئين، إذ يمثل المنتدى العالمي للاجئين فرصة لترجمة مبدأ تقاسم المسؤولية الدولية إلى عمل ملموس. وسوف يجمع المنتدى الذي يعقد على المستوى الوزاري المجتمع الدولي.

ويهدف المنتدى إلى الإعلان عن تدابير جريئة وجديدة من شأنها تخفيف الضغوط عن البلدان المضيفة، وتعزيز اعتماد اللاجئين على أنفسهم، وتوسيع فرص الوصول إلى حلول في بلدان ثالثة، ودعم الأوضاع في بلدان الأصل للعودة بأمان وكرامة.

وقالت الأمم المتحدة الأربعاء إنَّ المنتدى العالمي حول اللاجئين في جنيف مكَّن المجتمع الدولي من دخول "منعطف" جديد، وخصوصاً عبر تقرير أماكن إعادة إيواء في أوروبا وتعهّد بتوفير مليارات الدولارات من أجل اندماج أفضل للاجئين.

ونقلت وكالة أنباء "فرانس برس" عن المفوّض السامي للاجئين، فيليبو غراندي، قوله: "الدعم العام للجوء تراجع في السنوات الأخيرة. وفي الكثير من الحالات، شعرت المجتمعات التي تستقبل لاجئين (80 في المئة منهم موزعون في بلدان فقيرة أو نامية) بأنَّ الأمر يفوق طاقتها أو بأنَّها منسيَّة".

وأضاف: "لكنَّ أوضاع اللاجئين لا تصبح أزمات إلا إذا سمحنا بذلك، من خلال التفكير القصير الأمد... ومن خلال تجاهل المجتمعات التي يصلون إليها"، مؤكداً أنه "خلال هذا المنتدى حصل منعطف حاسم باتجاه رؤية بعيدة الأمد".

حول العالم,لاجئين, الأمم المتحدة, مفوضية شوؤن اللاجئين, مساعدات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية