Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

قانون بريطاني يسمح لعملاء المخابرات بارتكاب الجرائم

21 كانون الأول 19 - 10:38
مشاهدة
105
مشاركة

قضت محكمة بريطانية بأغلبية ضئيلة، بأن تطبيق سياسة تسمح لعملاء المخابرات بارتكاب أعمال إجرامية خطيرة تشمل العنف مقبول من الناحية القانونية.

وقالت أربع منظمات حقوقية إن سماح جهاز المخابرات الداخلية (إم.آي 5) لعملائه، وأيضا لمخبريه الذين يجمعون معلومات مخابراتية دون العمل مباشرة في الحكومة، بارتكاب جرائم، من بينها القتل والتعذيب، يخالف القانون البريطاني والميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان.

وقالت الحكومة في دفاعها إنه من المستحيل أن يعمل جهاز "إم.آي5"، وأن يجمع معلومات، وأن يمنع الهجمات الإرهابية، دون أن يكون له عملاء، وإن من الضروري السماح لهؤلاء العملاء بالانخراط في الجريمة.

وقالت الحكومة مع ذلك إنها لا تمنحهم حصانة من المقاضاة.

وأيدت محكمة سلطات التحقيقات، التي تنظر القضايا المرفوعة ضد أجهزة المخابرات، دفوع الحكومة، مستشهدة بهجمات لمتشددين وقعت في الآونة الأخيرة، لكن اثنين من قضاة المحكمة الخمسة اختلفا مع الحكم.

وقالت المحكمة: "هذه القضية تثير واحدا من أعمق الأمور التي يمكن أن تواجه مجتمعا ديمقراطيا يسوده حكم القانون".

وأضافت "أحداث السنوات الأخيرة، على سبيل المثال في مانشستر ولندن في عام 2017، تبرز بشكل واضح الحاجة إلى جمع المعلومات على هذه الشاكلة، وكذلك الأنشطة الأخرى، من أجل حماية الجمهور من التهديدات الإرهابية الخطيرة".

وقالت جماعات الحقوق المدنية إنها ستسعى للحصول على إذن باستئناف الحكم.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

بوريس جونسون

بريطانيا

مخابرات

قانون

جرائم

عنف

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

قضت محكمة بريطانية بأغلبية ضئيلة، بأن تطبيق سياسة تسمح لعملاء المخابرات بارتكاب أعمال إجرامية خطيرة تشمل العنف مقبول من الناحية القانونية.

وقالت أربع منظمات حقوقية إن سماح جهاز المخابرات الداخلية (إم.آي 5) لعملائه، وأيضا لمخبريه الذين يجمعون معلومات مخابراتية دون العمل مباشرة في الحكومة، بارتكاب جرائم، من بينها القتل والتعذيب، يخالف القانون البريطاني والميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان.

وقالت الحكومة في دفاعها إنه من المستحيل أن يعمل جهاز "إم.آي5"، وأن يجمع معلومات، وأن يمنع الهجمات الإرهابية، دون أن يكون له عملاء، وإن من الضروري السماح لهؤلاء العملاء بالانخراط في الجريمة.

وقالت الحكومة مع ذلك إنها لا تمنحهم حصانة من المقاضاة.

وأيدت محكمة سلطات التحقيقات، التي تنظر القضايا المرفوعة ضد أجهزة المخابرات، دفوع الحكومة، مستشهدة بهجمات لمتشددين وقعت في الآونة الأخيرة، لكن اثنين من قضاة المحكمة الخمسة اختلفا مع الحكم.

وقالت المحكمة: "هذه القضية تثير واحدا من أعمق الأمور التي يمكن أن تواجه مجتمعا ديمقراطيا يسوده حكم القانون".

وأضافت "أحداث السنوات الأخيرة، على سبيل المثال في مانشستر ولندن في عام 2017، تبرز بشكل واضح الحاجة إلى جمع المعلومات على هذه الشاكلة، وكذلك الأنشطة الأخرى، من أجل حماية الجمهور من التهديدات الإرهابية الخطيرة".

وقالت جماعات الحقوق المدنية إنها ستسعى للحصول على إذن باستئناف الحكم.

حول العالم,بوريس جونسون, بريطانيا, مخابرات, قانون, جرائم, عنف
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية