Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

حمدوك: دماء شهداء السّودان لن تذهب هدراً

27 كانون الأول 19 - 14:50
مشاهدة
583
مشاركة

قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إنَّ "دماء الشّهداء لن تذهب هدراً"، مؤكّداً أنَّ العدالة ستتحقَّق لقتلى الاحتجاجات التي أدَّت إلى الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

وتتزامن هذه التصريحات مع تزايد المطالبات بالقصاص خلال احتفالات السودانيين بمرور عام على بدء انتفاضتهم.

وقال حمدوك أمام مئات الأشخاص: "الذين واجهوا الرصاص بصدور عارية وجعلوا هذا ممكناً، لن تضيع دماؤهم هدراً... لقد شكَّلنا اللجان القانونية، وعدَّلنا القوانين من أجل العدالة".

وقرب القصر الرئاسي في وسط الخرطوم، تظاهر المئات من الشبان والشابات وهم يحملون أعلام البلاد وصور الذين سقطوا أثناء الاحتجاجات وهم يهتفون "الدم مقابل الدم ما نقبل الدية"، ورفعوا لافتات كتب عليها: "القصاص للشهداء".

وقتل 177 شخصاً على الأقل جراء قمع الحراك الشعبي، وفق منظَّمة العفو الدولية، من بينهم أكثر من 100 شخص خلال فضّ اعتصام يونيو في الخرطوم، إلا أنَّ لجنة الأطباء القريبة من المتظاهرين قدّرت الحصيلة يومها بأكثر من 250 قتيلاً.

وبدأت التظاهرات ضد نظام البشير في ديسمبر العام الماضي، احتجاجاً على مضاعفة سعر الخبر، واستمرَّت عدة أشهر أطاح الجيش خلالها بالرئيس عمر البشير الذي حكم السودان ثلاثين عاماً.

والأسبوع الماضي، طالب النائب العام تاج السر الحبر القوات النظاميّة برفع الحصانة عن أفرادها في حال طلبت النيابة العامة ذلك.

وقال: "أبدت الأجهزة المساعدة استعدادها للتعاون، إلا أننا، وتأكيداً لمبدأ المساواة أمام القانون، نطلب أن تلتزم بإسقاط الحصانة متى طلبت النيابة العامة ذلك".

ويحظى عناصر الجيش والشرطة وجهاز المخابرات العامة وعناصر قوات الدعم السريع بالحصانة أمام المساءلة القانونية.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

رئيس الوزراء السوداني

عبد الله حمدوك

السودان

شهداء

احتجاجات

الخرطوم

عمر البشير

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة العشرون

06 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 05-11-2020

05 تشرين الثاني 20

فقه الشريعة 2020

النظافة في الميزان الشرعي | فقه الشريعة

04 تشرين الثاني 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني - سورة الأحزاب 5

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حلقة خاصة في ذكرى المولد النبوي الشريف

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 03-11-2020 | من الإذاعة

03 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 02-11-2020

02 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة التاسعة عشرة

30 تشرين الأول 20

فقه الشريعة 2020

الوصية وأحكامها | فقه الشريعة

28 تشرين الأول 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 27-10-2020 | من الإذاعة

27 تشرين الأول 20

قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إنَّ "دماء الشّهداء لن تذهب هدراً"، مؤكّداً أنَّ العدالة ستتحقَّق لقتلى الاحتجاجات التي أدَّت إلى الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

وتتزامن هذه التصريحات مع تزايد المطالبات بالقصاص خلال احتفالات السودانيين بمرور عام على بدء انتفاضتهم.

وقال حمدوك أمام مئات الأشخاص: "الذين واجهوا الرصاص بصدور عارية وجعلوا هذا ممكناً، لن تضيع دماؤهم هدراً... لقد شكَّلنا اللجان القانونية، وعدَّلنا القوانين من أجل العدالة".

وقرب القصر الرئاسي في وسط الخرطوم، تظاهر المئات من الشبان والشابات وهم يحملون أعلام البلاد وصور الذين سقطوا أثناء الاحتجاجات وهم يهتفون "الدم مقابل الدم ما نقبل الدية"، ورفعوا لافتات كتب عليها: "القصاص للشهداء".

وقتل 177 شخصاً على الأقل جراء قمع الحراك الشعبي، وفق منظَّمة العفو الدولية، من بينهم أكثر من 100 شخص خلال فضّ اعتصام يونيو في الخرطوم، إلا أنَّ لجنة الأطباء القريبة من المتظاهرين قدّرت الحصيلة يومها بأكثر من 250 قتيلاً.

وبدأت التظاهرات ضد نظام البشير في ديسمبر العام الماضي، احتجاجاً على مضاعفة سعر الخبر، واستمرَّت عدة أشهر أطاح الجيش خلالها بالرئيس عمر البشير الذي حكم السودان ثلاثين عاماً.

والأسبوع الماضي، طالب النائب العام تاج السر الحبر القوات النظاميّة برفع الحصانة عن أفرادها في حال طلبت النيابة العامة ذلك.

وقال: "أبدت الأجهزة المساعدة استعدادها للتعاون، إلا أننا، وتأكيداً لمبدأ المساواة أمام القانون، نطلب أن تلتزم بإسقاط الحصانة متى طلبت النيابة العامة ذلك".

ويحظى عناصر الجيش والشرطة وجهاز المخابرات العامة وعناصر قوات الدعم السريع بالحصانة أمام المساءلة القانونية.

حول العالم,رئيس الوزراء السوداني, عبد الله حمدوك, السودان, شهداء, احتجاجات, الخرطوم, عمر البشير
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية