Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

ترامب يصف التدخل التركي في ليبيا بـ"الأجنبي"

03 كانون الثاني 20 - 10:10
مشاهدة
81
مشاركة

حذر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من أي "تدخل أجنبي" في ليبيا، خلال اتصال مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان، بعد موافقة البرلمان التركي على مذكرة تتيح نشر جنود أتراك لدعم حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، هوغان جيدلي، في بيان إن ترامب أشار في اتصال هاتفي "إلى أن التدخل الأجنبي يعقد الوضع في ليبيا". وتتعرض الحكومة في طرابلس لهجوم يشنه منذ نيسان/أبريل المشير خليفة حفتر، الذي يدعمه خصوم تركيا الإقليميون، السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة.

ومن جانبه، وصف البرلمان الليبي ومقره في شرق البلاد، اليوم الخميس، أي تدخل عسكري تركي بطلب من حكومة الوفاق الوطني في طرابلس بأنه "خيانة عظمى".

ووافق البرلمان التركي الخميس على طلب الرئيس، رجب طيب إردوغان، السماح بإرسال جنود إلى ليبيا دعمًا لحكومة الوفاق الوطني، استناداً إلى طلب تلقته أنقرة من حكومة طرابلس، التي تواجه هجوما يقوده المشير خليفة حفتر بهدف السيطرة على العاصمة.

وأوضح النائب الثاني لرئيس البرلمان، أحميد حومه، في تصريح صحافي: "ندعو لجلسة طارئة في بنغازي السبت المقبل، لبحث تداعيات التدخل التركي السافر في الشؤون الليبية، وطلب السراج - رئيس حكومة الوفاق- ومن معه التدخل الأجنبي في ليبيا ... نعده خيانة عظمى".

كما دعا نائب رئيس البرلمان إلى "الالتفاف الفوري حول الجيش لصد محاولات الغزو التركي لليبيا"، مؤكدا بأن الرد "سيكون قاسيا على تركيا".

وقال بهذا الصدد "خطوة إردوغان الرعناء وجر برلمان بلاده لتأييدها ستكون لها تداعياتها الخطيرة في المنطقة...، أدعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتهم تجاه هذا العبث".

ومن جانبها، بررت حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة طلبها التدخل التركي لمواجهة القوات الموالية للمشير حفتر.

وقال وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، في بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة على فيسبوك، إنه "لا توجد أي دولة في العالم لا تعترف بشرعية حكومة الوفاق كونها الممثل الرسمي للدولة الليبية، الحكومة لها كامل الحق في الدفاع عن شرعيتها وحماية المدنيين من عدوان غاشم تقوده ثلة من الانقلابين مدعومة من بعض الجهات الخارجية".

وحول التعاون مع تركيا لدعم حكومة طرابلس، قال باشاغا إن "مذكرات التفاهم مع الجمهورية التركية جاءت بالطرق القانونية وبشكل معلن، عكس الذين يستجلبون المرتزقة بتسهيلات من بعض الدول التي تعترف بحكومة الوفاق في العلن وتدعم العدوان في جنح الظلام".

وتشهد ليبيا الغارقة في الفوضى منذ ألإطاحة بنظام معمر القذافي عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من نيسان/ أبريل عندما شنت قوات حفتر هجوما للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

ليبيا

دونالد ترامب

رجب طيب أردوغان

تركيا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

حذر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من أي "تدخل أجنبي" في ليبيا، خلال اتصال مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان، بعد موافقة البرلمان التركي على مذكرة تتيح نشر جنود أتراك لدعم حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، هوغان جيدلي، في بيان إن ترامب أشار في اتصال هاتفي "إلى أن التدخل الأجنبي يعقد الوضع في ليبيا". وتتعرض الحكومة في طرابلس لهجوم يشنه منذ نيسان/أبريل المشير خليفة حفتر، الذي يدعمه خصوم تركيا الإقليميون، السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة.

ومن جانبه، وصف البرلمان الليبي ومقره في شرق البلاد، اليوم الخميس، أي تدخل عسكري تركي بطلب من حكومة الوفاق الوطني في طرابلس بأنه "خيانة عظمى".

ووافق البرلمان التركي الخميس على طلب الرئيس، رجب طيب إردوغان، السماح بإرسال جنود إلى ليبيا دعمًا لحكومة الوفاق الوطني، استناداً إلى طلب تلقته أنقرة من حكومة طرابلس، التي تواجه هجوما يقوده المشير خليفة حفتر بهدف السيطرة على العاصمة.

وأوضح النائب الثاني لرئيس البرلمان، أحميد حومه، في تصريح صحافي: "ندعو لجلسة طارئة في بنغازي السبت المقبل، لبحث تداعيات التدخل التركي السافر في الشؤون الليبية، وطلب السراج - رئيس حكومة الوفاق- ومن معه التدخل الأجنبي في ليبيا ... نعده خيانة عظمى".

كما دعا نائب رئيس البرلمان إلى "الالتفاف الفوري حول الجيش لصد محاولات الغزو التركي لليبيا"، مؤكدا بأن الرد "سيكون قاسيا على تركيا".

وقال بهذا الصدد "خطوة إردوغان الرعناء وجر برلمان بلاده لتأييدها ستكون لها تداعياتها الخطيرة في المنطقة...، أدعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتهم تجاه هذا العبث".

ومن جانبها، بررت حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة طلبها التدخل التركي لمواجهة القوات الموالية للمشير حفتر.

وقال وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، في بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة على فيسبوك، إنه "لا توجد أي دولة في العالم لا تعترف بشرعية حكومة الوفاق كونها الممثل الرسمي للدولة الليبية، الحكومة لها كامل الحق في الدفاع عن شرعيتها وحماية المدنيين من عدوان غاشم تقوده ثلة من الانقلابين مدعومة من بعض الجهات الخارجية".

وحول التعاون مع تركيا لدعم حكومة طرابلس، قال باشاغا إن "مذكرات التفاهم مع الجمهورية التركية جاءت بالطرق القانونية وبشكل معلن، عكس الذين يستجلبون المرتزقة بتسهيلات من بعض الدول التي تعترف بحكومة الوفاق في العلن وتدعم العدوان في جنح الظلام".

وتشهد ليبيا الغارقة في الفوضى منذ ألإطاحة بنظام معمر القذافي عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من نيسان/ أبريل عندما شنت قوات حفتر هجوما للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

حول العالم,ليبيا, دونالد ترامب, رجب طيب أردوغان, تركيا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية