Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

ظريف: نهاية الوجود الأميركيّ وخروج قواته من غرب آسيا بات مؤكداً

07 كانون الثاني 20 - 18:05
مشاهدة
57
مشاركة

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف: "بدأت الآن نهاية الوجود الأميركي في المنطقة"، وتابع: "أنا أؤمن، وبشدة، بأن أزمات المنطقة قريبة من الحل".

وأضاف ظريف في كلمة له خلال مؤتمر طهران للحوار، صباح اليوم الثلاثاء، أنَّ النظام الأميركي أثبت أكثر من مرة أنه يقوم بخطوات تزعزع أمن المنطقة واستقرارها، مشيراً إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومن معه يسفكون الدماء في المنطقة بأخطائهم وارتكاباتهم.

موقف ظريف يأتي بالتزامن مع تشييع الشهيد الفريق قاسم سليماني في كرمان، حيث يوارى في الثرى مسقط رأسه ظهر اليوم.

وأشار إلى أن خطأ الحسابات لا ينحصر بالولايات المتحدة، بل يمتدّ إلى بعض حلفائها في المنطقة والعالم، معتبراً أن أهم ما ترتب على السياسات الأميركية المدمرة هو ما نشهده من ألم في فلسطين وليبيا والعراق وغيرها من دول المنطقة.

وقال ظريف: "أنا أؤمن، وبشدة، بأن أزمات المنطقة قريبة من الحل"، معتبراً أن ما يمكن أن يأتي بالأمن على مساحة غرب آسيا هو التفاهم المشترك والحوار داخل المنطقة.

وأشار إلى أن الرؤية الخاصة بالرئيس حسن روحاني عن السلام في هرمز تقوم على الحوار والتفاهم.

ولفت إلى أنَّ بلاده تعلن نداء السلام والمحبة مع جيرانها، مشدّداً على أنّ "خروج القوات الأميركية من غرب آسيا بات مؤكّداً".

ظريف كان قد وجّه كلاماً إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب عما إذا كان قد سبق له أن شاهد مثل هذا البحر البشري الذي شيّع الشهداء الفريق سليماني والقائد أبو مهدي المهندس .

وفي تغريدة له على تويتر، سأل ترامب ما إذا كان يريد مواصلة الإصغاء الى ما يقوله مستشاروه المهرجون حول إيران، وما اذا كان يعتقد أنه يستطيع كسر إرادة هذه الأمة العظيمة وشعبها.

وفي سياق متصل، حذّر قائد حرس الثورة اللواء حسين سلامي الأميركيين في كلمة له خلال تشييع الشهيد الفريق قاسم سليماني في كرمان اليوم قائلاً: "سندمّر ذلك المكان المحبّب إلى قلوبهم إذا ردوا على انتقامنا للشهيد سليماني".

كذلك، صادق مجلس صيانة الدستور في إيران على مشروع القرار المستعجل لاتخاذ إجراء للرد بالمثل ضد أميركا.

وأكَّد رئيس البرلمان علي لاريجاني أنه سيتم خلال الشهرين المقبلين تخصيص 200 مليون يورو لدعم "قوة القدس".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

محمد جواد ظريف

الخارجية الإيرانية

العراق

إيران

قاسم سليماني

الشرق الأوسط

أميركا

الجيش الأميركي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف: "بدأت الآن نهاية الوجود الأميركي في المنطقة"، وتابع: "أنا أؤمن، وبشدة، بأن أزمات المنطقة قريبة من الحل".

وأضاف ظريف في كلمة له خلال مؤتمر طهران للحوار، صباح اليوم الثلاثاء، أنَّ النظام الأميركي أثبت أكثر من مرة أنه يقوم بخطوات تزعزع أمن المنطقة واستقرارها، مشيراً إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومن معه يسفكون الدماء في المنطقة بأخطائهم وارتكاباتهم.

موقف ظريف يأتي بالتزامن مع تشييع الشهيد الفريق قاسم سليماني في كرمان، حيث يوارى في الثرى مسقط رأسه ظهر اليوم.

وأشار إلى أن خطأ الحسابات لا ينحصر بالولايات المتحدة، بل يمتدّ إلى بعض حلفائها في المنطقة والعالم، معتبراً أن أهم ما ترتب على السياسات الأميركية المدمرة هو ما نشهده من ألم في فلسطين وليبيا والعراق وغيرها من دول المنطقة.

وقال ظريف: "أنا أؤمن، وبشدة، بأن أزمات المنطقة قريبة من الحل"، معتبراً أن ما يمكن أن يأتي بالأمن على مساحة غرب آسيا هو التفاهم المشترك والحوار داخل المنطقة.

وأشار إلى أن الرؤية الخاصة بالرئيس حسن روحاني عن السلام في هرمز تقوم على الحوار والتفاهم.

ولفت إلى أنَّ بلاده تعلن نداء السلام والمحبة مع جيرانها، مشدّداً على أنّ "خروج القوات الأميركية من غرب آسيا بات مؤكّداً".

ظريف كان قد وجّه كلاماً إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب عما إذا كان قد سبق له أن شاهد مثل هذا البحر البشري الذي شيّع الشهداء الفريق سليماني والقائد أبو مهدي المهندس .

وفي تغريدة له على تويتر، سأل ترامب ما إذا كان يريد مواصلة الإصغاء الى ما يقوله مستشاروه المهرجون حول إيران، وما اذا كان يعتقد أنه يستطيع كسر إرادة هذه الأمة العظيمة وشعبها.

وفي سياق متصل، حذّر قائد حرس الثورة اللواء حسين سلامي الأميركيين في كلمة له خلال تشييع الشهيد الفريق قاسم سليماني في كرمان اليوم قائلاً: "سندمّر ذلك المكان المحبّب إلى قلوبهم إذا ردوا على انتقامنا للشهيد سليماني".

كذلك، صادق مجلس صيانة الدستور في إيران على مشروع القرار المستعجل لاتخاذ إجراء للرد بالمثل ضد أميركا.

وأكَّد رئيس البرلمان علي لاريجاني أنه سيتم خلال الشهرين المقبلين تخصيص 200 مليون يورو لدعم "قوة القدس".

حول العالم,محمد جواد ظريف, الخارجية الإيرانية, العراق, إيران, قاسم سليماني, الشرق الأوسط, أميركا, الجيش الأميركي
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية