Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الاحتلال يشكّل هيئة حكوميّة لضمّ مناطق "ج" في الضفة الغربية

10 كانون الثاني 20 - 17:37
مشاهدة
91
مشاركة

أعلن وزير أمن الاحتلال الصهيوني، نفتالي بينيت، أنَّه شكّل "منتدى المعركة على مستقبل المنطقة ج"، وهي هيئة تهدف إلى تعزيز الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة المصنّفة كمنطقة "ج"، فيما عدّت مصادر قضائية صهيونية مطلعة أن مداولات الهيئة تعني عملياً ضم تلك المناطق إلى كيان الاحتلال.

وكشف بينيت، أمس الأربعاء، أنَّ "المنتدى" اجتمع عدة مرات في الأسابيع الأخيرة بهدف دعم قضايا الاستيطان والمستوطنين لتعزيز الوجود الصهيوني في هذه المناطق، بحسب تعبيره، وتسريع الإجراءات القانونية حتى خلال فترة الانتخابات البرلمانية.

وأشارت صحيفة "هآرتس"، أمس الخميس، إلى أن القضايا التي تناولتها اجتماعات الهيئة الأخيرة تشمل منح تصاريح لشراء مستوطنين أراضي في الضفة، وربط البؤر الاستيطانية "غير القانونية" بشبكة المياه والكهرباء، ومنع إخلاء مستوطنين استولوا على أراضٍ فلسطينية خاصة ولم تقدم ضدّهم شكاوى بهذا الشأن.

ومن المقرّر أن يرأس هذه الهيئة المستوطن الذي شغل منصب مساعد بينيت لشؤون الاستيطان حتى أواسط العام الماضي، كوبي أليراز، الذي يسعى إلى منح المنتدى سلطة تنفيذية.

وقال بينيت إنَّ سياسة الكيان الصهيوني "هي أن مناطق "ج" تابعة له". وأوضح أنَّ المستوى السياسي يفعل "كل شيء" لدعم "الاستيطان الإسرائيلي" في هذه المناطق.

وذكرت "هآرتس" أنَّ المستوطنين يطالبون بالسماح لهم بشراء الأراضي في هذه المناطق بشكل خاص، وليس من خلال شركات، وهو ما يستدعي موافقة الإدارة المدنية التابعة للاحتلال على أي صفقة كهذه وفق الإجراءات المتبعة حالياً.

ونقلت الصحيفة أنَّ المستشارين القضائيين في وزارة الأمن وجيش الاحتلال الصهيوني أوضحوا أنّ بالإمكان السماح للمستوطنين بشراء الأراضي بملكية خاصَّة، وإلغاء الإجراء الحالي الذي يشترط موافقة "الإدارة المدنية"، لكن مصادر أمنية صهيونية اعتبرت أن هذا القرار يعني عمليًّا "فرض الصلاحيات المدنية الإسرائيلية على الضفة الغربية وضمها لإسرائيل"، بحسب "هآرتس".

وستعمل هذه الهيئة على إلغاء الإجراء المتبع حتى اليوم بإخلاء المستوطنين من أراضٍ فلسطينية خاصة استولوا عليها، حتى من دون تقديم شكاوى ضدهم من أصحاب الأراضي، وذلك خلافًا لقرار سابق للمحكمة العليا الصهيونية، إذ يدعو قادة المستوطنين إلى وضع معوقات قانونية أمام أصحاب الأراضي الفلسطينية بهذا الشأن، مثل ضرورة إثبات ملكيتهم للأراضي المستولى عليها أو حتى تلك التي لم يجرِ الاستيلاء عليها.

وستعمل هذه الهيئة على "تسوية" قانونية لنحو 30 بؤرة استيطانية تعرف كـ"مزارع"، صدرت بحقها أوامر هدم"، فيما تدفع هذه المزارع إلى السيطرة على الأراضي وإقامة بؤر استيطانية "غير قانونية" بالتدريج.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

نفتالي بينيت

المنطقة جي

الضفة الغربية

استيطان

مستوطنات

الإحتلال الصهيوني

فلسطين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

أعلن وزير أمن الاحتلال الصهيوني، نفتالي بينيت، أنَّه شكّل "منتدى المعركة على مستقبل المنطقة ج"، وهي هيئة تهدف إلى تعزيز الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة المصنّفة كمنطقة "ج"، فيما عدّت مصادر قضائية صهيونية مطلعة أن مداولات الهيئة تعني عملياً ضم تلك المناطق إلى كيان الاحتلال.

وكشف بينيت، أمس الأربعاء، أنَّ "المنتدى" اجتمع عدة مرات في الأسابيع الأخيرة بهدف دعم قضايا الاستيطان والمستوطنين لتعزيز الوجود الصهيوني في هذه المناطق، بحسب تعبيره، وتسريع الإجراءات القانونية حتى خلال فترة الانتخابات البرلمانية.

وأشارت صحيفة "هآرتس"، أمس الخميس، إلى أن القضايا التي تناولتها اجتماعات الهيئة الأخيرة تشمل منح تصاريح لشراء مستوطنين أراضي في الضفة، وربط البؤر الاستيطانية "غير القانونية" بشبكة المياه والكهرباء، ومنع إخلاء مستوطنين استولوا على أراضٍ فلسطينية خاصة ولم تقدم ضدّهم شكاوى بهذا الشأن.

ومن المقرّر أن يرأس هذه الهيئة المستوطن الذي شغل منصب مساعد بينيت لشؤون الاستيطان حتى أواسط العام الماضي، كوبي أليراز، الذي يسعى إلى منح المنتدى سلطة تنفيذية.

وقال بينيت إنَّ سياسة الكيان الصهيوني "هي أن مناطق "ج" تابعة له". وأوضح أنَّ المستوى السياسي يفعل "كل شيء" لدعم "الاستيطان الإسرائيلي" في هذه المناطق.

وذكرت "هآرتس" أنَّ المستوطنين يطالبون بالسماح لهم بشراء الأراضي في هذه المناطق بشكل خاص، وليس من خلال شركات، وهو ما يستدعي موافقة الإدارة المدنية التابعة للاحتلال على أي صفقة كهذه وفق الإجراءات المتبعة حالياً.

ونقلت الصحيفة أنَّ المستشارين القضائيين في وزارة الأمن وجيش الاحتلال الصهيوني أوضحوا أنّ بالإمكان السماح للمستوطنين بشراء الأراضي بملكية خاصَّة، وإلغاء الإجراء الحالي الذي يشترط موافقة "الإدارة المدنية"، لكن مصادر أمنية صهيونية اعتبرت أن هذا القرار يعني عمليًّا "فرض الصلاحيات المدنية الإسرائيلية على الضفة الغربية وضمها لإسرائيل"، بحسب "هآرتس".

وستعمل هذه الهيئة على إلغاء الإجراء المتبع حتى اليوم بإخلاء المستوطنين من أراضٍ فلسطينية خاصة استولوا عليها، حتى من دون تقديم شكاوى ضدهم من أصحاب الأراضي، وذلك خلافًا لقرار سابق للمحكمة العليا الصهيونية، إذ يدعو قادة المستوطنين إلى وضع معوقات قانونية أمام أصحاب الأراضي الفلسطينية بهذا الشأن، مثل ضرورة إثبات ملكيتهم للأراضي المستولى عليها أو حتى تلك التي لم يجرِ الاستيلاء عليها.

وستعمل هذه الهيئة على "تسوية" قانونية لنحو 30 بؤرة استيطانية تعرف كـ"مزارع"، صدرت بحقها أوامر هدم"، فيما تدفع هذه المزارع إلى السيطرة على الأراضي وإقامة بؤر استيطانية "غير قانونية" بالتدريج.

أخبار فلسطين,نفتالي بينيت, المنطقة جي, الضفة الغربية, استيطان, مستوطنات, الإحتلال الصهيوني, فلسطين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية