Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مجلس النّواب الكنديّ يصف الجرائم بحقّ الروهينجا في بورما "بالإبادة"

22 أيلول 18 - 14:30
مشاهدة
143
مشاركة

تبنّى مجلس النواب الكنديّ بالإجماع مشروع قانون يصف الجرائم المرتكبة بحق أقليّة الروهينجا المسلمة في بورما من قبل الجيش وقوات الأمن بأنها "إبادة". وطالب النواب الكنديون مجلس الأمن الدولي بإحالة الأمر إلى المحكمة الجنائيّة الدوليّة.

وصادق القرار الذي أقره النواب في مجلس العموم على تقرير لمحققي الأمم المتحدة يسلّط الضّوء على "الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها قوات الأمن البورمية بحق الروهينجا وأقليات إثنية أخرى".

وأقرَّ النواب بأنَّ "هذه الجرائم بحق الروهينجا هي إبادة"، ودعوا مجلس الأمن الدولي إلى "إحالة المسألة أمام المحكمة الجنائية الدولية".

كما يدعو القرار مجلس الأمن إلى التحقيق حول كبار المسؤولين في هيكلية القيادة العسكرية في بورما وملاحقتهم بتهمة ارتكاب "جريمة إبادة".

وقالت وزيرة الخارجية الكنديَّة كريستيا فريلاند من واشنطن بعد تبنّي القرار: "أريد الإشارة إلى أيّ حد الجرائم ضدّ الروهينجا هي مأساوية ومروعة". وتابعت فريلاند: "نبذل جهوداً دولية لإحقاق العدالة من أجل الروهينجا. ومشروع القانون الذي تم تبنّيه اليوم مرحلة مهمّة في هذا الاتجاه".

ونزح أكثر من 700 ألف شخص من الروهينجا في العام 2017 بسبب أعمال العنف التي قام بها الجيش البورمي وميليشيات بوذية، ولجأوا إلى بنغلادش المجاورة حيث يقيمون منذ ذلك الحين في مخيمات عشوائية.

وتمَّ توقيع اتفاق حول عودتهم بين بورما وبنغلادش في نهاية العام 2017. ولكن بعد عشرة أشهر، لا تزال العملية حبراً على ورق، ويتبادل البلدان المسؤولية في التأخّر بالتنفيذ. ويرفض اللاجئون الروهينجا من جهتهم العودة ما دام أمنهم وحقوقهم غير مضمونة.

وفي أيار/ مايو الماضي، تعهَّدت أوتاوا بتقديم مساعدة إضافية بقيمة 300 مليون دولار كندي (200 مليون يورو) على مدى ثلاث سنوات لتحسين ظروف معيشة الروهينجا داخل المخيمات في بنغلادش.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

الروهينجا

بورما

الإبادة

العنصرية

كندا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أناشيد إسلامية ووجدانية

نشيد أتلو غرامي | حسن مروة

21 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 21-11-2018

21 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 20-11-2018

20 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

تحت الضوء الموسم الرابع الحلقة الثانية والأربعون

17 تشرين الثاني 18

فقه الشريعة موسم 2018

حضانة الأطفال في الإسلام - فقه الشريعة

14 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

تبنّى مجلس النواب الكنديّ بالإجماع مشروع قانون يصف الجرائم المرتكبة بحق أقليّة الروهينجا المسلمة في بورما من قبل الجيش وقوات الأمن بأنها "إبادة". وطالب النواب الكنديون مجلس الأمن الدولي بإحالة الأمر إلى المحكمة الجنائيّة الدوليّة.

وصادق القرار الذي أقره النواب في مجلس العموم على تقرير لمحققي الأمم المتحدة يسلّط الضّوء على "الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها قوات الأمن البورمية بحق الروهينجا وأقليات إثنية أخرى".

وأقرَّ النواب بأنَّ "هذه الجرائم بحق الروهينجا هي إبادة"، ودعوا مجلس الأمن الدولي إلى "إحالة المسألة أمام المحكمة الجنائية الدولية".

كما يدعو القرار مجلس الأمن إلى التحقيق حول كبار المسؤولين في هيكلية القيادة العسكرية في بورما وملاحقتهم بتهمة ارتكاب "جريمة إبادة".

وقالت وزيرة الخارجية الكنديَّة كريستيا فريلاند من واشنطن بعد تبنّي القرار: "أريد الإشارة إلى أيّ حد الجرائم ضدّ الروهينجا هي مأساوية ومروعة". وتابعت فريلاند: "نبذل جهوداً دولية لإحقاق العدالة من أجل الروهينجا. ومشروع القانون الذي تم تبنّيه اليوم مرحلة مهمّة في هذا الاتجاه".

ونزح أكثر من 700 ألف شخص من الروهينجا في العام 2017 بسبب أعمال العنف التي قام بها الجيش البورمي وميليشيات بوذية، ولجأوا إلى بنغلادش المجاورة حيث يقيمون منذ ذلك الحين في مخيمات عشوائية.

وتمَّ توقيع اتفاق حول عودتهم بين بورما وبنغلادش في نهاية العام 2017. ولكن بعد عشرة أشهر، لا تزال العملية حبراً على ورق، ويتبادل البلدان المسؤولية في التأخّر بالتنفيذ. ويرفض اللاجئون الروهينجا من جهتهم العودة ما دام أمنهم وحقوقهم غير مضمونة.

وفي أيار/ مايو الماضي، تعهَّدت أوتاوا بتقديم مساعدة إضافية بقيمة 300 مليون دولار كندي (200 مليون يورو) على مدى ثلاث سنوات لتحسين ظروف معيشة الروهينجا داخل المخيمات في بنغلادش.

العالم العربي والعالم,الروهينجا, بورما, الإبادة, العنصرية, كندا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية