Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

السلطة الفلسطينية تشتكي واشنطن أمام "العدل الدولية"

29 أيلول 18 - 22:40
مشاهدة
187
مشاركة

قدمت وزارة الخارجية في السلطة الفلسطينية، شكوى الولايات المتحدة الأميركية أمام محكمة العدل الدولية بسبب نقل سفارتها إلى القدس المحتلة وانتهاكها القانون الدولي، بحسب ما أعلن وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم السبت.

 

وقال المالكي في بيان صدر عن وزارة الخارجية بالسلطة الفلسطينية إن "الدبلوماسية الفلسطينية استندت في قضيتها إلى عضوية دولة فلسطين في اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية للعام 1961"، وقبول الاختصاص الإلزامي لمحكمة العدل الدولية لتسوية النزاعات المتعلقة بالقضايا ذات الصلة بالاتفاقية".

 

وتلتمس الدعوى بحسب المالكي، "من محكمة العدل الدولية الإعلان أن نقل السفارة إلى مدينة القدس المحتلة يشكل انتهاكا لاتفاقية فيينا"، وأن "تأمر الولايات المتحدة بسحب بعثتها الدبلوماسية من المدينة المقدسة والامتثال لالتزاماتها الدولية وفقا لاتفاقية فيينا".

 

وقال المالكي في البيان إن الخطوة الفلسطينية تهدف إلى "الحفاظ على طابع مدينة القدس المقدسة بأبعادها الروحية والدينية والثقافية الفريدة".

 

وهي المرة الأولى التي يلجأ فيها الفلسطينيون إلى محكمة العدل الدولية، كما ذكر مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية.

 

وقد سمح انضمام فلسطين بصفة مراقب إلى الامم المتحدة في 2012، لهم باللجوء مباشرة إلى محكمة العدل الدولية.

 

وسبق للفلسطينيين أن تقدموا في السابق بشكاوى عدة ضد الكيان الصهيوني أمام المحكمة الجنائية الدولية.

 

في العام 2004، اعتبرت محكمة العدل الدولية في رأي قانوني بعد استشارة من الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الجدار الذي تبنيه ات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة مخالف للقانون الدولي، ودعت الكيان الصهيوني إلى إزالته ودفع تعويضات للفلسطينيين.

 

وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2017، اعتراف الولايات المتحدة رسميا بالقدس عاصمة للكيان الغاصب، وقراره نقل السفارة الأميركية إليها من تل أبيب، وهو ما تم في 14 أيار/مايو الماضي.

 

وترافق افتتاح السفارة الأميركية مع تظاهرات حاشدة ومواجهات عند السياج الأمني مع قطاع غزة قتل خلالها أكثر من 193 فلسطينيا وأصيب نحو 20 ألفا برصاص جيش الاحتلال الصهيوني.

 

ويعتبر الفلسطينيون القرار الأميركي إنكارا لحقهم في السيادة على القدس الشرقية، وأعلنوا تجميد علاقاتهم مع الإدارة الأميركية، معتبرين أن واشنطن "منحازة" وليس بإمكانها بعد اليوم القيام بدور الوسيط بينهم وبين الإحتلال.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

إعتقالات

القدس

الضفة الغربية

الأقصى

مسيرات العودى

أسرى

الإحتلال الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

ترويج برنامج من خارج النص

07 كانون الأول 18

وجهة نظر

التدخين بينَ معارض لهذه الآفة ومدمن عليها | وجهة نظر

04 كانون الأول 18

وجهة نظر

ترويح وجهة نظر 13-12-2018

04 كانون الأول 18

فقه الشريعة موسم 2018

ترويج فقه الشريعة 05-12-2018

04 كانون الأول 18

تحت الضوء الموسم الخامس

الحلقة الأولى - تحت الضوء الموسم الخامس

01 كانون الأول 18

غير نفسك

قوة التفكير الإيجابي |غير نفسك

01 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

مزاعم التناقضات في القرآن | الدين القيم

30 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 30-11-2018

30 تشرين الثاني 18

Link in  الموسم الثاني

Link in الموسم الثاني - الحلقة الأولى

28 تشرين الثاني 18

وجهة نظر

الزواج المبكر | وجهة نظر

27 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 27-11-2018

27 تشرين الثاني 18

أناشيد إسلامية ووجدانية

نشيد أتلو غرامي | حسن مروة

21 تشرين الثاني 18

هل أنتم مع عمل المرأة خارج منزلها ومنافستها الرجل؟
المزيد

قدمت وزارة الخارجية في السلطة الفلسطينية، شكوى الولايات المتحدة الأميركية أمام محكمة العدل الدولية بسبب نقل سفارتها إلى القدس المحتلة وانتهاكها القانون الدولي، بحسب ما أعلن وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم السبت.

 

وقال المالكي في بيان صدر عن وزارة الخارجية بالسلطة الفلسطينية إن "الدبلوماسية الفلسطينية استندت في قضيتها إلى عضوية دولة فلسطين في اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية للعام 1961"، وقبول الاختصاص الإلزامي لمحكمة العدل الدولية لتسوية النزاعات المتعلقة بالقضايا ذات الصلة بالاتفاقية".

 

وتلتمس الدعوى بحسب المالكي، "من محكمة العدل الدولية الإعلان أن نقل السفارة إلى مدينة القدس المحتلة يشكل انتهاكا لاتفاقية فيينا"، وأن "تأمر الولايات المتحدة بسحب بعثتها الدبلوماسية من المدينة المقدسة والامتثال لالتزاماتها الدولية وفقا لاتفاقية فيينا".

 

وقال المالكي في البيان إن الخطوة الفلسطينية تهدف إلى "الحفاظ على طابع مدينة القدس المقدسة بأبعادها الروحية والدينية والثقافية الفريدة".

 

وهي المرة الأولى التي يلجأ فيها الفلسطينيون إلى محكمة العدل الدولية، كما ذكر مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية.

 

وقد سمح انضمام فلسطين بصفة مراقب إلى الامم المتحدة في 2012، لهم باللجوء مباشرة إلى محكمة العدل الدولية.

 

وسبق للفلسطينيين أن تقدموا في السابق بشكاوى عدة ضد الكيان الصهيوني أمام المحكمة الجنائية الدولية.

 

في العام 2004، اعتبرت محكمة العدل الدولية في رأي قانوني بعد استشارة من الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الجدار الذي تبنيه ات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة مخالف للقانون الدولي، ودعت الكيان الصهيوني إلى إزالته ودفع تعويضات للفلسطينيين.

 

وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2017، اعتراف الولايات المتحدة رسميا بالقدس عاصمة للكيان الغاصب، وقراره نقل السفارة الأميركية إليها من تل أبيب، وهو ما تم في 14 أيار/مايو الماضي.

 

وترافق افتتاح السفارة الأميركية مع تظاهرات حاشدة ومواجهات عند السياج الأمني مع قطاع غزة قتل خلالها أكثر من 193 فلسطينيا وأصيب نحو 20 ألفا برصاص جيش الاحتلال الصهيوني.

 

ويعتبر الفلسطينيون القرار الأميركي إنكارا لحقهم في السيادة على القدس الشرقية، وأعلنوا تجميد علاقاتهم مع الإدارة الأميركية، معتبرين أن واشنطن "منحازة" وليس بإمكانها بعد اليوم القيام بدور الوسيط بينهم وبين الإحتلال.

أخبار فلسطين,فلسطين, إعتقالات, القدس, الضفة الغربية, الأقصى, مسيرات العودى, أسرى, الإحتلال الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية