Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

. نتنياهو يعيش بداية النهاية

16 آذار 20 - 16:45
مشاهدة
185
مشاركة

بنيامين نتنياهو خارج اللعبة السياسية في كيان الاحتلال الصهيوني. فقد جرت رياح التغيير السياسي بغير ما اشتهت سفن نتنياهو في ظل ما خرجتب به استشارات رئيس كيان الاحتلال ريوفين ريفلين لتسمية رئيس الحكومة المقبلة.

بيني غانتس زعيم حزب ازرق ابيض حصل على اصوات اغلبية اعضاء الكنيست لترؤس الحكومة المقبلة، حيث ابلغ واحد وستون منهم ريفلين بدعمهم لغانتس. فيما كان الملفت دعم اعضاء القائمة العربية المشتركة البالغ عددهم خمسة عشر لغانتس. القائمة اعلنت ان الهدف الاول من هذه التسمية هو الاطاحة ببنيامين نتنياهو. رئيس القائمة أيمن عودة كشف ان محادثات اجريت في الايام السابقة مع حزب ازرق ابيض.

وقال ايمن عودة:"جزء أساسي من توجهنا بهذه الانتخابات، هو الانتصار علی اليمين وعلی نتنياهو وعلی طريق نتنياهو".

حزب "اسرائيل بيتنا" بزعامة افيغدور ليبرمان كان الفيصل في تحديد مسار الحياة السياسية داخل كيان الاحتلال من خلال دعمه لغانتس. ليبرمان كان المح امس الى توجهه حيث انتقد دعوة نتنياهو لتشكيل حكومة وحدة معتبرا انها محاولة لنزع الشرعية عن احزاب المعارضة وكسب الوقت قبل اجراء انتخابات يريدها نتنياهو بعد ستة اشهر.

الحكومة الجديدة تعرضت لهجوم شرس من الليكود واحزاب اليمين حتى قبل الاستشارات التي اجراها ريفلين، لاسيما التحريض ضد القائمة المشتركة. لكن كل ذلك لا يخفي واقع ان الحياة السياسية لنتنياهو اصبحت في مهب الريح بالرغم من اعلان المدعي العام افيخاي مدلبليت تأجيل محاكمته شهرين بسبب تداعيات فيروس كورونا. فالرجل الذي كان الاقوى في كيان الاحتلال طوال عقدين يعيش حاليا بداية النهاية التي لن تتاخر تداعياتها في الظهور بالنسبة لمستقبله السياسي المتأرجح بين الفشل والسجن، فسياسات نتنياهو وتعاطيه مع القضايا الداخلية أجبر خصومه رغم تناقضاتهم علی التوحد في خندق واحد في سبيل الاطاحة به.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

بنيامين نتنياهو

الإحتلال الصهيوني

حكومة الإحتلال

بيني غانتس

انتخابات

الكنيسيت

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثالثة عشرة

28 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثانية عشرة

21 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الحادية عشرة

14 شباط 20

زوايا

زوايا | الحلقة الحادية عشرة

13 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة العاشرة

07 شباط 20

زوايا

زوايا | الحلقة العاشرة

06 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة التاسعة

31 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثامنة

24 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة السابعة

17 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الخامسة

03 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثالثة

27 كانون الأول 19

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بنيامين نتنياهو خارج اللعبة السياسية في كيان الاحتلال الصهيوني. فقد جرت رياح التغيير السياسي بغير ما اشتهت سفن نتنياهو في ظل ما خرجتب به استشارات رئيس كيان الاحتلال ريوفين ريفلين لتسمية رئيس الحكومة المقبلة.

بيني غانتس زعيم حزب ازرق ابيض حصل على اصوات اغلبية اعضاء الكنيست لترؤس الحكومة المقبلة، حيث ابلغ واحد وستون منهم ريفلين بدعمهم لغانتس. فيما كان الملفت دعم اعضاء القائمة العربية المشتركة البالغ عددهم خمسة عشر لغانتس. القائمة اعلنت ان الهدف الاول من هذه التسمية هو الاطاحة ببنيامين نتنياهو. رئيس القائمة أيمن عودة كشف ان محادثات اجريت في الايام السابقة مع حزب ازرق ابيض.

وقال ايمن عودة:"جزء أساسي من توجهنا بهذه الانتخابات، هو الانتصار علی اليمين وعلی نتنياهو وعلی طريق نتنياهو".

حزب "اسرائيل بيتنا" بزعامة افيغدور ليبرمان كان الفيصل في تحديد مسار الحياة السياسية داخل كيان الاحتلال من خلال دعمه لغانتس. ليبرمان كان المح امس الى توجهه حيث انتقد دعوة نتنياهو لتشكيل حكومة وحدة معتبرا انها محاولة لنزع الشرعية عن احزاب المعارضة وكسب الوقت قبل اجراء انتخابات يريدها نتنياهو بعد ستة اشهر.

الحكومة الجديدة تعرضت لهجوم شرس من الليكود واحزاب اليمين حتى قبل الاستشارات التي اجراها ريفلين، لاسيما التحريض ضد القائمة المشتركة. لكن كل ذلك لا يخفي واقع ان الحياة السياسية لنتنياهو اصبحت في مهب الريح بالرغم من اعلان المدعي العام افيخاي مدلبليت تأجيل محاكمته شهرين بسبب تداعيات فيروس كورونا. فالرجل الذي كان الاقوى في كيان الاحتلال طوال عقدين يعيش حاليا بداية النهاية التي لن تتاخر تداعياتها في الظهور بالنسبة لمستقبله السياسي المتأرجح بين الفشل والسجن، فسياسات نتنياهو وتعاطيه مع القضايا الداخلية أجبر خصومه رغم تناقضاتهم علی التوحد في خندق واحد في سبيل الاطاحة به.

أخبار فلسطين,بنيامين نتنياهو, الإحتلال الصهيوني, حكومة الإحتلال, بيني غانتس, انتخابات, الكنيسيت
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية