Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

ما تحتاج لمعرفته عن حقائق علاج كورونا حتى الآن!

24 آذار 20 - 18:44
مشاهدة
219
مشاركة
منذ اللحظة التي بدأ فيها تفشي فيروس كورونا الفتاك، سارع العلماء للعثور على عقاقير مناسبة للحد من انتشار الوباء حول العالم، ومع ارتفاع عدد الحالات كل يوم، يلجأ العلماء بشدة إلى العقاقير القديمة للمساعدة في محاربة Covid-19.


ويقول خبراء إن عقاقير الإنفلونزا ومكافحة الملاريا والتهاب المفاصل وفيروس نقص المناعة البشرية، أظهرت جميعها “أملا واعدا” في علاج المرض الجديد.

وبهذا الصدد، نشر موقع “ذي صن” تقريرا عن بعض الجهود الأكثر شيوعا، فيما يتعلق بحقائق عن علاجات أو طرق الوقاية من عدوى فيروس كورونا:

– هيدروكسي كلوروكوين (Hydroxychloroquine): أصبح هذا العقار، الذي يستخدم عادة لعلاج الملاريا، الأول الذي تجري الموافقة عليه لعلاج فيروس كورونا في الولايات المتحدة. وأفادت تقارير بأن إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، وافقت على “هيدروكسي كلوروكوين”، ويمكن إتاحته بوصفة طبية على الفور.

ويُستخدم العقار، الذي يُباع تحت اسم العلامة التجارية Plaquenil، في إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS لعلاج التهاب المفاصل وكذلك الملاريا.

 

– فافيبيرافير (Favipiravir): يقول مسؤولو الصحة في الصين إن أحد المكونات النشطة في عقار الإنفلونزا Avigan، المعروف أيضا باسم “فافيبيرافير”، أظهر نتائج واعدة في التجارب السريرية لدى الأشخاص الذين يعانون من Covid-19.

وقال تشانغ شين مين، المسؤول بوزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية، إن العقار أعطي لـ 340 مريضا في ووهان وشنتشن. وأوضح في مؤتمر صحفي أن “فافيبيرافير” ساعدهم على التعافي، دون آثار جانبية واضحة.

ويعتقد أن العنصر النشط يمنع الفيروس من التكاثر في الجسم. ولا يتم استخدام هذا العقار من قبل NHS، ويُصنّع من قبل شركة تابعة لـ Fujifilm في اليابان.

– الأيبوبروفين: كشف خبراء طبيون أن الأيبوبروفين غير موصى به للتحكم في أعراض فيروس كورونا.

وخلال جلسة استماع للجنة Health Select، قال كبير المستشارين العلميين باتريك فالانس: “مثال الأيبوبروفين – قد يكون أو لا يكون صحيحا، لا أعرف، ولكن الشيء المعقول الذي يجب فعله هو القول لا تأخذه في الوقت الحالي، خذ علاجا آخر- الباراسيتامول مثلا”.

ومع ذلك، فإن الأيبوبروفين وغيره من الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدي (NSAIDs) ليست مناسبة للجميع، ويمكن أن تسبب آثارا جانبية، خاصة للأفراد الذين يعانون من الربو والقلب ومشاكل الدورة الدموية.

وهناك أيضا بعض الأدلة التي تربط الأيبوبروفين بمرض أكثر خطورة، يتعلق بالتهابات الجهاز التنفسي الأخرى.

– عقار التهاب المفاصل: أُبلغ أن عقار التهاب المفاصل rheumatoid – اسمه Sarilumab، الذي يُسوّق باسم Kevzara، سيُختبر على مرضى فيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة، حسبما أفادت التقارير.

وستقوم شركتا الأدوية Sanofi وRegeneron بإعطاء العقار، المتوفر في NHS، للأشخاص الذين يعانون من Covid-19 لمعرفة تأثيره على الاستجابة المناعية، ويعمل العقار عن طريق سد جزء من جهاز المناعة، الذي يمكن أن يسبب الالتهاب، وهو أمر مفرط النشاط لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل rheumatoid .

– لوبينافير / ريتونافير: تُعطى هذه العقاقير، التي تباع تحت اسم Kaletra وAluvia، للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، لمنعه من التطور إلى الإيدز.

ويقول العلماء إن العقار – وهو نوع من مثبطات البروتياز – أظهر وعدا في مكافحة Covid-19 حيث يمكن أن يرتبط بسطح الفيروس. وهذا يعني أنه يمكن أن يمنع العملية التي يستخدمها الفيروس عادة لاستنساخ نفسه ونشر العدوى أكثر.

وأبلغت الصين عن استخدام العقار بنجاح لعلاج مرضى فيروس كورونا- ولكن لم يثبت علميا.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

كورونا

علاج

أدوية

لقاح

نقص مناعة

ملاريا

فيروس

علماء

أطباء

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثالثة عشرة

28 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثانية عشرة

21 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الحادية عشرة

14 شباط 20

زوايا

زوايا | الحلقة الحادية عشرة

13 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة العاشرة

07 شباط 20

زوايا

زوايا | الحلقة العاشرة

06 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة التاسعة

31 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثامنة

24 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة السابعة

17 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الخامسة

03 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثالثة

27 كانون الأول 19

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

منذ اللحظة التي بدأ فيها تفشي فيروس كورونا الفتاك، سارع العلماء للعثور على عقاقير مناسبة للحد من انتشار الوباء حول العالم، ومع ارتفاع عدد الحالات كل يوم، يلجأ العلماء بشدة إلى العقاقير القديمة للمساعدة في محاربة Covid-19.

ويقول خبراء إن عقاقير الإنفلونزا ومكافحة الملاريا والتهاب المفاصل وفيروس نقص المناعة البشرية، أظهرت جميعها “أملا واعدا” في علاج المرض الجديد.

وبهذا الصدد، نشر موقع “ذي صن” تقريرا عن بعض الجهود الأكثر شيوعا، فيما يتعلق بحقائق عن علاجات أو طرق الوقاية من عدوى فيروس كورونا:

– هيدروكسي كلوروكوين (Hydroxychloroquine): أصبح هذا العقار، الذي يستخدم عادة لعلاج الملاريا، الأول الذي تجري الموافقة عليه لعلاج فيروس كورونا في الولايات المتحدة. وأفادت تقارير بأن إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، وافقت على “هيدروكسي كلوروكوين”، ويمكن إتاحته بوصفة طبية على الفور.

ويُستخدم العقار، الذي يُباع تحت اسم العلامة التجارية Plaquenil، في إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS لعلاج التهاب المفاصل وكذلك الملاريا.

 

– فافيبيرافير (Favipiravir): يقول مسؤولو الصحة في الصين إن أحد المكونات النشطة في عقار الإنفلونزا Avigan، المعروف أيضا باسم “فافيبيرافير”، أظهر نتائج واعدة في التجارب السريرية لدى الأشخاص الذين يعانون من Covid-19.

وقال تشانغ شين مين، المسؤول بوزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية، إن العقار أعطي لـ 340 مريضا في ووهان وشنتشن. وأوضح في مؤتمر صحفي أن “فافيبيرافير” ساعدهم على التعافي، دون آثار جانبية واضحة.

ويعتقد أن العنصر النشط يمنع الفيروس من التكاثر في الجسم. ولا يتم استخدام هذا العقار من قبل NHS، ويُصنّع من قبل شركة تابعة لـ Fujifilm في اليابان.

– الأيبوبروفين: كشف خبراء طبيون أن الأيبوبروفين غير موصى به للتحكم في أعراض فيروس كورونا.

وخلال جلسة استماع للجنة Health Select، قال كبير المستشارين العلميين باتريك فالانس: “مثال الأيبوبروفين – قد يكون أو لا يكون صحيحا، لا أعرف، ولكن الشيء المعقول الذي يجب فعله هو القول لا تأخذه في الوقت الحالي، خذ علاجا آخر- الباراسيتامول مثلا”.

ومع ذلك، فإن الأيبوبروفين وغيره من الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدي (NSAIDs) ليست مناسبة للجميع، ويمكن أن تسبب آثارا جانبية، خاصة للأفراد الذين يعانون من الربو والقلب ومشاكل الدورة الدموية.

وهناك أيضا بعض الأدلة التي تربط الأيبوبروفين بمرض أكثر خطورة، يتعلق بالتهابات الجهاز التنفسي الأخرى.

– عقار التهاب المفاصل: أُبلغ أن عقار التهاب المفاصل rheumatoid – اسمه Sarilumab، الذي يُسوّق باسم Kevzara، سيُختبر على مرضى فيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة، حسبما أفادت التقارير.

وستقوم شركتا الأدوية Sanofi وRegeneron بإعطاء العقار، المتوفر في NHS، للأشخاص الذين يعانون من Covid-19 لمعرفة تأثيره على الاستجابة المناعية، ويعمل العقار عن طريق سد جزء من جهاز المناعة، الذي يمكن أن يسبب الالتهاب، وهو أمر مفرط النشاط لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل rheumatoid .

– لوبينافير / ريتونافير: تُعطى هذه العقاقير، التي تباع تحت اسم Kaletra وAluvia، للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، لمنعه من التطور إلى الإيدز.

ويقول العلماء إن العقار – وهو نوع من مثبطات البروتياز – أظهر وعدا في مكافحة Covid-19 حيث يمكن أن يرتبط بسطح الفيروس. وهذا يعني أنه يمكن أن يمنع العملية التي يستخدمها الفيروس عادة لاستنساخ نفسه ونشر العدوى أكثر.

وأبلغت الصين عن استخدام العقار بنجاح لعلاج مرضى فيروس كورونا- ولكن لم يثبت علميا.
تكنولوجيا ودراسات,كورونا, علاج, أدوية, لقاح, نقص مناعة, ملاريا, فيروس, علماء, أطباء
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية