Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

41.2 طالب في الصف الواحد في غزة

10 تشرين الأول 18 - 20:47
مشاهدة
633
مشاركة

 

تتوالى أزمات وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، التي بدأت بفصل 1000 موظف، واستمرت لتقليصات على صعيد الخدمات التي تقدمها للاجئين، لتمس فئة مهمة وهم طلاب المدارس الذين باتوا يتلقون تعليمهم في بيئة غير مناسبة، بعد قرار التشكيل المدرسي الجديد.

 

قررت إدارة "الأونروا" زيادة التشكيل المدرسي إلى متوسط 41.2 طالب في الصف الواحد، الأمر الذي سيؤدي إلى توفير حوالي 200 وظيفة معلم في قطاع غزة.

و بدورهم، رفض المعلمون في المدارس هذه التشكيلات الجديدة مؤكدين على ضرورة أن تلتزم الإدارة بما تم التوافق عليه مع المفوض في عام 2016 وهو متوسط أقل من 39.5 للفصل الواحد.

ورأى المعلمون في بيان صحفي أصدره قطاع المعلمون في قطاع غزة، أن زيادة التشكيل سيؤدي إلى اكتظاظ في كثير من الفصول، مما يؤثر

سلباً على العملية التعليمية وجودتها ويزيد أعباء المعلمين ويقلل من التحصيل الدراسي.

 

وأكدوا، أن الاستغناء عن حوالي 200 معلم مياومة يزيد الأمور تعقيداً في الوقت الذي يطالبون به بتثبيت جميع المعلمين في الشواغر ووقف سياسة تجميد التوظيف الظالمة، داعين كل الجهات الفلسطينية وعلى رأسها لجان اللاجئين ومجالس أولياء الأمور إلى التدخل لدى الوكالة لوقف هذا الأمر والعودة للتشكيل القديم.

 من جهته،اعتبر المجلس المركزيأن قرار سيؤثر على معدل تكديس الطلاب في الصفوف مما يساهم في زيادة المعلمين وبهذا تصبح أعداد المعلمين والمعلمات في المدارس أكثر من العدد اللازم مما يتناقض مع المنطق التربوي والتعليمي الذي يهدف إلى تحسين جودة التعليم المقدم للطلبة وكذلك البرامج التعليمية والتدريبية.

وأكد المجلس المركزي، أن هذه السياسة التي تنتهجها وكالة الغوث تهدف من خلالها وضمن مخططات مستقبلية إلى تصفية خدماتها المقدمة للاجئين وأخطرها ما يجري حاليا في برنامج التعليم.

وطالب، الأهالي و اتحاد الموظفين العرب واللجان الشعبية للاجئين والقوى الوطنية والاسلامية رفض هذه الإجراءات والتدخل لتثبيت حقوق الطلاب في ظل توفر الهيئات التدريسية اللازمة وفي ظل الدعم الذي سد كل العجز المالي السابق وإلا سيكون لهم اجراءات تصعيدية على الأرض والجميع يتحمل ما ستؤول اليه الامور. وكذلك دعا إدارة الوكالة إلى اتباع اتباع سياسة الحوار البناء والالتزام دائما بما يتم الاتفاق عليه.

واستهجن، موقف إدارة التربية والتعليم التي يجب أن تتحمل مسئولياتها في هذا المجال وترفض أي زيادة على عدد الطلاب لأن هذا يتناقض مع المسؤولية المهنية ومع برنامج إصلاح التعليم الذى ستنهدم كل معانيه.

 

 

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

غزة

طلاب

مدارس

"الأونروا"

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

Link In

Link in season 2 | الحلقة العشرون

10 نيسان 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة عشرة

06 نيسان 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة التاسعة عشرة

03 نيسان 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 25-3-2019

25 آذار 19

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السابعة عشرة

23 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السابعة عشرة

20 آذار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 18-3-2019

18 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

 

تتوالى أزمات وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، التي بدأت بفصل 1000 موظف، واستمرت لتقليصات على صعيد الخدمات التي تقدمها للاجئين، لتمس فئة مهمة وهم طلاب المدارس الذين باتوا يتلقون تعليمهم في بيئة غير مناسبة، بعد قرار التشكيل المدرسي الجديد.

 

قررت إدارة "الأونروا" زيادة التشكيل المدرسي إلى متوسط 41.2 طالب في الصف الواحد، الأمر الذي سيؤدي إلى توفير حوالي 200 وظيفة معلم في قطاع غزة.

و بدورهم، رفض المعلمون في المدارس هذه التشكيلات الجديدة مؤكدين على ضرورة أن تلتزم الإدارة بما تم التوافق عليه مع المفوض في عام 2016 وهو متوسط أقل من 39.5 للفصل الواحد.

ورأى المعلمون في بيان صحفي أصدره قطاع المعلمون في قطاع غزة، أن زيادة التشكيل سيؤدي إلى اكتظاظ في كثير من الفصول، مما يؤثر

سلباً على العملية التعليمية وجودتها ويزيد أعباء المعلمين ويقلل من التحصيل الدراسي.

 

وأكدوا، أن الاستغناء عن حوالي 200 معلم مياومة يزيد الأمور تعقيداً في الوقت الذي يطالبون به بتثبيت جميع المعلمين في الشواغر ووقف سياسة تجميد التوظيف الظالمة، داعين كل الجهات الفلسطينية وعلى رأسها لجان اللاجئين ومجالس أولياء الأمور إلى التدخل لدى الوكالة لوقف هذا الأمر والعودة للتشكيل القديم.

 من جهته،اعتبر المجلس المركزيأن قرار سيؤثر على معدل تكديس الطلاب في الصفوف مما يساهم في زيادة المعلمين وبهذا تصبح أعداد المعلمين والمعلمات في المدارس أكثر من العدد اللازم مما يتناقض مع المنطق التربوي والتعليمي الذي يهدف إلى تحسين جودة التعليم المقدم للطلبة وكذلك البرامج التعليمية والتدريبية.

وأكد المجلس المركزي، أن هذه السياسة التي تنتهجها وكالة الغوث تهدف من خلالها وضمن مخططات مستقبلية إلى تصفية خدماتها المقدمة للاجئين وأخطرها ما يجري حاليا في برنامج التعليم.

وطالب، الأهالي و اتحاد الموظفين العرب واللجان الشعبية للاجئين والقوى الوطنية والاسلامية رفض هذه الإجراءات والتدخل لتثبيت حقوق الطلاب في ظل توفر الهيئات التدريسية اللازمة وفي ظل الدعم الذي سد كل العجز المالي السابق وإلا سيكون لهم اجراءات تصعيدية على الأرض والجميع يتحمل ما ستؤول اليه الامور. وكذلك دعا إدارة الوكالة إلى اتباع اتباع سياسة الحوار البناء والالتزام دائما بما يتم الاتفاق عليه.

واستهجن، موقف إدارة التربية والتعليم التي يجب أن تتحمل مسئولياتها في هذا المجال وترفض أي زيادة على عدد الطلاب لأن هذا يتناقض مع المسؤولية المهنية ومع برنامج إصلاح التعليم الذى ستنهدم كل معانيه.

 

 

 

أخبار فلسطين,غزة, طلاب, مدارس,"الأونروا"
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية