Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

ما هو الحلّ الذي يقضي على إزعاج المواقع الاجتماعيَّة؟

11 تشرين الأول 18 - 18:30
مشاهدة
525
مشاركة

صارت المواقع والتطبيقات الاجتماعية مصدر إزعاج للجميع. تبدأ المشكلة حين يشتري المستخدم هاتفاً جديداً، ويقوم بإعداده لأول مرة، فيدخل رقم هاتفه، الأمر الذي يؤدي إلى توثيق كل التطبيقات الاجتماعية (فيسبوك وإنستغرام ويوتيوب وسنابشات وواتسآب) باستخدام ذلك الرقم.

إنّ استخدام رقمك في إعداد الهاتف وربطه مع كلّ التطبيقات، سيجعل كلّ من يملك ذلك الرقم يعرف أنك تستعمل تطبيقاً معيناً، وهو ما يضع أمنك وخصوصيتك على المحك.

ويقول خبراء إنَّ الحلّ السحري للقضاء على كلّ مصادر الإزعاج القادمة من المواقع الاجتماعية، هو باقتناء رقم ثانٍ لا يعرفه أيّ شخص.

ويمكنك الاعتماد على هذا الرقم الخاصّ لإعداد هاتفك وتوثيق حساباتك الاجتماعيَّة، بهدف حماية خصوصيتك وعدم كشف حساباتك لأيٍّ كان.

ولأنَّ رقمك سيكون مجهولاً وغير معروف عند الجميع، فسيتوجَّب عليك مراسلة الأشخاص الذين ترغب في التواصل معهم فقط، ولن تتلقى أي دعوة ممن لا ترغب في التواصل معهم، كما لن يكتشف أحد وجودك أو نشاطك.

ويفضّل للحفاظ على كامل الخصوصيَّة، أن لا تسجّل في وسائل التواصل باسمك الذي اشتهرت به، ويمكنك الاكتفاء باسمك الأول، من دون إدراج اسم شهرتك الَّذي قد يتمّ العثور عليك من خلاله في فيسبوك مثلاً.

أمّا فيما يتعلَّق بواتسآب، فإنَّ أحداً لن يستدلّ عليك من دون أن ترغب في ذلك، بعد أن تخبر أصدقاءك المحددوين أنَّ الرقم للتواصل معهم فقط، ولا ترغب في نشره.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

مواقع التواصل الاجتماعي

الخصوصية

فيسبوك

حماية البيانات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 11 | فقه الشريعة

16 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة العاشرة

16 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 11 رمضان

16 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 10 | فقه الشريعة

15 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة التاسعة

15 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

متى يكون الكذب واجبا والصدق محرما | محاضرات في مكارم الأخلاق

14 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 9 رمضان

14 أيار 19

حكواتي الأديان

زيبق و ريحان | حكواتي الأديان

14 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 9 | فقه الشريعة

14 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة

14 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة الكذب على الله | محاضرات في مكارم الأخلاق

13 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة

13 أيار 19

صارت المواقع والتطبيقات الاجتماعية مصدر إزعاج للجميع. تبدأ المشكلة حين يشتري المستخدم هاتفاً جديداً، ويقوم بإعداده لأول مرة، فيدخل رقم هاتفه، الأمر الذي يؤدي إلى توثيق كل التطبيقات الاجتماعية (فيسبوك وإنستغرام ويوتيوب وسنابشات وواتسآب) باستخدام ذلك الرقم.

إنّ استخدام رقمك في إعداد الهاتف وربطه مع كلّ التطبيقات، سيجعل كلّ من يملك ذلك الرقم يعرف أنك تستعمل تطبيقاً معيناً، وهو ما يضع أمنك وخصوصيتك على المحك.

ويقول خبراء إنَّ الحلّ السحري للقضاء على كلّ مصادر الإزعاج القادمة من المواقع الاجتماعية، هو باقتناء رقم ثانٍ لا يعرفه أيّ شخص.

ويمكنك الاعتماد على هذا الرقم الخاصّ لإعداد هاتفك وتوثيق حساباتك الاجتماعيَّة، بهدف حماية خصوصيتك وعدم كشف حساباتك لأيٍّ كان.

ولأنَّ رقمك سيكون مجهولاً وغير معروف عند الجميع، فسيتوجَّب عليك مراسلة الأشخاص الذين ترغب في التواصل معهم فقط، ولن تتلقى أي دعوة ممن لا ترغب في التواصل معهم، كما لن يكتشف أحد وجودك أو نشاطك.

ويفضّل للحفاظ على كامل الخصوصيَّة، أن لا تسجّل في وسائل التواصل باسمك الذي اشتهرت به، ويمكنك الاكتفاء باسمك الأول، من دون إدراج اسم شهرتك الَّذي قد يتمّ العثور عليك من خلاله في فيسبوك مثلاً.

أمّا فيما يتعلَّق بواتسآب، فإنَّ أحداً لن يستدلّ عليك من دون أن ترغب في ذلك، بعد أن تخبر أصدقاءك المحددوين أنَّ الرقم للتواصل معهم فقط، ولا ترغب في نشره.

تكنولوجيا وطب,مواقع التواصل الاجتماعي, الخصوصية, فيسبوك, حماية البيانات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية