Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

بعد السماح لها بقيادة السيارة.. ثلاثة محظورات على المرأة السعودية

13 تشرين الأول 18 - 09:31
مشاهدة
153
مشاركة

بعد نضال دام لأعوام سمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة لكن طريق النضال لنيل كامل الحقوق وتحقيق المساواة ما زال طويلا أمام السعوديات، فمازالت وصاية الرجل تقيد بعض الممارسات الأساسية في حياتهن اليومية.

في الأشهر الأخيرة، احتلت المملكة العربية السعودية العناوين الرئيسية في الإعلام العربي والعالمي نتيجة لعدد من التغييرات التي تمنح المرأة السعودية حريات جديدة.

فقد شهدنا لأول مرة حضور النساء لمباراة كرة قدم، والسماح للنساء بالانضمام للجيش وجهاز المخابرات، كما شاركت النساء في أول سباق درجات هوائية للإناث.

وعلى الرغم من أن البلاد قد أصدرت أول رخص قيادة للنساء، فقد اعتقلت السلطات مجموعة من الناشطات في مجال حقوق المرأة للاشتباه في "تقويضهن الأمن والاستقرار".

حيث يقول ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إنه يريد تحديث البلاد والعودة بها "إلى الإسلام المعتدل".

ولكن جين كينينمونت، الباحثة في معهد تشاتام هاوس للأبحاث في لندن، تقول إنه حتى نهاية عام 2017 " لا تتوافق الإجراءات لمنح المرأة حقوقها مع عملية التحرر السياسي".

الحصول على جواز سفر (أو السفر إلى الخارج): وهذا مثال آخر على نظام الوصاية، إذ يجب أن تحصل المرأة السعودية على موافقة ولي أمرها للحصول على جواز سفر أو مغادرة البلاد.

ويمتد نظام الوصاية ليطال جوانب أخرى من حياة النساء، بما في ذلك العمل أو الدراسة أو حتى الحصول على أنواع معينة من الرعاية الصحية.

كما الزواج أو الطلاق: على المرأة أيضا الحصول على إذن الوصي للتتمكن من الزواج أو الطلاق.

 

ومن الصعب أيضا حصول المرأة على حضانة الأطفال بعد الطلاق، إذا كان عمر الأطفال أكبر من سبع سنوات للأطفال الذكور أو تسع سنوات للإناث.

وهناك العديد من حالات النساء ممن تعرضن للإيذاء، وأجبرن على تسليم رواتبهن إلى الأوصياء الذكور، أو منعن من الزواج أو أجبرن على الزواج بمن لا يرغبن به.

لا تملك المرأة السعودية حرية ارتداء ما ترغب به في الأماكن العامة، وعلى الرغم من عدم الحاجة إلى تغطية الوجه فإنها ينبغي أن تلبس عباءة تغطيها من قمة رأسها لأخمص قدميها.

وهناك عدد محدد من الأماكن المخصصة للنساء فقط، مثل طوابق محددة من مراكز التسوق، حيث يمكن للمرأة أن تخلع العباءة.

لكن في وقت سابق من هذا العام، قال أحد كبار رجال الدين في المملكة، إنه "لا ينبغي على النساء ارتداء العباءة" وهو تصريح قد يشكل أساس القانون السعودي في المستقبل.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

المرأة

حقوق المرأة السعودية

قيادة السيارة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

ترويج برنامج من خارج النص

07 كانون الأول 18

وجهة نظر

التدخين بينَ معارض لهذه الآفة ومدمن عليها | وجهة نظر

04 كانون الأول 18

وجهة نظر

ترويح وجهة نظر 13-12-2018

04 كانون الأول 18

فقه الشريعة موسم 2018

ترويج فقه الشريعة 05-12-2018

04 كانون الأول 18

تحت الضوء الموسم الخامس

الحلقة الأولى - تحت الضوء الموسم الخامس

01 كانون الأول 18

غير نفسك

قوة التفكير الإيجابي |غير نفسك

01 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

مزاعم التناقضات في القرآن | الدين القيم

30 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 30-11-2018

30 تشرين الثاني 18

Link in  الموسم الثاني

Link in الموسم الثاني - الحلقة الأولى

28 تشرين الثاني 18

وجهة نظر

الزواج المبكر | وجهة نظر

27 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 27-11-2018

27 تشرين الثاني 18

أناشيد إسلامية ووجدانية

نشيد أتلو غرامي | حسن مروة

21 تشرين الثاني 18

بعد نضال دام لأعوام سمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة لكن طريق النضال لنيل كامل الحقوق وتحقيق المساواة ما زال طويلا أمام السعوديات، فمازالت وصاية الرجل تقيد بعض الممارسات الأساسية في حياتهن اليومية.

في الأشهر الأخيرة، احتلت المملكة العربية السعودية العناوين الرئيسية في الإعلام العربي والعالمي نتيجة لعدد من التغييرات التي تمنح المرأة السعودية حريات جديدة.

فقد شهدنا لأول مرة حضور النساء لمباراة كرة قدم، والسماح للنساء بالانضمام للجيش وجهاز المخابرات، كما شاركت النساء في أول سباق درجات هوائية للإناث.

وعلى الرغم من أن البلاد قد أصدرت أول رخص قيادة للنساء، فقد اعتقلت السلطات مجموعة من الناشطات في مجال حقوق المرأة للاشتباه في "تقويضهن الأمن والاستقرار".

حيث يقول ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إنه يريد تحديث البلاد والعودة بها "إلى الإسلام المعتدل".

ولكن جين كينينمونت، الباحثة في معهد تشاتام هاوس للأبحاث في لندن، تقول إنه حتى نهاية عام 2017 " لا تتوافق الإجراءات لمنح المرأة حقوقها مع عملية التحرر السياسي".

الحصول على جواز سفر (أو السفر إلى الخارج): وهذا مثال آخر على نظام الوصاية، إذ يجب أن تحصل المرأة السعودية على موافقة ولي أمرها للحصول على جواز سفر أو مغادرة البلاد.

ويمتد نظام الوصاية ليطال جوانب أخرى من حياة النساء، بما في ذلك العمل أو الدراسة أو حتى الحصول على أنواع معينة من الرعاية الصحية.

كما الزواج أو الطلاق: على المرأة أيضا الحصول على إذن الوصي للتتمكن من الزواج أو الطلاق.

 

ومن الصعب أيضا حصول المرأة على حضانة الأطفال بعد الطلاق، إذا كان عمر الأطفال أكبر من سبع سنوات للأطفال الذكور أو تسع سنوات للإناث.

وهناك العديد من حالات النساء ممن تعرضن للإيذاء، وأجبرن على تسليم رواتبهن إلى الأوصياء الذكور، أو منعن من الزواج أو أجبرن على الزواج بمن لا يرغبن به.

لا تملك المرأة السعودية حرية ارتداء ما ترغب به في الأماكن العامة، وعلى الرغم من عدم الحاجة إلى تغطية الوجه فإنها ينبغي أن تلبس عباءة تغطيها من قمة رأسها لأخمص قدميها.

وهناك عدد محدد من الأماكن المخصصة للنساء فقط، مثل طوابق محددة من مراكز التسوق، حيث يمكن للمرأة أن تخلع العباءة.

لكن في وقت سابق من هذا العام، قال أحد كبار رجال الدين في المملكة، إنه "لا ينبغي على النساء ارتداء العباءة" وهو تصريح قد يشكل أساس القانون السعودي في المستقبل.

العالم العربي والعالم,المرأة, حقوق المرأة السعودية, قيادة السيارة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية