Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

شائعات حول فيروس كورونا

14 تموز 20 - 13:25
مشاهدة
597
مشاركة

تنتشر الشائعات حول فيروس كورونا المستجدّ في لبنان كما في جميع أنحاء العالم،
ويمكن للمعلومات الخاطئة أن تترككم دون حماية أو تعرّضكم بطريقة غير مباشرة الى خطر الاصابة بالفيروس.

لحماية صحّتكم وصحّة غيركم #صحّحوا_المعلومة.

هناك معلومات تم تداولها مؤخرًا تدعي أن الأطباء الإيطاليين اكتشفوا علاجًا لـ COVID-19 وأن هذا الاكتشاف يتعارض معتوصبات منظمة الصحة العالمية. تحتوي هذه المعلومات على نظريات مؤامرة “conspiracy theories”  جديدة وقديمة بالإضافة إلى معلومات خاطئة عن المرض وأسبابه.

منظمة الصحة العالمية تود ان توضح المعلومات الخاطئة والإشاعات المتداولة على بعض وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

الشائعة

الجواب

التفسير

الأطباء الإيطاليون عصوا قانون الصحة العالمي

غير صحيح

هذا الادعاء مضلل لأن منظمة الصحة العالمية لا تصدر أي قوانين بل تقدم إرشادات يتم مشاركتها مع الدول الأعضاء والمجتمع الدولي. تستند هذه النصائح إلى أدلة علمية وأفضل الممارسات “best practices”التي يتم تبادلها من قبل البلدان والأطباء والعلماء من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك تلك القادمة من إيطاليا التي واجهت واحدة من أكبر حالات تفشي COVID-19. إصدار القوانين هو الحق السيادي للدول من خلال برلماناتها وغيرها من المؤسسات التشريعية ذات صلة.

سبب COVID-19 هو عدوى بكتيرية وليست فيروسية

غير صحيح

هذا الادعاء غير صحيح. منذ اكتشاف الفيروس الذي يسبب COVID-19 تم تحديد تسلسل الحمض النووي للفيروس أكثر من 15000 مرة من قبل المختبرات في جميع أنحاء العالم. يتم التأكد من الإصابة فقط بعد إجراء فحص ال (PCR) على الحالات المشتبه فيها حول العالم، النتيجة تصبح إيجابية فقط إذا تم إيجاد المادة الفيروسية في العينة التي تم جمعها.

يسبب COVID-19 جلطات دموية تؤدي إلى وفاة المرضى

 

تم إجراء هذه الملاحظة من قبل بعض الاطباء فيما يتعلق ببعض الحالات. ليس كل مرضى كوفيد يعانون من نفس العوارض. من الشائع لدى العديد من المرضى عندما يكون لديهم الالتهاب الرئوي الفيروسي أن يكون لديهم أيضًا مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي البكتيري. تظهر التقارير أن السبب الرئيسي للوفاة هو التهاب شديد في الرئتين من الفيروس نفسه. مع الالتهاب الشديد، ليس من غير المعتاد وجود جلطات في الرئة. سنستمر في مراقبة هذا العارض والعوارض السريرية الأخرى لـ COVID-19، بالإضافة إلى الممارسات التي يتم اكتشافها لمعالجة العوارض.

تنصح منظمة الصحة العالمية بعدم تشريح الجثث

غير صحيح

حقيقة: هذا الادعاء غير صحيح. أصدرت منظمة الصحة العالمية توجيهات حول "الوقاية من العدوى ومكافحتها في الإدارة السليمة لجثث الموتى في سياق جائحة كوفيد-19" تتضمن الاحتياطات التي يجب اتخاذها عند تشريح الجثث. الوثيقة الكاملة هناhttps://bit.ly/2ztB2ow

يجب معالجة COVID-19 باستخدام "المضادات الحيوية ومضادات الالتهابات ومضادات التخثر"

 

تستخدم المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية وليس الفيروسية ، لذلك لن تكون فعالة ضد الفيروس الذي يسبب COVID-19.قد يقرر بعض الأطباء استخدام المضادات الحيوية مع مرضى COVID-19 إذا رأوا أن ذلك ضروري لمحاربة عدوى أخرى ناتجة عن البكتيريا التي ربما غزت الجسم بسبب ضعف المناعة. من الشائع لدى العديد من المرضى عندما يكون لديهم إلتهاب رئوي فيروسي أن يكون لديهم أيضًا مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي البكتيري، نراه كثيرًا عند مرضى الإنفلونزا على سبيل المثال. تظهر العديد من عمليات التشريح في الصين أن السبب الرئيسي للوفاة هو التهاب حاد في الرئتين من الفيروس نفسه. قد يقرر الأطباء أيضًا استخدام أنواع أخرى من الأدوية لعلاج الأعراض المختلفة التي يعاني منها مرضاهم اعتمادًا على حالاتهم والأعضاء التي تأثرت بالمرض أو استجابة الجسم للأدوية.

لم تكن هناك حاجة أبدًا إلى أجهزة التهوية ووحدات العناية المركزة في إيطاليا.

غير صحيح

هذا الادعاء غير صحيح. من الجدير بالذكر أن التقرير الإخباري لقناةOTVاللبنانية يدعي أن إيطاليا تتهم منظمة الصحة العالمية بخداعها والمبالغة في حجم تفشي المرض. هذا التقرير يحتوي على ترجمات باللغة الإنجليزية في الدقائق التالية تقول العكس تمامًا:

1:05: "المستشفى الرئيسي فيBergamoبإيطاليا يكافح من أجل علاج المرضى الذين يتدفقون من خلال أبوابه"

1:08: "وحدة العناية المركزة ممتلئة والأطباء منهكون "

1:13: "المرضى الذين يلهثون من أجل الهواء يستمرون في الدخول إلى المستشفى توجب وضعهم على أسرة في غرف الانتظار"

إنتهى أنتشار فيروس كورونا في لبنان مع تراجع عدد الاصابات

غير صحيح

حتى إذا لم تسجل اي إصابة جديدة بفيروس كورونا، فهذا لا يعني ان الخطر قد زال. قد يكون هناك حالات لم يتم اكتشافها بعد، ولذلك التعبئة العامة ضرورية لمنع ظهور مجموعات جديدة من الإصابات.

وتبقى أفضل وسيلة للحماية من الفيروس هي التباعد الجسدي، غسل اليدين بإنتظام بالماء والصابون، ومتابعة توصيات وزارة الصحة العامة

الآن وقد أصبح الطقس مشمساً، سينتهي الفيروس في فصل الصيف

غير صحيح

تشير الأدلة إلى أن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل في جميع المناخات بما في ذلك الحارّة والرطبة.

بغض النظر عن مناخ البلد الذي تعيش فيه، ولحماية نفسك من الفيروس، اغسل يديك بشكل متكرر وحافظ على التباعد الاجتماعي

حقن المريض بالكلور أوشربه له سيشفيه من فيروس كورونا

غير صحيح

جميع أنواع المعقّمات مضرّة بالصحّة وقد تؤدي إلى الوفاة إذا تم تناولها أو حقنها. استخدم المعقمّات وفقًا للتعليمات المكتوبة على العبوة من قبل الشركة المصنعة.

إستخدم الماء والصابون أو المعقّمات مثل المبيض، لتنظيف وتعقيم الأسطح. واحم يديك دائمًا عند الاستخدام

فيروس كورونا ينتقل عبر الذباب

 

غير مؤكّد

لا يوجد دليل أو معلومات، حتّى الآن، تشير إلى أن فيروس كورونا ينتقل عبر الذباب.

ينتشر الفيروس بشكل أساسي من خلال القطرات التي تنتج عن سعال أو عطسة شخص مصاب، أو من خلال قطرات لعاب أو إفرازات أنفية. يمكن الاصابة أيضاً عن طريق لمس سطح ملوث ثم لمس العينيع أو الفم أو الأنف قبل غسل اليدين.

لحماية نفسك ، حافظ على مسافة متر واحد على الأقل من الآخرين وقم بتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر. نظف يديك جيدًا وبشكل متكرر، بالماء والصابون او بمطّهر كحولي، وتجنب لمس العينين والفم والأنف

تنشر شبكات الهواتف المحمولة من الجيل الخامس فيروس كورونا

غير صحيح

شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة لا تساهم في انتشار مرض كوفيد 19. لا تستطيع الفيروسات الانتقال عبر موجات الراديو أو شبكات الهواتف المحمولة

تعرضك الى أشعة الشمس اوالى درجات حرارة تزيد عن 25 درجة مئوية تحميك من فيروس كورونا

غير صحيح

يمكنك إلتقاط كوفيد 19 تحت عين الشمس، بغض النظر عن حرارتها، بدليل إبلاغ البلدان ذات الطقس الحار عن إصابات بفيروس كوفيد 19. لذا، لتحمي نفسك، تأكد من نظافة اليدين جيدا، وفي شكلٍ متكرر، وتجنب لمس العينين والفم والأنف.

أن الشفاء من مرض فيروس كورونا مستحيل. ومن يُصاب به فسيحمله في جسده طوال العمر

غير صحيح

انّ التعافي الكلي من فيروس كورونا ممكن، والإصابة لا تعني أبدا أنك ستُصبح مريضا مزمنا أبديا لهذا الفيروس. فاطمئن.

يمكن أن يشفى معظم الأشخاص الذين يصابون بكوفيد 19 ويتخلصوا كليا من آثاره. وبالتالي، إذا أصبت به تأكد من علاج الأعراض، بمعنى إذا كنت تعاني من السعال والحمى ومن صعوبة في التنفس، إلجأ الى الرعاية الطبية المبكرة. وتأكد أن معظم المرضى يتعافون بفضل الرعاية الداعمة.

أن تتمكن من حبس أنفاسك مدة تزيد عن 10 ثوان من دون أن يترافق هذا مع سعال أو مع انزعاجٍ يعني أنك غير مصاب بفيروس كورونا أو أيّ مرض رئوي آخر

غير صحيح

لا تصدق، فهذا عارٍ عن الصحّة ولا يمتّ الى الحقيقة بصلة. لا يعني نجاحك في حبس أنفاسك أكثر من 10 ثوان من دون سعال وإنزعاج أنك غير مصاب بكوفيد 19 أو بأي مرض رئوي آخر.

وتذكر دائما أن الأعراض الأكثر شيوعا لكوفيد 19 هي السعال الجاف والتعب والحمى، وقد يتطور الفيروس عند البعض الى أعراض أكثر حدة مثل الإلتهاب الرئوي. ولعلّ أفضل طريقة لتتأكد من إصابتك أو عدم إصابتك تكون بإجراء الفحص المخبري. تمرين التنفس ليس مؤشرا أبدا والإتكال عليه مؤشر خطر.

شرب الكحول يحمي من الإصابة بالفيروس كورونا - كوفيد 19

غير صحيح

لا يحمي تناول الكحول أبدا من الإصابة بكوفيد 19، لا بل قد يكون، في ذاته، خطرا.

يمكن أن يزيد الإفراط بتناول الكحول من خطر حدوث مشاكل صحية.

لا ينتقل فيروس كورونا في المناطق ذات المناخ الحار والرطب.

غير صحيح

قد ينتقل كوفيد 19 في المناطق ذات المناخ الحار والرطب:

ومن الأدلة على ذلك، أن هذا الفيروس قادر أن ينتقل في جميع المناطق، بما في ذلك المناطق ذات الطقس الحار والرطب. وهذا معناه، أنه بغض النظر عن طبيعة المناخ عليك اتخاذ التدابير الوقائية إذا كنت تعيش في مناطق موبوءة أو تنوي السفر الى منطقة تصنّف موبوءة. وأفضل طريقة لتحمي نفسك تكون بغسلِ اليدين في شكلٍ متكرر في سبيل أن تتخلص من الفيروسات التي قد تتراكم عليها ما يُجنبك العدوى التي يمكن أن تحدث عن طريق لمس العينين والفم والأنف.

الطقس البارد والثلوج يقضيان على فيروس كورونا

غير صحيح

لا يمكن البتة أن يقتل الثلج والصقيع فيروس كورونا:

لا يوجد سبب للإعتقاد أن الطقس البارد يمكن أن يقتل فيروس كورونا أو أي من مسبّبات الأمراض الأخرى. وما يجهله أصحاب هذا الظنّ، بأثرِ الصقيع والثلوج على الفيروس، هو أن درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعية تتراوح بين 36,5 درجة مئوية و37 درجة مئوية، بغض النظر عن درجة الحرارة الخارجية والطبيعة المناخية. وهذا يعني أن الطريقة الأكثر فعالية للحماية من الفيروسات فيروس كورونا تكون بتنظيف اليدين وفركهما في شكل متكرر بالمعقمات أو بالمياه والصابون.

الإستحمام بالمياه الساخن يحمي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد

غير صحيح

لا ينفع الإستحمام بالمياه الساخنة في منع الإصابة بفيروس كورونا:

وفي التفاصيل، أن درجة حرارة الجسم الطبيعية تبقى تتراوح بين 36.5 درجة مئوية و37 درجة مئوية، بمعزل عن درجة حرارة مياه الإستحمام. في موازاة ذلك، قد يكون الإستحمام بالمياه الساخنة ضارا جدا قد يُعرّض الإنسان الى الإصابة بحرائق متنوعة. لذا، أفضل طريقة للحماية من كوفيد 19 تكون بتنظيف اليدين في شكل متكرر، ما يُجنب تراكم الفيروسات على اليدين والتتسبب بالعدوى عبر لمس العينين والفم والأنف.

فيروس كورونا المستجّد يستطيع الإنتقال عبر لدغات البعوض؟

غير صحيح

لا يمكن أن ينتقل فيروس كورونا هذا من خلال لدغات البعوض:

وليست هناك، حتى هذه اللحظة، معلومات أو أدلة تشير الى أن الفيروس يمكن أن ينتقل عبر البعوض. وفي التفاصيل، أن هذا الفيروس تنفسي وينتشر في شكلٍ أساسي من خلال القطرات التي تنتج عن سعال أو عطسة شخص مصاب، أو من خلال قطرات لعاب أو إفرازات أنفية. لحماية نفسك، إغسل اليدين في شكل مستمر وافركهما بمطهر كحولي أو بالمياه والصابون. وتجنب الإتصال الوثيق مع شخص يعاني من العطس والسعال.

مجففات الأيدي (المتوافرة في المراحيض العامة مثلا) فعالة في القضاء على فيروس كورونا المستجد خلال 30 ثانية؟

غير صحيح

مجففات الأيدي ليس فعالة في القضاء على فيروس كورونا المستجد. لحماية نفسك من الفيروس يجب المداومة على تنظيف اليدين بفركهما بواسطة مطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون. وبعد تنظيف اليدين يجب تجفيفهما تماماً بمحارم ورقية أو بمجففات الهواء الساخن.

مصابيح التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية تقضي على فيروس كورونا الجديد

غير صحيح

ينبغي عدم استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم اليدين أو أي أجزاء أخرى من الجلد لأن هذه الأشعة يمكن أن تسبب حساسية للجلد.

الماسحات الحرارية فعَّالة في الكشف عن المصابين بفيروس كورونا المستجد

غير صحيح

تعد الماسحات الحرارية فعَّالة في الكشف عن الأشخاص المصابين بحمى (أي الذين ترتفع درجة حرارتهم عن المعدل الطبيعي لدرجة حرارة الجسم) من جراء العدوى بفيروس كورونا المستجد-2019.

ومع ذلك، لا يمكنها الكشف عن الأشخاص المصابين بالعدوى، ولم تظهر عليهم أعراض الحمى بعد. ويعود السبب في ذلك إلى أن العدوى تستغرق يومين إلى 10 أيام حتى تظهر أعراض المرض والحمى على الأشخاص المصابين.

 

رش الجسم بالكحول أو الكلور يساعد في القضاء على فيروس كورونا

غير صحيح

رش الجسم بالكحول أو الكلور لن يقضي على الفيروسات التي دخلت جسمك بالفعل. بل قد يكون ضاراً بالملابس أو الأغشية المخاطية (كالعينين والفم). مع ذلك، فإن الكحول والكلور كليهما قد يكون مفيداً لتعقيم الأسطح ولكن ينبغي استخدامهما وفقاً للتوصيات الملائمة.

هناك عدة تدابير يمكنك تطبيقها لحماية نفسك من فيروس كورونا الجديد. ابدأ بتنظيف يديك بشكل منتظم بفركهما بمطهر كحولي أو بغسلهما بالماء والصابون.

اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي تعمل على الوقاية من فيروس كورونا المستجد

غير صحيح

لا توفر اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي، مثل لقاح المكورات الرئوية ولقاح المستدمية النزلية من النمط "ب"، الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

هذا الفيروس جديد تمامًا ومختلف، ويحتاج إلى لقاح خاص به. ويعمل الباحثون على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد-2019، وتدعم منظمة الصحة العالمية هذه الجهود.ورغم أن هذه اللقاحات غير فعَّالة ضد فيروس كورونا المستجد-2019، يُوصى بشدة بالحصول على التطعيم ضد الأمراض التنفسية لحماية صحتكم.

غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يساعد في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد

غير صحيح

لا توجد أي بيّنة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

ولكن توجد بيّنات محدودة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يساعد في الشفاء من الزكام بسرعة أكبر. ومع ذلك، لم يثبت أن غسل الأنف بانتظام يقي من الأمراض التنفسية.

تناول الثوم يساعد في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد

غير صحيح

يعد الثوم طعامًا صحيًا، ويتميز باحتوائه على بعض الخصائص المضادة للميكروبات. ومع ذلك، لا توجد أي بيّنة من الفاشية الحالية تثبت أن تناول الثوم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

يمكن أن يُصاب الأشخاص من جميع الأعمار بفيروس كورونا المستجد-2019. ويبدو أن كبار السن والأشخاص المصابين بحالات مرضية مزمنة (مثل الرَبْو، وداء السُكَّريّ، وأمراض القلب) هم الأكثر عُرضة للإصابة بمضاعفات مرضية في حال إنتقال العدوى بالفيروس اليهم.

وتنصح منظمة الصحة العالمية الأشخاص من جميع الأعمار باتباع الخطوات اللازمة لحماية أنفسهم من الفيروس، مثل غسل اليدين جيدًا والنظافة التنفسية الجيدة.

المضادات الحيوية فعَّالة في الوقاية من فيروس كورونا المستجد وعلاجه

غير صحيح

لا تقضي المضادات الحيوية على الفيروسات، بل تقضي على الجراثيم فقط.

يعد فيروس كورونا المستجد-2019 من الفيروسات، لذلك يجب عدم استخدام المضادات الحيوية في الوقاية منه أو علاجه.

ومع ذلك، إذا تم إدخالك إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد-2019، فقد تحصل على المضادات الحيوية لاحتمالية إصابتك بعدوى جرثومية مصاحبة.

هل هناك أي أدوية محددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد أو علاجه؟

حتى تاريخه، لا يوجد أي دواء محدد مُوصى به للوقاية من فيروس كورونا المستجد-2019 أو علاجه.

ومع ذلك، يجب أن يحصل المصابون بالفيروس على الرعاية المناسبة لتخفيف الأعراض وعلاجها، كما يجب أن يحصل المصابون بمرض وخيم على الرعاية الداعمة المُثلى. ولا تزال بعض العلاجات تخضع للاستقصاء، وسيجري اختبارها من خلال تجارب سريرية. وتتعاون منظمة الصحة العالمية مع مجموعة من الشركاء على تسريع وتيرة جهود البحث والتطوير.

أن إرتداء القناع يمنع الفيروس من الإنتقال إليك (حجم الفيروس 400-500 ميكرو) ولا بُدّ بالتالي من الرضوخ لاستثمار بعض الصيدليات؟

غير صحيح

لا لزوم لارتداء القناع إلا إذا كنت مريضا وتعاني من أعراض كوفيد19، خصوصا السعال، أو كنت تهتم بشخص قد يكون مصابا بفيروس كوفيد19:

لا يمكن إستخدام قناع الوجه القابل للتصرف سوى مرة واحدة فقط. وهذا معناه أنك إذا لم تكن مريضا أو تعتني بشخص مريض فأنت تهدر قناعا بلا ضرورة. هناك نقص عالمي في الأقنعة، لذا تحث منظمة الصحة العالمية الناس على التصرف بحكمة عند استخدام الأقنعة الواقية. وهي تنصح بالإستخدام الرشيد للأقنعة الطبية لتجنب الهدر المجاني لهذا المورد الثمين وسوء إستخدام هذه الأقنعة.

في المقابل، يهم أن تتذكر دائما أن أكثر الطرق فعالية لتحمي نفسك والآخرين من كوفيد19 تكون بتنظيف يديك في شكل متكرر وتغطي السعال، في حال فاجأك، بمنحنى كوع يدك والحفاظ على مسافة آمنة لا تقل عن متر واحد (أي 3 أقدام) مع الأشخاص الآخرين خصوصا إذا كانوا يعانون من السعال والعطس.

لمزيد من المعلومات، تابع تدابير الحماية الأساسية ضد فيروس كورونا.

يدوم الفيروس فعليا على جميع الأسطح مدة 12 ساعة

غير صحيح

ممكن ان يعيش الفيروس لساعات قليلة أو حتى لغاية 5 أيّام على الأسطح، حسب نوع السطح الموجود عليه، أو الحرارة، أو نسبة الرطوبة أو البيئة العامّة. في كل حال، إذا كنت تظنّ أن السطح قد يكون مصابا، قمّ بتنظيفه فورا بمعقم يقضي على الفيروس ويحميك والآخرين من انتقاله. نظف يديك جيدا وافركهما بمطهر كحولي أو بالمياه والصابون وتجنب لمس العينين والفم والأنف.

فيروس كورونا يعيش 10 دقائق على اليدين

غير صحيح

يمكن أن يعيش الفيروس أكثر من 10 دقائق على اليدين، وأفضل طريقة لحماية نفسك من كوفيد 19 هي تنظيف اليدين في شكل متكرر. وهذا يساعدك على التخلص من الفيروسات الموجودة على اليدين وتجنب إنتقال العدوى في حال لمس العينين والفم والأنف.

ينتقل فيروس كورونا في الهواء ويمكن أن يصيب كل البشر

 

غير صحيح

فيروس كورونا ينتقل من خلال قطرات صغيرة (جزيئات سائلة صغيرة) من الأنف أو الفم تنتشر عند سعال شخص مصاب، وهذه القطرات ثقيلة نسبيا، ما يمنعها من الإنتقال في الهواء مسافة تزيد عن 1,5 متر، تعود لتسقط بعدها على الأسطح/ لهذا السبب توصي منظمة الصحة العالمية بغسل اليدين في انتظام، والإلتزام بالمسافات الإجتماعية الآمنة وبآداب السعال وتعقيم الأسطح المعرضة للمس.

هناك أمر آخر يفترض أن تعرفوه وهو أن الخطر الوحيد لانتقال هذا الفيروس في الهواء يكون في المرافق الطبية، من خلال بعض الإجراءات التي تتخذ هناك وبينها: الشفط واستخدام الأنابيب وما الى ذلك، وهو ما يولد مادة محصورة، مضغوطة، قد تتفلت كرذاذ ناعم وجزيئات صغيرة جدا في الهواء. وهذا هو السبب في أن منظمة الصحة العالمية توصي باستخدام بعض معدات الوقاية الشخصية المتقدمة خلال الرعاية الصحية وبينها أقنعة "أن 95".

هل يمكن إعتبار الكلوروكين علاج محتمل لفيروس كوفيد19؟

لا توجد حتى الآن وسائل علاجية معتمدة، في حالات الإصابة بفيروس كوفيد 19، من منظمة الصحة العالمية، كما لا يوجد دليل قاطع بفعالية الكلوروكين في العلاج.

نشر باحثون في فرنسا دراسة عالجوا فيها 20 مريضا مصابا بكوفيد 19 بدوائي هيدروكسي وكلوروكين، وخلصوا الى أن الدواء يقلل، في شكل كبير، من نسبة الفيروسات في مسحات الأنف. لذا، يفترض التأكد من النتائج التي تم الحصول عليها على نطاق أوسع للخروج بقرار حول دور الكلوروكين في علاج كوفيد 19. بالإضافة الى ذلك، للدواء آثار سامة خصوصا على المرضى الذين يعانون من إضطرابات القلب والأوعية الدموية ما يمكن أن يهدد حياتهم. لذا، يجب خضوع إستخدام الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكين لقواعد صارمة. مع التنبيه الشديد طبعا الى خطورة العلاج الذاتي.

لا يمكن أن ينتقل فيروس كورونا في المناطق ذات المناخ الحار والرطب

غير صحيح

من خلال البيّنات المتوافرة لحد الآن، يمكن انتقال فيروس مرض كوفيد-19 في ‏جميع المناطق، بما فيها المناطق ذات الطقس الحار والرطب. وكيفما كان ‏المناخ، اتخذ التدابير الوقائية إذا كنت تعيش في منطقة أُبلغ فيها عن حالات ‏عدوى بكوفيد-19 أو تنوي السفر إليها. ولعل أفضل طريقة لحماية نفسك من ‏الإصابة بمرض كوفيد-19 هي المواظبة على غسل يديك. فبواسطة ذلك، يمكنك ‏التخلص من الفيروسات التي قد تكون عالقة بيديك وتتجنب بالتالي العدوى ‏المحتمل حدوثها إذا لمست عينيك أو فمك أو أنفك.

وضع زيت السمسم على البشرة يحول دون دخول فيروس كورونا المستجد إلى الجسم

غير صحيح

لا يقضي زيت السمسم على فيروس كورونا المستجد. هناك بعض المطهرات الكيميائية التي تقتل فيروس كورونا المستجد-2019 على الأسطح. وتشمل مطهرات تحتوي على مُبَيّضات/كلور، وغيرها من المذيبات، والإيْثَانُول بتركيز 75%، وحمض البيرُوكْسِي آسِتِيك، والكلُورُوفُورْم.

إلا أن تأثيرها على الفيروس ضعيف أو منعدم إذا وُضِعَت على البشرة أو أسفل الأنف مباشرة. بل من الخطر وضع هذه المواد الكيميائية على البشرة.

يمكن إعادة استخدام الكمامات من فئةN95ويمكن تعقيمها بواسطة معقم اليدين

غير صحيح

لا ينبغي إعادة استعمال كمامات الوجه، بما فيها الكمامات الطبية المسطحة أو الكمامات من فئةN95 إذا كنت تخالط شخصاً مصاباً بفيروس كورونا لجديد أو بعدوى تنفسية أخرى، فإن مقدمة الكمامة تعتبر ملوثة بالفعل. ينبغي إزالة الكمامة دون لمسها من الأمام والتخلص منها على النحو السليم. وبعد نزع الكمامة، ينبغي فرك اليدين بمطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون.

تنشر الحيوانات الأليفة بالمنزل فيروس كورونا

في الوقت الحاضر، لا توجد أي بيّنة على أن الحيوانات المرافقة/الأليفة، مثل الكلاب أو القطط، قد تُصاب بفيروس كورونا مع ذلك، من الجيد غسل اليدين بالماء والصابون بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة. للوقاية من الجراثيم الشائعة، مثل الإشريكية القولونية والسالمونيلا، التي تنتقل من الحيوانات الأليفة إلى البشر.

الأدخنة والغازات المنبعثة من الألعاب النارية والمفرقعات فعّالة للوقاية من فيروس كورونا المستجد

غير صحيح

من الخطر استنشاق الأدخنة والغازات المنبعثة من الألعاب النارية والمفرقعات، كما أنها لا تقتل فيروس كورونا المستجد-2019 وتحتوي الأدخنة المتصاعدة منها على ثاني أكسيد الكبريت، وهو غاز متوسط السُّمّية، وبعض الأشخاص لديهم حساسية منه. وقد يؤدي إلى التهاب العينين، والأنف، والحلق، والرئتين، وقد يُسبب نَوْبَة رَبْو.

ويُعرِّض الاقتراب من الألعاب النارية إلى خطر الإصابة بحروق واستنشاق الأدخنة المتصاعدة منها.

يساعد تناول أوسيلتاميفير في الشفاء من فيروس كورونا

غير صحيح

لا توجد بعد أي بيّنة تؤكد على أن أوسيلتاميفير يساعد في الشفاء من فيروس كورونا المستجد-2019

وتسعى منظمة الصحة العالمية سعيًا حثيثًا، بالتعاون مع الباحثين والأطباء حول العالم، إلى استقصاء علاجات ممكنة للفيروس. ويشمل ذلك البحث في ما إذا كانت الأدوية المضادة للفيروسات الحالية لها تأثير على الفيروس. إلا أن العمل لا يزال في مرحلة مبكرة، ولم تصدر أي توصيات.

تساعد الغَرْغَرَة بغسول الفم على الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد

غير صحيح

لا توجد أي بيّنة على أن استخدام غسول الفم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

هناك بعض العلامات التجارية لغسول الفم قد تقضي على جراثيم معينة لبضع دقائق في اللُّعَاب الموجود بالفم. لكن لا يعني ذلك أنها تقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد 2019

 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

كورونا

فيروس

وباء

فيروس

عدوى

إصابات

علاج

عوارض

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

رسالة الحياة

حق الرعية | رسالة الحياة

24 أيلول 20

رسالة الحياة

حق المالك للعبيد والإماء | رسالة الحياة

23 أيلول 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 18-9-2020

18 أيلول 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة الثانية عشرة

18 أيلول 20

زوايا

زوايا | 17-9-2020

17 أيلول 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 17-8-2020

17 أيلول 20

فقه الشريعة 2019

أنواع المكاسب المحرمة وأحكامها | فقه الشريعة

16 أيلول 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

الله ولي الدنيا والآخرة | محاضرات تربوية وأخلاقية

16 أيلول 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 16-09-2020

16 أيلول 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 16-9-2020

16 أيلول 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني | تفسير سورة السجدة -1-

15 أيلول 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة الثانية عشرة

15 أيلول 20

تنتشر الشائعات حول فيروس كورونا المستجدّ في لبنان كما في جميع أنحاء العالم،
ويمكن للمعلومات الخاطئة أن تترككم دون حماية أو تعرّضكم بطريقة غير مباشرة الى خطر الاصابة بالفيروس.
لحماية صحّتكم وصحّة غيركم #صحّحوا_المعلومة.

هناك معلومات تم تداولها مؤخرًا تدعي أن الأطباء الإيطاليين اكتشفوا علاجًا لـ COVID-19 وأن هذا الاكتشاف يتعارض معتوصبات منظمة الصحة العالمية. تحتوي هذه المعلومات على نظريات مؤامرة “conspiracy theories”  جديدة وقديمة بالإضافة إلى معلومات خاطئة عن المرض وأسبابه.

منظمة الصحة العالمية تود ان توضح المعلومات الخاطئة والإشاعات المتداولة على بعض وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

الشائعة

الجواب

التفسير

الأطباء الإيطاليون عصوا قانون الصحة العالمي

غير صحيح

هذا الادعاء مضلل لأن منظمة الصحة العالمية لا تصدر أي قوانين بل تقدم إرشادات يتم مشاركتها مع الدول الأعضاء والمجتمع الدولي. تستند هذه النصائح إلى أدلة علمية وأفضل الممارسات “best practices”التي يتم تبادلها من قبل البلدان والأطباء والعلماء من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك تلك القادمة من إيطاليا التي واجهت واحدة من أكبر حالات تفشي COVID-19. إصدار القوانين هو الحق السيادي للدول من خلال برلماناتها وغيرها من المؤسسات التشريعية ذات صلة.

سبب COVID-19 هو عدوى بكتيرية وليست فيروسية

غير صحيح

هذا الادعاء غير صحيح. منذ اكتشاف الفيروس الذي يسبب COVID-19 تم تحديد تسلسل الحمض النووي للفيروس أكثر من 15000 مرة من قبل المختبرات في جميع أنحاء العالم. يتم التأكد من الإصابة فقط بعد إجراء فحص ال (PCR) على الحالات المشتبه فيها حول العالم، النتيجة تصبح إيجابية فقط إذا تم إيجاد المادة الفيروسية في العينة التي تم جمعها.

يسبب COVID-19 جلطات دموية تؤدي إلى وفاة المرضى

 

تم إجراء هذه الملاحظة من قبل بعض الاطباء فيما يتعلق ببعض الحالات. ليس كل مرضى كوفيد يعانون من نفس العوارض. من الشائع لدى العديد من المرضى عندما يكون لديهم الالتهاب الرئوي الفيروسي أن يكون لديهم أيضًا مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي البكتيري. تظهر التقارير أن السبب الرئيسي للوفاة هو التهاب شديد في الرئتين من الفيروس نفسه. مع الالتهاب الشديد، ليس من غير المعتاد وجود جلطات في الرئة. سنستمر في مراقبة هذا العارض والعوارض السريرية الأخرى لـ COVID-19، بالإضافة إلى الممارسات التي يتم اكتشافها لمعالجة العوارض.

تنصح منظمة الصحة العالمية بعدم تشريح الجثث

غير صحيح

حقيقة: هذا الادعاء غير صحيح. أصدرت منظمة الصحة العالمية توجيهات حول "الوقاية من العدوى ومكافحتها في الإدارة السليمة لجثث الموتى في سياق جائحة كوفيد-19" تتضمن الاحتياطات التي يجب اتخاذها عند تشريح الجثث. الوثيقة الكاملة هناhttps://bit.ly/2ztB2ow

يجب معالجة COVID-19 باستخدام "المضادات الحيوية ومضادات الالتهابات ومضادات التخثر"

 

تستخدم المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية وليس الفيروسية ، لذلك لن تكون فعالة ضد الفيروس الذي يسبب COVID-19.قد يقرر بعض الأطباء استخدام المضادات الحيوية مع مرضى COVID-19 إذا رأوا أن ذلك ضروري لمحاربة عدوى أخرى ناتجة عن البكتيريا التي ربما غزت الجسم بسبب ضعف المناعة. من الشائع لدى العديد من المرضى عندما يكون لديهم إلتهاب رئوي فيروسي أن يكون لديهم أيضًا مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي البكتيري، نراه كثيرًا عند مرضى الإنفلونزا على سبيل المثال. تظهر العديد من عمليات التشريح في الصين أن السبب الرئيسي للوفاة هو التهاب حاد في الرئتين من الفيروس نفسه. قد يقرر الأطباء أيضًا استخدام أنواع أخرى من الأدوية لعلاج الأعراض المختلفة التي يعاني منها مرضاهم اعتمادًا على حالاتهم والأعضاء التي تأثرت بالمرض أو استجابة الجسم للأدوية.

لم تكن هناك حاجة أبدًا إلى أجهزة التهوية ووحدات العناية المركزة في إيطاليا.

غير صحيح

هذا الادعاء غير صحيح. من الجدير بالذكر أن التقرير الإخباري لقناةOTVاللبنانية يدعي أن إيطاليا تتهم منظمة الصحة العالمية بخداعها والمبالغة في حجم تفشي المرض. هذا التقرير يحتوي على ترجمات باللغة الإنجليزية في الدقائق التالية تقول العكس تمامًا:

1:05: "المستشفى الرئيسي فيBergamoبإيطاليا يكافح من أجل علاج المرضى الذين يتدفقون من خلال أبوابه"

1:08: "وحدة العناية المركزة ممتلئة والأطباء منهكون "

1:13: "المرضى الذين يلهثون من أجل الهواء يستمرون في الدخول إلى المستشفى توجب وضعهم على أسرة في غرف الانتظار"

إنتهى أنتشار فيروس كورونا في لبنان مع تراجع عدد الاصابات

غير صحيح

حتى إذا لم تسجل اي إصابة جديدة بفيروس كورونا، فهذا لا يعني ان الخطر قد زال. قد يكون هناك حالات لم يتم اكتشافها بعد، ولذلك التعبئة العامة ضرورية لمنع ظهور مجموعات جديدة من الإصابات.

وتبقى أفضل وسيلة للحماية من الفيروس هي التباعد الجسدي، غسل اليدين بإنتظام بالماء والصابون، ومتابعة توصيات وزارة الصحة العامة

الآن وقد أصبح الطقس مشمساً، سينتهي الفيروس في فصل الصيف

غير صحيح

تشير الأدلة إلى أن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل في جميع المناخات بما في ذلك الحارّة والرطبة.

بغض النظر عن مناخ البلد الذي تعيش فيه، ولحماية نفسك من الفيروس، اغسل يديك بشكل متكرر وحافظ على التباعد الاجتماعي

حقن المريض بالكلور أوشربه له سيشفيه من فيروس كورونا

غير صحيح

جميع أنواع المعقّمات مضرّة بالصحّة وقد تؤدي إلى الوفاة إذا تم تناولها أو حقنها. استخدم المعقمّات وفقًا للتعليمات المكتوبة على العبوة من قبل الشركة المصنعة.

إستخدم الماء والصابون أو المعقّمات مثل المبيض، لتنظيف وتعقيم الأسطح. واحم يديك دائمًا عند الاستخدام

فيروس كورونا ينتقل عبر الذباب

 

غير مؤكّد

لا يوجد دليل أو معلومات، حتّى الآن، تشير إلى أن فيروس كورونا ينتقل عبر الذباب.

ينتشر الفيروس بشكل أساسي من خلال القطرات التي تنتج عن سعال أو عطسة شخص مصاب، أو من خلال قطرات لعاب أو إفرازات أنفية. يمكن الاصابة أيضاً عن طريق لمس سطح ملوث ثم لمس العينيع أو الفم أو الأنف قبل غسل اليدين.

لحماية نفسك ، حافظ على مسافة متر واحد على الأقل من الآخرين وقم بتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر. نظف يديك جيدًا وبشكل متكرر، بالماء والصابون او بمطّهر كحولي، وتجنب لمس العينين والفم والأنف

تنشر شبكات الهواتف المحمولة من الجيل الخامس فيروس كورونا

غير صحيح

شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة لا تساهم في انتشار مرض كوفيد 19. لا تستطيع الفيروسات الانتقال عبر موجات الراديو أو شبكات الهواتف المحمولة

تعرضك الى أشعة الشمس اوالى درجات حرارة تزيد عن 25 درجة مئوية تحميك من فيروس كورونا

غير صحيح

يمكنك إلتقاط كوفيد 19 تحت عين الشمس، بغض النظر عن حرارتها، بدليل إبلاغ البلدان ذات الطقس الحار عن إصابات بفيروس كوفيد 19. لذا، لتحمي نفسك، تأكد من نظافة اليدين جيدا، وفي شكلٍ متكرر، وتجنب لمس العينين والفم والأنف.

أن الشفاء من مرض فيروس كورونا مستحيل. ومن يُصاب به فسيحمله في جسده طوال العمر

غير صحيح

انّ التعافي الكلي من فيروس كورونا ممكن، والإصابة لا تعني أبدا أنك ستُصبح مريضا مزمنا أبديا لهذا الفيروس. فاطمئن.

يمكن أن يشفى معظم الأشخاص الذين يصابون بكوفيد 19 ويتخلصوا كليا من آثاره. وبالتالي، إذا أصبت به تأكد من علاج الأعراض، بمعنى إذا كنت تعاني من السعال والحمى ومن صعوبة في التنفس، إلجأ الى الرعاية الطبية المبكرة. وتأكد أن معظم المرضى يتعافون بفضل الرعاية الداعمة.

أن تتمكن من حبس أنفاسك مدة تزيد عن 10 ثوان من دون أن يترافق هذا مع سعال أو مع انزعاجٍ يعني أنك غير مصاب بفيروس كورونا أو أيّ مرض رئوي آخر

غير صحيح

لا تصدق، فهذا عارٍ عن الصحّة ولا يمتّ الى الحقيقة بصلة. لا يعني نجاحك في حبس أنفاسك أكثر من 10 ثوان من دون سعال وإنزعاج أنك غير مصاب بكوفيد 19 أو بأي مرض رئوي آخر.

وتذكر دائما أن الأعراض الأكثر شيوعا لكوفيد 19 هي السعال الجاف والتعب والحمى، وقد يتطور الفيروس عند البعض الى أعراض أكثر حدة مثل الإلتهاب الرئوي. ولعلّ أفضل طريقة لتتأكد من إصابتك أو عدم إصابتك تكون بإجراء الفحص المخبري. تمرين التنفس ليس مؤشرا أبدا والإتكال عليه مؤشر خطر.

شرب الكحول يحمي من الإصابة بالفيروس كورونا - كوفيد 19

غير صحيح

لا يحمي تناول الكحول أبدا من الإصابة بكوفيد 19، لا بل قد يكون، في ذاته، خطرا.

يمكن أن يزيد الإفراط بتناول الكحول من خطر حدوث مشاكل صحية.

لا ينتقل فيروس كورونا في المناطق ذات المناخ الحار والرطب.

غير صحيح

قد ينتقل كوفيد 19 في المناطق ذات المناخ الحار والرطب:

ومن الأدلة على ذلك، أن هذا الفيروس قادر أن ينتقل في جميع المناطق، بما في ذلك المناطق ذات الطقس الحار والرطب. وهذا معناه، أنه بغض النظر عن طبيعة المناخ عليك اتخاذ التدابير الوقائية إذا كنت تعيش في مناطق موبوءة أو تنوي السفر الى منطقة تصنّف موبوءة. وأفضل طريقة لتحمي نفسك تكون بغسلِ اليدين في شكلٍ متكرر في سبيل أن تتخلص من الفيروسات التي قد تتراكم عليها ما يُجنبك العدوى التي يمكن أن تحدث عن طريق لمس العينين والفم والأنف.

الطقس البارد والثلوج يقضيان على فيروس كورونا

غير صحيح

لا يمكن البتة أن يقتل الثلج والصقيع فيروس كورونا:

لا يوجد سبب للإعتقاد أن الطقس البارد يمكن أن يقتل فيروس كورونا أو أي من مسبّبات الأمراض الأخرى. وما يجهله أصحاب هذا الظنّ، بأثرِ الصقيع والثلوج على الفيروس، هو أن درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعية تتراوح بين 36,5 درجة مئوية و37 درجة مئوية، بغض النظر عن درجة الحرارة الخارجية والطبيعة المناخية. وهذا يعني أن الطريقة الأكثر فعالية للحماية من الفيروسات فيروس كورونا تكون بتنظيف اليدين وفركهما في شكل متكرر بالمعقمات أو بالمياه والصابون.

الإستحمام بالمياه الساخن يحمي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد

غير صحيح

لا ينفع الإستحمام بالمياه الساخنة في منع الإصابة بفيروس كورونا:

وفي التفاصيل، أن درجة حرارة الجسم الطبيعية تبقى تتراوح بين 36.5 درجة مئوية و37 درجة مئوية، بمعزل عن درجة حرارة مياه الإستحمام. في موازاة ذلك، قد يكون الإستحمام بالمياه الساخنة ضارا جدا قد يُعرّض الإنسان الى الإصابة بحرائق متنوعة. لذا، أفضل طريقة للحماية من كوفيد 19 تكون بتنظيف اليدين في شكل متكرر، ما يُجنب تراكم الفيروسات على اليدين والتتسبب بالعدوى عبر لمس العينين والفم والأنف.

فيروس كورونا المستجّد يستطيع الإنتقال عبر لدغات البعوض؟

غير صحيح

لا يمكن أن ينتقل فيروس كورونا هذا من خلال لدغات البعوض:

وليست هناك، حتى هذه اللحظة، معلومات أو أدلة تشير الى أن الفيروس يمكن أن ينتقل عبر البعوض. وفي التفاصيل، أن هذا الفيروس تنفسي وينتشر في شكلٍ أساسي من خلال القطرات التي تنتج عن سعال أو عطسة شخص مصاب، أو من خلال قطرات لعاب أو إفرازات أنفية. لحماية نفسك، إغسل اليدين في شكل مستمر وافركهما بمطهر كحولي أو بالمياه والصابون. وتجنب الإتصال الوثيق مع شخص يعاني من العطس والسعال.

مجففات الأيدي (المتوافرة في المراحيض العامة مثلا) فعالة في القضاء على فيروس كورونا المستجد خلال 30 ثانية؟

غير صحيح

مجففات الأيدي ليس فعالة في القضاء على فيروس كورونا المستجد. لحماية نفسك من الفيروس يجب المداومة على تنظيف اليدين بفركهما بواسطة مطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون. وبعد تنظيف اليدين يجب تجفيفهما تماماً بمحارم ورقية أو بمجففات الهواء الساخن.

مصابيح التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية تقضي على فيروس كورونا الجديد

غير صحيح

ينبغي عدم استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم اليدين أو أي أجزاء أخرى من الجلد لأن هذه الأشعة يمكن أن تسبب حساسية للجلد.

الماسحات الحرارية فعَّالة في الكشف عن المصابين بفيروس كورونا المستجد

غير صحيح

تعد الماسحات الحرارية فعَّالة في الكشف عن الأشخاص المصابين بحمى (أي الذين ترتفع درجة حرارتهم عن المعدل الطبيعي لدرجة حرارة الجسم) من جراء العدوى بفيروس كورونا المستجد-2019.

ومع ذلك، لا يمكنها الكشف عن الأشخاص المصابين بالعدوى، ولم تظهر عليهم أعراض الحمى بعد. ويعود السبب في ذلك إلى أن العدوى تستغرق يومين إلى 10 أيام حتى تظهر أعراض المرض والحمى على الأشخاص المصابين.

 

رش الجسم بالكحول أو الكلور يساعد في القضاء على فيروس كورونا

غير صحيح

رش الجسم بالكحول أو الكلور لن يقضي على الفيروسات التي دخلت جسمك بالفعل. بل قد يكون ضاراً بالملابس أو الأغشية المخاطية (كالعينين والفم). مع ذلك، فإن الكحول والكلور كليهما قد يكون مفيداً لتعقيم الأسطح ولكن ينبغي استخدامهما وفقاً للتوصيات الملائمة.

هناك عدة تدابير يمكنك تطبيقها لحماية نفسك من فيروس كورونا الجديد. ابدأ بتنظيف يديك بشكل منتظم بفركهما بمطهر كحولي أو بغسلهما بالماء والصابون.

اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي تعمل على الوقاية من فيروس كورونا المستجد

غير صحيح

لا توفر اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي، مثل لقاح المكورات الرئوية ولقاح المستدمية النزلية من النمط "ب"، الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

هذا الفيروس جديد تمامًا ومختلف، ويحتاج إلى لقاح خاص به. ويعمل الباحثون على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد-2019، وتدعم منظمة الصحة العالمية هذه الجهود.ورغم أن هذه اللقاحات غير فعَّالة ضد فيروس كورونا المستجد-2019، يُوصى بشدة بالحصول على التطعيم ضد الأمراض التنفسية لحماية صحتكم.

غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يساعد في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد

غير صحيح

لا توجد أي بيّنة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

ولكن توجد بيّنات محدودة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يساعد في الشفاء من الزكام بسرعة أكبر. ومع ذلك، لم يثبت أن غسل الأنف بانتظام يقي من الأمراض التنفسية.

تناول الثوم يساعد في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد

غير صحيح

يعد الثوم طعامًا صحيًا، ويتميز باحتوائه على بعض الخصائص المضادة للميكروبات. ومع ذلك، لا توجد أي بيّنة من الفاشية الحالية تثبت أن تناول الثوم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

يمكن أن يُصاب الأشخاص من جميع الأعمار بفيروس كورونا المستجد-2019. ويبدو أن كبار السن والأشخاص المصابين بحالات مرضية مزمنة (مثل الرَبْو، وداء السُكَّريّ، وأمراض القلب) هم الأكثر عُرضة للإصابة بمضاعفات مرضية في حال إنتقال العدوى بالفيروس اليهم.

وتنصح منظمة الصحة العالمية الأشخاص من جميع الأعمار باتباع الخطوات اللازمة لحماية أنفسهم من الفيروس، مثل غسل اليدين جيدًا والنظافة التنفسية الجيدة.

المضادات الحيوية فعَّالة في الوقاية من فيروس كورونا المستجد وعلاجه

غير صحيح

لا تقضي المضادات الحيوية على الفيروسات، بل تقضي على الجراثيم فقط.

يعد فيروس كورونا المستجد-2019 من الفيروسات، لذلك يجب عدم استخدام المضادات الحيوية في الوقاية منه أو علاجه.

ومع ذلك، إذا تم إدخالك إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد-2019، فقد تحصل على المضادات الحيوية لاحتمالية إصابتك بعدوى جرثومية مصاحبة.

هل هناك أي أدوية محددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد أو علاجه؟

حتى تاريخه، لا يوجد أي دواء محدد مُوصى به للوقاية من فيروس كورونا المستجد-2019 أو علاجه.

ومع ذلك، يجب أن يحصل المصابون بالفيروس على الرعاية المناسبة لتخفيف الأعراض وعلاجها، كما يجب أن يحصل المصابون بمرض وخيم على الرعاية الداعمة المُثلى. ولا تزال بعض العلاجات تخضع للاستقصاء، وسيجري اختبارها من خلال تجارب سريرية. وتتعاون منظمة الصحة العالمية مع مجموعة من الشركاء على تسريع وتيرة جهود البحث والتطوير.

أن إرتداء القناع يمنع الفيروس من الإنتقال إليك (حجم الفيروس 400-500 ميكرو) ولا بُدّ بالتالي من الرضوخ لاستثمار بعض الصيدليات؟

غير صحيح

لا لزوم لارتداء القناع إلا إذا كنت مريضا وتعاني من أعراض كوفيد19، خصوصا السعال، أو كنت تهتم بشخص قد يكون مصابا بفيروس كوفيد19:

لا يمكن إستخدام قناع الوجه القابل للتصرف سوى مرة واحدة فقط. وهذا معناه أنك إذا لم تكن مريضا أو تعتني بشخص مريض فأنت تهدر قناعا بلا ضرورة. هناك نقص عالمي في الأقنعة، لذا تحث منظمة الصحة العالمية الناس على التصرف بحكمة عند استخدام الأقنعة الواقية. وهي تنصح بالإستخدام الرشيد للأقنعة الطبية لتجنب الهدر المجاني لهذا المورد الثمين وسوء إستخدام هذه الأقنعة.

في المقابل، يهم أن تتذكر دائما أن أكثر الطرق فعالية لتحمي نفسك والآخرين من كوفيد19 تكون بتنظيف يديك في شكل متكرر وتغطي السعال، في حال فاجأك، بمنحنى كوع يدك والحفاظ على مسافة آمنة لا تقل عن متر واحد (أي 3 أقدام) مع الأشخاص الآخرين خصوصا إذا كانوا يعانون من السعال والعطس.

لمزيد من المعلومات، تابع تدابير الحماية الأساسية ضد فيروس كورونا.

يدوم الفيروس فعليا على جميع الأسطح مدة 12 ساعة

غير صحيح

ممكن ان يعيش الفيروس لساعات قليلة أو حتى لغاية 5 أيّام على الأسطح، حسب نوع السطح الموجود عليه، أو الحرارة، أو نسبة الرطوبة أو البيئة العامّة. في كل حال، إذا كنت تظنّ أن السطح قد يكون مصابا، قمّ بتنظيفه فورا بمعقم يقضي على الفيروس ويحميك والآخرين من انتقاله. نظف يديك جيدا وافركهما بمطهر كحولي أو بالمياه والصابون وتجنب لمس العينين والفم والأنف.

فيروس كورونا يعيش 10 دقائق على اليدين

غير صحيح

يمكن أن يعيش الفيروس أكثر من 10 دقائق على اليدين، وأفضل طريقة لحماية نفسك من كوفيد 19 هي تنظيف اليدين في شكل متكرر. وهذا يساعدك على التخلص من الفيروسات الموجودة على اليدين وتجنب إنتقال العدوى في حال لمس العينين والفم والأنف.

ينتقل فيروس كورونا في الهواء ويمكن أن يصيب كل البشر

 

غير صحيح

فيروس كورونا ينتقل من خلال قطرات صغيرة (جزيئات سائلة صغيرة) من الأنف أو الفم تنتشر عند سعال شخص مصاب، وهذه القطرات ثقيلة نسبيا، ما يمنعها من الإنتقال في الهواء مسافة تزيد عن 1,5 متر، تعود لتسقط بعدها على الأسطح/ لهذا السبب توصي منظمة الصحة العالمية بغسل اليدين في انتظام، والإلتزام بالمسافات الإجتماعية الآمنة وبآداب السعال وتعقيم الأسطح المعرضة للمس.

هناك أمر آخر يفترض أن تعرفوه وهو أن الخطر الوحيد لانتقال هذا الفيروس في الهواء يكون في المرافق الطبية، من خلال بعض الإجراءات التي تتخذ هناك وبينها: الشفط واستخدام الأنابيب وما الى ذلك، وهو ما يولد مادة محصورة، مضغوطة، قد تتفلت كرذاذ ناعم وجزيئات صغيرة جدا في الهواء. وهذا هو السبب في أن منظمة الصحة العالمية توصي باستخدام بعض معدات الوقاية الشخصية المتقدمة خلال الرعاية الصحية وبينها أقنعة "أن 95".

هل يمكن إعتبار الكلوروكين علاج محتمل لفيروس كوفيد19؟

لا توجد حتى الآن وسائل علاجية معتمدة، في حالات الإصابة بفيروس كوفيد 19، من منظمة الصحة العالمية، كما لا يوجد دليل قاطع بفعالية الكلوروكين في العلاج.

نشر باحثون في فرنسا دراسة عالجوا فيها 20 مريضا مصابا بكوفيد 19 بدوائي هيدروكسي وكلوروكين، وخلصوا الى أن الدواء يقلل، في شكل كبير، من نسبة الفيروسات في مسحات الأنف. لذا، يفترض التأكد من النتائج التي تم الحصول عليها على نطاق أوسع للخروج بقرار حول دور الكلوروكين في علاج كوفيد 19. بالإضافة الى ذلك، للدواء آثار سامة خصوصا على المرضى الذين يعانون من إضطرابات القلب والأوعية الدموية ما يمكن أن يهدد حياتهم. لذا، يجب خضوع إستخدام الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكين لقواعد صارمة. مع التنبيه الشديد طبعا الى خطورة العلاج الذاتي.

لا يمكن أن ينتقل فيروس كورونا في المناطق ذات المناخ الحار والرطب

غير صحيح

من خلال البيّنات المتوافرة لحد الآن، يمكن انتقال فيروس مرض كوفيد-19 في ‏جميع المناطق، بما فيها المناطق ذات الطقس الحار والرطب. وكيفما كان ‏المناخ، اتخذ التدابير الوقائية إذا كنت تعيش في منطقة أُبلغ فيها عن حالات ‏عدوى بكوفيد-19 أو تنوي السفر إليها. ولعل أفضل طريقة لحماية نفسك من ‏الإصابة بمرض كوفيد-19 هي المواظبة على غسل يديك. فبواسطة ذلك، يمكنك ‏التخلص من الفيروسات التي قد تكون عالقة بيديك وتتجنب بالتالي العدوى ‏المحتمل حدوثها إذا لمست عينيك أو فمك أو أنفك.

وضع زيت السمسم على البشرة يحول دون دخول فيروس كورونا المستجد إلى الجسم

غير صحيح

لا يقضي زيت السمسم على فيروس كورونا المستجد. هناك بعض المطهرات الكيميائية التي تقتل فيروس كورونا المستجد-2019 على الأسطح. وتشمل مطهرات تحتوي على مُبَيّضات/كلور، وغيرها من المذيبات، والإيْثَانُول بتركيز 75%، وحمض البيرُوكْسِي آسِتِيك، والكلُورُوفُورْم.

إلا أن تأثيرها على الفيروس ضعيف أو منعدم إذا وُضِعَت على البشرة أو أسفل الأنف مباشرة. بل من الخطر وضع هذه المواد الكيميائية على البشرة.

يمكن إعادة استخدام الكمامات من فئةN95ويمكن تعقيمها بواسطة معقم اليدين

غير صحيح

لا ينبغي إعادة استعمال كمامات الوجه، بما فيها الكمامات الطبية المسطحة أو الكمامات من فئةN95 إذا كنت تخالط شخصاً مصاباً بفيروس كورونا لجديد أو بعدوى تنفسية أخرى، فإن مقدمة الكمامة تعتبر ملوثة بالفعل. ينبغي إزالة الكمامة دون لمسها من الأمام والتخلص منها على النحو السليم. وبعد نزع الكمامة، ينبغي فرك اليدين بمطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون.

تنشر الحيوانات الأليفة بالمنزل فيروس كورونا

في الوقت الحاضر، لا توجد أي بيّنة على أن الحيوانات المرافقة/الأليفة، مثل الكلاب أو القطط، قد تُصاب بفيروس كورونا مع ذلك، من الجيد غسل اليدين بالماء والصابون بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة. للوقاية من الجراثيم الشائعة، مثل الإشريكية القولونية والسالمونيلا، التي تنتقل من الحيوانات الأليفة إلى البشر.

الأدخنة والغازات المنبعثة من الألعاب النارية والمفرقعات فعّالة للوقاية من فيروس كورونا المستجد

غير صحيح

من الخطر استنشاق الأدخنة والغازات المنبعثة من الألعاب النارية والمفرقعات، كما أنها لا تقتل فيروس كورونا المستجد-2019 وتحتوي الأدخنة المتصاعدة منها على ثاني أكسيد الكبريت، وهو غاز متوسط السُّمّية، وبعض الأشخاص لديهم حساسية منه. وقد يؤدي إلى التهاب العينين، والأنف، والحلق، والرئتين، وقد يُسبب نَوْبَة رَبْو.

ويُعرِّض الاقتراب من الألعاب النارية إلى خطر الإصابة بحروق واستنشاق الأدخنة المتصاعدة منها.

يساعد تناول أوسيلتاميفير في الشفاء من فيروس كورونا

غير صحيح

لا توجد بعد أي بيّنة تؤكد على أن أوسيلتاميفير يساعد في الشفاء من فيروس كورونا المستجد-2019

وتسعى منظمة الصحة العالمية سعيًا حثيثًا، بالتعاون مع الباحثين والأطباء حول العالم، إلى استقصاء علاجات ممكنة للفيروس. ويشمل ذلك البحث في ما إذا كانت الأدوية المضادة للفيروسات الحالية لها تأثير على الفيروس. إلا أن العمل لا يزال في مرحلة مبكرة، ولم تصدر أي توصيات.

تساعد الغَرْغَرَة بغسول الفم على الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد

غير صحيح

لا توجد أي بيّنة على أن استخدام غسول الفم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

هناك بعض العلامات التجارية لغسول الفم قد تقضي على جراثيم معينة لبضع دقائق في اللُّعَاب الموجود بالفم. لكن لا يعني ذلك أنها تقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد 2019

 
تكنولوجيا ودراسات,كورونا, فيروس, وباء, فيروس, عدوى, إصابات, علاج, عوارض
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية