Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مقتل شخص وإصابة 2 في اشتباك بالأسلحة النارية في ويسكونسن

26 آب 20 - 11:50
مشاهدة
361
مشاركة

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن شخصاً قتل وأصيب 2 في اشتباك بالأسلحة النارية في شوارع كينوشا بولاية ويسكونسن الأميركية.وتحولت شوارع مدينة كينوشا إلى ما يشبه ساحات الحرب، من جراء الصدامات والمواجهات بين متظاهرين ضد العنصرية وقوات الشرطة الأميركية، وذلك بعد يومين على إقدام الشرطة على إطلاق النار على شاب أميركي أفريقي أمام أطفاله.وقد أطلقت هذه الحادثة العنصرية شرارة التظاهرات في المدينة، ما دفع حاكم الولاية طوني إيفرز أمس الثلاثاء إلى استدعاء الحرس الوطني، موضحاً أنه سينشر المزيد من قوات الحرس بالولاية.

وقال إيفرز في تصريحات صحفية، إنه سيأمر بزيادة عدد جنود الحرس الوطني المنتشرين في المدينة من 100 إلى 250، في الوقت الذي دعا فيه مسؤولون آخرون للرد بقوة أكبر، بعد ليلة من النهب والحرق ألقت بظلالها على المتظاهرين السلميين بالشوارع.
بدوره قال قال زاك رودريغيز، عضو مجلس المشرفين في مقاطعة كينوشا في تصريحات صحفية "في الأساس، احترقت مدينتنا بالكامل"، مشيراً إلى أن "المجلس سيعقد اجتماعاً طارئاً بشأن طلب المساعدة الفيدرالية بسبب مخاوف من أن الحاكم لا يقوم بما فيه الكفاية للمحافظة على أمن المدينة".
وشهدت المدينة اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين الذين تحدّوا فرض حظر التجول المعلن بعد ليلة من الشغب أثارها إصابة جايكوب بليك، وهو أميركي أفريقي برصاص أحد عناصر الشرطة.
وقال محامي الحقوق المدنية، بن كرومب، الذي يمثل عائلة بليك لشبكة "إي بي سي نيوز" الأميركية، إن بليك، الذي كان يحاول تفريق شجار بين امرأتين، أصيب بأربع من الطلقات السبع التي أطلقها ضابط شرطة أمام أبنائه، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و5 و8 سنوات.

وتشهد مدينة كينوشا تظاهرات واحتجاجات بعد مقتل شاب أميركي أفريقي على يد رجال الشرطة أمام أطفاله، في حادث هو الثاني في غضون يومين حيث قتلت الشرطة رجلاً أميركياً أفريقياً الجمعة الماضية في لويزيانا.

وقتلت الشرطة الأميركية أيضاً مواطناً من أصول أفريقية يدعى ترايفورد بيليرين، ويبلغ من العمر 31 عاماً، في مدينة لافاييت بولاية لويزيانا، خلال محاولة اعتقاله. 

وسارع المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن بإصدار بيان يطالب فيه بالتحقيق السريع والشفاف في الحادث.

وقال بايدن "هذا الصباح تستيقظ الأمة مرة أخرى في حزن شديد وغضب بسبب استخدام القوة المفرطة ضد ضحية أخرى، مواطن أميركي أسود" وأضاف "يجب محاكمة الضباط المسؤولين".

وأعلنت سلطات ولاية ويسكونس حالة الطوارئ بعد اندلاع الاحتجاجات لكنها لم تذكر الأسباب التي أدت إلى إطلاق النار على الضحية

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

اميركا

الشرطة الأميركية

اطلاق نار

ويسكنوسون

عنصرية

كيونشا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة العشرون

06 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 05-11-2020

05 تشرين الثاني 20

فقه الشريعة 2020

النظافة في الميزان الشرعي | فقه الشريعة

04 تشرين الثاني 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني - سورة الأحزاب 5

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حلقة خاصة في ذكرى المولد النبوي الشريف

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 03-11-2020 | من الإذاعة

03 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 02-11-2020

02 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة التاسعة عشرة

30 تشرين الأول 20

فقه الشريعة 2020

الوصية وأحكامها | فقه الشريعة

28 تشرين الأول 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 27-10-2020 | من الإذاعة

27 تشرين الأول 20

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن شخصاً قتل وأصيب 2 في اشتباك بالأسلحة النارية في شوارع كينوشا بولاية ويسكونسن الأميركية.وتحولت شوارع مدينة كينوشا إلى ما يشبه ساحات الحرب، من جراء الصدامات والمواجهات بين متظاهرين ضد العنصرية وقوات الشرطة الأميركية، وذلك بعد يومين على إقدام الشرطة على إطلاق النار على شاب أميركي أفريقي أمام أطفاله.وقد أطلقت هذه الحادثة العنصرية شرارة التظاهرات في المدينة، ما دفع حاكم الولاية طوني إيفرز أمس الثلاثاء إلى استدعاء الحرس الوطني، موضحاً أنه سينشر المزيد من قوات الحرس بالولاية.
وقال إيفرز في تصريحات صحفية، إنه سيأمر بزيادة عدد جنود الحرس الوطني المنتشرين في المدينة من 100 إلى 250، في الوقت الذي دعا فيه مسؤولون آخرون للرد بقوة أكبر، بعد ليلة من النهب والحرق ألقت بظلالها على المتظاهرين السلميين بالشوارع.
بدوره قال قال زاك رودريغيز، عضو مجلس المشرفين في مقاطعة كينوشا في تصريحات صحفية "في الأساس، احترقت مدينتنا بالكامل"، مشيراً إلى أن "المجلس سيعقد اجتماعاً طارئاً بشأن طلب المساعدة الفيدرالية بسبب مخاوف من أن الحاكم لا يقوم بما فيه الكفاية للمحافظة على أمن المدينة".
وشهدت المدينة اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين الذين تحدّوا فرض حظر التجول المعلن بعد ليلة من الشغب أثارها إصابة جايكوب بليك، وهو أميركي أفريقي برصاص أحد عناصر الشرطة.
وقال محامي الحقوق المدنية، بن كرومب، الذي يمثل عائلة بليك لشبكة "إي بي سي نيوز" الأميركية، إن بليك، الذي كان يحاول تفريق شجار بين امرأتين، أصيب بأربع من الطلقات السبع التي أطلقها ضابط شرطة أمام أبنائه، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و5 و8 سنوات.

وتشهد مدينة كينوشا تظاهرات واحتجاجات بعد مقتل شاب أميركي أفريقي على يد رجال الشرطة أمام أطفاله، في حادث هو الثاني في غضون يومين حيث قتلت الشرطة رجلاً أميركياً أفريقياً الجمعة الماضية في لويزيانا.

وقتلت الشرطة الأميركية أيضاً مواطناً من أصول أفريقية يدعى ترايفورد بيليرين، ويبلغ من العمر 31 عاماً، في مدينة لافاييت بولاية لويزيانا، خلال محاولة اعتقاله. 

وسارع المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن بإصدار بيان يطالب فيه بالتحقيق السريع والشفاف في الحادث.

وقال بايدن "هذا الصباح تستيقظ الأمة مرة أخرى في حزن شديد وغضب بسبب استخدام القوة المفرطة ضد ضحية أخرى، مواطن أميركي أسود" وأضاف "يجب محاكمة الضباط المسؤولين".

وأعلنت سلطات ولاية ويسكونس حالة الطوارئ بعد اندلاع الاحتجاجات لكنها لم تذكر الأسباب التي أدت إلى إطلاق النار على الضحية

 

حول العالم,اميركا, الشرطة الأميركية, اطلاق نار, ويسكنوسون, عنصرية, كيونشا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية