Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

فضيحة جديدة تهز كيان الاحتلال بطلها سفيره بدولة أوروبيّة!

09 أيلول 20 - 11:30
مشاهدة
171
مشاركة

فضيحة جنسيّةٌ بطلها سفير الكيان الصهيوني في إحدى الدول الأوروبيّة القريبة من الكيان، تهُزّ أركان سلطات الاحتلال.

فنقلاً عن مصادر سياسيّةٍ رفيعةٍ في دولة الاحتلال، كشفت القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ، في نشرتها المركزيّة ليلة أمس الاثنين، كشفت النقاب عن فضيحةٍ جنسيّةٍ تورّط فيها سفير الاحتلال الصهيوني في دولةٍ أوروبيّةٍ قريبةٍ مع حارسه الشخصيّ، الذي يتبع لجهاز الأمن العّام (الشاباك).

ووفقًا لمُراسِل الشؤون القضائيّة بالتلفزيون العبريّ، غاي بيليغ، الذي كشف عن القضية الحساسّة، فإنّ الحارس الشخصيّ للسفير، الذي لم يُفصح عن اسمه ومكان خدمته، تعرّض لمضايقاتٍ جنسيّةٍ من قبل السفير، الذي شدّدّ على أنّ الحديث يجري عن شكوى غير عاديّة وغريبة جدًا.

وتابع قائلاً، بحسب المصادر الرسميّة التي اعتمد عليها أنّه في الأيّام الأخيرة تمّ تقديم الشكوى ضدّ السفير من قبل الحارس الشخصيّ الذي يُرافقه على الدوام، والذي أكّد فيها على أنّ السفير درج على إبداء الملاحظات ذات الطابع الجنسيّ المُربِك، بشكلٍ فظٍّ، لافِتًا إلى أنّ مفوضية خدمة موظفي الدولة باشرت بالتحقيق في الشكوى غير الاعتياديّة، على حدّ قوله.

كما نقل عن المصادر عينها إنّ الجهات ذات الصلة ستقوم خلال الأيّام القليلة القادمة بالتحقيق مع السفير، مُوضِحًا أنّ وزارة خارجيّة الإحتلال تتعامل مع الشكوى المُقدّمة ضدّ السفير من قبل الحارس بجديّةٍ بالغةٍ وتنظر إليها ببالغ الخطورة.

بالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، كشفت المصادر النقاب عن أنّه قبل 15 عامًا، عندما كان السفير المُتورّط في القضية الجديدة، وفق الاشتباه، يعمل في إحدى القنصليات تمّ التحقيق معه بنفس الشبهات، وتبيّن أنّه فعلاً قام بأفعالٍ غيرُ لائقةٍ وتمّ توبيخه من قبل المسؤولين عنه في خارجيّة الإحتلال، وعلى الرغم من ذلك، فإنّه واصل عمله في السلك الدبلوماسيّ حتى وصل إلى منصب سفيرٍ في إحدى الدول الأوروبيّة، كما قال التلفزيون الإسرائيليّ.

وحتى نشر الخبر، أفاد التلفزيون العبرية أنه تمّ استدعاء الحارِس الذي أدلى بشهادته، كما قام المحققون بجمع أقوال لشهودٍ على الواقعة المذكورة، مُضيفًا أنّه سيتّم التحقيق في الأيّام القريبة القادمة مع السفير ومع ضابط الأمن في السفارة.

وهذا الكشف يُعيد إلى الأذهان ما كانت كشفت عنه سابقًا صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، وتحت عنوان “الجنس والكذب والدبلوماسية” فضحت الصحيفة إحدى سفارات الكيان الصهيوني في أمريكا الجنوبيّة، وكشفت عن شكاوى كثيرة حول التحرش والمضايقات الجنسية وتصرفات غير لائقة وإقامة حفلات جنسية .

والفضيحة الجديدة تُعيد أيضًا إلى الأذهان وفاة سفير الاحتلال الصهيوني الأسبق في فرنسا، إلياهو بن إليسار في العاصمة باريس في العام 2000، حيثُ اعتبرت آنذاك صحيفة (هآرتس) العبريّة أنّ ظروف وفاة السفير في فرنسا مثيرة للشكّ، مُضيفةً أنّه كان يمضي وقتًا مُمتعًا في احد فنادق باريس عندما خانه قلبه، لافِتةً في الوقت عينه إلى أنّه لم يكُن برفقة حراس، على حدّ قول الصحيفة العبريّة. يُشار إلى أنّ بن إلسار كان أوّل سفير صهيوني في مصر بعد توقيع معاهدة السلام بين الكيان ومصر.


Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الإحتلال الصهيوني

سفارة

سفير

حارس أمن

اوروبا

فضائح

اعتداء

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة الثانية عشرة

18 أيلول 20

زوايا

زوايا | 17-9-2020

17 أيلول 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

الله ولي الدنيا والآخرة | محاضرات تربوية وأخلاقية

16 أيلول 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 16-09-2020

16 أيلول 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 16-9-2020

16 أيلول 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة الثانية عشرة

15 أيلول 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 15-09-2020 | من الإذاعة

15 أيلول 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة الرابعة عشرة

14 أيلول 20

سنابل البر

ثانوية الإمام الحسن (ع) | سنابل البر

11 أيلول 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 11-09-2020

11 أيلول 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 10-09-2020

10 أيلول 20

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة الرابعة عشرة | من الإذاعة

10 أيلول 20

فضيحة جنسيّةٌ بطلها سفير الكيان الصهيوني في إحدى الدول الأوروبيّة القريبة من الكيان، تهُزّ أركان سلطات الاحتلال.

فنقلاً عن مصادر سياسيّةٍ رفيعةٍ في دولة الاحتلال، كشفت القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ، في نشرتها المركزيّة ليلة أمس الاثنين، كشفت النقاب عن فضيحةٍ جنسيّةٍ تورّط فيها سفير الاحتلال الصهيوني في دولةٍ أوروبيّةٍ قريبةٍ مع حارسه الشخصيّ، الذي يتبع لجهاز الأمن العّام (الشاباك).

ووفقًا لمُراسِل الشؤون القضائيّة بالتلفزيون العبريّ، غاي بيليغ، الذي كشف عن القضية الحساسّة، فإنّ الحارس الشخصيّ للسفير، الذي لم يُفصح عن اسمه ومكان خدمته، تعرّض لمضايقاتٍ جنسيّةٍ من قبل السفير، الذي شدّدّ على أنّ الحديث يجري عن شكوى غير عاديّة وغريبة جدًا.

وتابع قائلاً، بحسب المصادر الرسميّة التي اعتمد عليها أنّه في الأيّام الأخيرة تمّ تقديم الشكوى ضدّ السفير من قبل الحارس الشخصيّ الذي يُرافقه على الدوام، والذي أكّد فيها على أنّ السفير درج على إبداء الملاحظات ذات الطابع الجنسيّ المُربِك، بشكلٍ فظٍّ، لافِتًا إلى أنّ مفوضية خدمة موظفي الدولة باشرت بالتحقيق في الشكوى غير الاعتياديّة، على حدّ قوله.

كما نقل عن المصادر عينها إنّ الجهات ذات الصلة ستقوم خلال الأيّام القليلة القادمة بالتحقيق مع السفير، مُوضِحًا أنّ وزارة خارجيّة الإحتلال تتعامل مع الشكوى المُقدّمة ضدّ السفير من قبل الحارس بجديّةٍ بالغةٍ وتنظر إليها ببالغ الخطورة.

بالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، كشفت المصادر النقاب عن أنّه قبل 15 عامًا، عندما كان السفير المُتورّط في القضية الجديدة، وفق الاشتباه، يعمل في إحدى القنصليات تمّ التحقيق معه بنفس الشبهات، وتبيّن أنّه فعلاً قام بأفعالٍ غيرُ لائقةٍ وتمّ توبيخه من قبل المسؤولين عنه في خارجيّة الإحتلال، وعلى الرغم من ذلك، فإنّه واصل عمله في السلك الدبلوماسيّ حتى وصل إلى منصب سفيرٍ في إحدى الدول الأوروبيّة، كما قال التلفزيون الإسرائيليّ.

وحتى نشر الخبر، أفاد التلفزيون العبرية أنه تمّ استدعاء الحارِس الذي أدلى بشهادته، كما قام المحققون بجمع أقوال لشهودٍ على الواقعة المذكورة، مُضيفًا أنّه سيتّم التحقيق في الأيّام القريبة القادمة مع السفير ومع ضابط الأمن في السفارة.

وهذا الكشف يُعيد إلى الأذهان ما كانت كشفت عنه سابقًا صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، وتحت عنوان “الجنس والكذب والدبلوماسية” فضحت الصحيفة إحدى سفارات الكيان الصهيوني في أمريكا الجنوبيّة، وكشفت عن شكاوى كثيرة حول التحرش والمضايقات الجنسية وتصرفات غير لائقة وإقامة حفلات جنسية .

والفضيحة الجديدة تُعيد أيضًا إلى الأذهان وفاة سفير الاحتلال الصهيوني الأسبق في فرنسا، إلياهو بن إليسار في العاصمة باريس في العام 2000، حيثُ اعتبرت آنذاك صحيفة (هآرتس) العبريّة أنّ ظروف وفاة السفير في فرنسا مثيرة للشكّ، مُضيفةً أنّه كان يمضي وقتًا مُمتعًا في احد فنادق باريس عندما خانه قلبه، لافِتةً في الوقت عينه إلى أنّه لم يكُن برفقة حراس، على حدّ قول الصحيفة العبريّة. يُشار إلى أنّ بن إلسار كان أوّل سفير صهيوني في مصر بعد توقيع معاهدة السلام بين الكيان ومصر.

أخبار فلسطين,الإحتلال الصهيوني, سفارة, سفير, حارس أمن, اوروبا, فضائح, اعتداء
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية