Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الكنيست تناقش خطة بركات لإنهاء عمل "أونروا" في القدس

18 تشرين الأول 18 - 14:15
مشاهدة
115
مشاركة

بحثت لجنة الداخلية في الكنيست، اليوم الأربعاء، خطة أعدها رئيس بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، نير بركات، لطرد وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (أونروا) من المدينة.

ونقل بيان للمكتب الإعلامي للكنيست، عن بركات قوله: "المال ليس عذرا، والميزانية ليست ذات اعتبار عندما نخرج ونقول: في القدس لا يوجد لاجئون وإنما مواطنون". وأضاف بركات، متحدثا عن "أونروا": "السيادة في القدس لنا".

يذكر أن الوكالة الدولية تدير مخيم شعفاط شمالي القدس المحتلة، وهو المخيم الوحيد في المدينة، ولكن لها عشرات العيادات الطبية والمؤسسات التعليمية وعشرات المدارس في المدينة نفسها.

وزعم بركات أن الوكالة الأممية "تحرض الطلاب في مدارسها على العنف" وتابع أنه "لقد حان الوقت لإزالة أونروا من القدس، واستبدالها بالتعليم والرعاية والرفاهية والتنظيف بخدمات تقدمها البلدية".

واعتبر أن "قرار الرئيس الأميركي (دونالد) ترامب خفض الدعم لأونروا، خلق فرصة لتنفيذ خطة ووضع حد لهذا التشويه".

وادعى أنه "حان الوقت لوقف هذه الكذبة حول وجود لاجئين في القدس، إنهم ليسوا لاجئين، بل سكان يحتاجون الحصول على خدمات من البلدية مثل أي مقيم آخر. المال ليس عذرا".

وسبق لبركات أن تحدث علنا عن وجود هكذا خطة، ولكنها المرة الأولى التي يجري بحثها في الكنيست، بما يؤشر على جديتها واقتراب موعد تنفيذها، وفق مراقبين.

ولم يتضح ما الخطوة القادمة بعد مناقشة خطة بلدية الاحتلال في الكنيست، إلا أن أونروا، في الأسابيع الماضية، أدانت الخطة الإسرائيلية.

ونهاية آب/ أغسطس الماضي، قطعت واشنطن، بالكامل، دعمها للوكالة بعد أن كانت، على مدى عقود، المانح الأول لها.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الكنيست

أونروا

القدس

الاحتلال الإسرائيلي

اللاجئين

الرئيس الأميركي ترامب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أناشيد إسلامية ووجدانية

نشيد أتلو غرامي | حسن مروة

21 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 21-11-2018

21 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 20-11-2018

20 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

تحت الضوء الموسم الرابع الحلقة الثانية والأربعون

17 تشرين الثاني 18

فقه الشريعة موسم 2018

حضانة الأطفال في الإسلام - فقه الشريعة

14 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

ما هو تقييمكم للبرامج العاشورائية التي عرضت خلال عاشوراء ؟
المزيد

بحثت لجنة الداخلية في الكنيست، اليوم الأربعاء، خطة أعدها رئيس بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، نير بركات، لطرد وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (أونروا) من المدينة.

ونقل بيان للمكتب الإعلامي للكنيست، عن بركات قوله: "المال ليس عذرا، والميزانية ليست ذات اعتبار عندما نخرج ونقول: في القدس لا يوجد لاجئون وإنما مواطنون". وأضاف بركات، متحدثا عن "أونروا": "السيادة في القدس لنا".

يذكر أن الوكالة الدولية تدير مخيم شعفاط شمالي القدس المحتلة، وهو المخيم الوحيد في المدينة، ولكن لها عشرات العيادات الطبية والمؤسسات التعليمية وعشرات المدارس في المدينة نفسها.

وزعم بركات أن الوكالة الأممية "تحرض الطلاب في مدارسها على العنف" وتابع أنه "لقد حان الوقت لإزالة أونروا من القدس، واستبدالها بالتعليم والرعاية والرفاهية والتنظيف بخدمات تقدمها البلدية".

واعتبر أن "قرار الرئيس الأميركي (دونالد) ترامب خفض الدعم لأونروا، خلق فرصة لتنفيذ خطة ووضع حد لهذا التشويه".

وادعى أنه "حان الوقت لوقف هذه الكذبة حول وجود لاجئين في القدس، إنهم ليسوا لاجئين، بل سكان يحتاجون الحصول على خدمات من البلدية مثل أي مقيم آخر. المال ليس عذرا".

وسبق لبركات أن تحدث علنا عن وجود هكذا خطة، ولكنها المرة الأولى التي يجري بحثها في الكنيست، بما يؤشر على جديتها واقتراب موعد تنفيذها، وفق مراقبين.

ولم يتضح ما الخطوة القادمة بعد مناقشة خطة بلدية الاحتلال في الكنيست، إلا أن أونروا، في الأسابيع الماضية، أدانت الخطة الإسرائيلية.

ونهاية آب/ أغسطس الماضي، قطعت واشنطن، بالكامل، دعمها للوكالة بعد أن كانت، على مدى عقود، المانح الأول لها.

أخبار فلسطين,الكنيست, أونروا, القدس, الاحتلال الإسرائيلي , اللاجئين, الرئيس الأميركي ترامب
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية