Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

دخان الحرائق الأميركية يصل إلى أوروبا

17 أيلول 20 - 17:10
مشاهدة
123
مشاركة

أعلنت الوكالة الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوي “كوبرنيكوس” أن الحرائق التي تجتاح الغرب الأميركي أشد “بعشرات إلى مئات المرات” من المعدل الذي سجل في السنوات ال15 الماضية، مشيرة إلى أن دخانا كثيفا ينبعث منها يصل إلى أوروبا.

وقال مارك بارينغتون، العالم في الإدارة:” إنه بفضل ملاحظات الأقمار الصناعية “نراقب حجم الحرائق وتلوث الدخان الذي ينتقل عبر الولايات المتحدة وخارجها”.

وتشير هذه البيانات إلى أن نشاط هذه الحرائق “غير المسبوقة” هذا العام هو “أكثر كثافة بعشرات إلى مئات المرات من معدل الفترة بين 2003 و2019 في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكذلك في العديد من الولايات المتضررة”.

وتنبعث من هذه الحرائق أيضًا كمية كبيرة من الدخان. وقد أطلقت حرائق كاليفورنيا وأوريغون في الجو “كمية من الكربون في 2020 أكبر بكثير مما سجل في أي سنة أخرى منذ بدء قياس الكربون من قبل الإدارة في 2003″، حسب بارينغتون الذي أوضح أن هذه الكمية بلغت “21,7 ميغاطن في كاليفورنيا و7,3 ميغاطن في ولاية أوريغون”.

وانتقل الدخان الكثيف حتى إلى أوروبا.

وتظهر صور الأقمار الاصطناعية أن الدخان ظل قبالة ساحل الولايات المتحدة على المحيط الهادئ لعدة أيام بسبب الظروف الجوية، لكن الرياح دفعتها مرة أخرى نحو أميركا الشمالية في الأيام الأخيرة.

وتقدر الإدارة الأوروبية أن “الدخان بدأ عبور المحيط الأطلسي مرة أخرى وسيصل إلى شمال أوروبا في وقت لاحق من الأسبوع، كما حدث الأسبوع الماضي”.

وقال مارك بارينغتون “في الواقع، ينبعث من هذه الحرائق تلوث في الغلاف الجوي كبير إلى درجة أننا نرى دخانا كثيفا على بعد ثمانية آلاف كيلومتر وهذا يعكس مدى تدميرها، من حيث الحجم والمدة”.

في المجموع، دمر أكثر من مليوني هكتار من الغطاء النباتي منذ منتصف آب/أغسطس من الحدود الكندية إلى الحدود المكسيكية.

ويجمع العلماء على أن الحجم الاستثنائي لحرائق الغابات مرتبط بتغير المناخ الذي يؤدي إلى تفاقم الجفاف المزمن ويسبب ظروفًا مناخية قاسية.

لكن الرئيس دونالد ترامب أثار الجدل مرة أخرى عندما بدا وكأنه ينكر دور تغير المناخ في حرائق الغابات غير العادية هذه.

المصدر: ا ف ب

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

كوبرنيكوس

الوكالة الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوي

بيئة

حرائق

أميركا

اوروبا

دخان

تلوث

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عاشوراء الإسلام

ذكرى الأربعين- مقاربة تاريخية واجتماعية | على خطى الحسين

14 تشرين الأول 20

الأدعية العامة

زيارة وارث | بصوت القارىء جمعة حامد

14 تشرين الأول 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

محاضرة خاصة لسماحة العلامة المرجع فضل الله (رض) في ذكرى أربعين الإمام الحسين (ع)

08 تشرين الأول 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 08-10-2020

08 تشرين الأول 20

زوايا

زوايا | 08-10-2020

08 تشرين الأول 20

في بيتنا الثاني

المدرسة المنزلية | في بيتنا الثاني

07 تشرين الأول 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة الرابعة عشرة

06 تشرين الأول 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة السابعة عشرة

05 تشرين الأول 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 01-10-2020

01 تشرين الأول 20

زوايا

زوايا | 01-10-2020

01 تشرين الأول 20

صحتك مهمتك

صحتك مهمتك | الحلقة الواحدة والثلاثون

28 أيلول 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة السادسة عشرة

28 أيلول 20

أعلنت الوكالة الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوي “كوبرنيكوس” أن الحرائق التي تجتاح الغرب الأميركي أشد “بعشرات إلى مئات المرات” من المعدل الذي سجل في السنوات ال15 الماضية، مشيرة إلى أن دخانا كثيفا ينبعث منها يصل إلى أوروبا.

وقال مارك بارينغتون، العالم في الإدارة:” إنه بفضل ملاحظات الأقمار الصناعية “نراقب حجم الحرائق وتلوث الدخان الذي ينتقل عبر الولايات المتحدة وخارجها”.

وتشير هذه البيانات إلى أن نشاط هذه الحرائق “غير المسبوقة” هذا العام هو “أكثر كثافة بعشرات إلى مئات المرات من معدل الفترة بين 2003 و2019 في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكذلك في العديد من الولايات المتضررة”.

وتنبعث من هذه الحرائق أيضًا كمية كبيرة من الدخان. وقد أطلقت حرائق كاليفورنيا وأوريغون في الجو “كمية من الكربون في 2020 أكبر بكثير مما سجل في أي سنة أخرى منذ بدء قياس الكربون من قبل الإدارة في 2003″، حسب بارينغتون الذي أوضح أن هذه الكمية بلغت “21,7 ميغاطن في كاليفورنيا و7,3 ميغاطن في ولاية أوريغون”.

وانتقل الدخان الكثيف حتى إلى أوروبا.

وتظهر صور الأقمار الاصطناعية أن الدخان ظل قبالة ساحل الولايات المتحدة على المحيط الهادئ لعدة أيام بسبب الظروف الجوية، لكن الرياح دفعتها مرة أخرى نحو أميركا الشمالية في الأيام الأخيرة.

وتقدر الإدارة الأوروبية أن “الدخان بدأ عبور المحيط الأطلسي مرة أخرى وسيصل إلى شمال أوروبا في وقت لاحق من الأسبوع، كما حدث الأسبوع الماضي”.

وقال مارك بارينغتون “في الواقع، ينبعث من هذه الحرائق تلوث في الغلاف الجوي كبير إلى درجة أننا نرى دخانا كثيفا على بعد ثمانية آلاف كيلومتر وهذا يعكس مدى تدميرها، من حيث الحجم والمدة”.

في المجموع، دمر أكثر من مليوني هكتار من الغطاء النباتي منذ منتصف آب/أغسطس من الحدود الكندية إلى الحدود المكسيكية.

ويجمع العلماء على أن الحجم الاستثنائي لحرائق الغابات مرتبط بتغير المناخ الذي يؤدي إلى تفاقم الجفاف المزمن ويسبب ظروفًا مناخية قاسية.

لكن الرئيس دونالد ترامب أثار الجدل مرة أخرى عندما بدا وكأنه ينكر دور تغير المناخ في حرائق الغابات غير العادية هذه.

المصدر: ا ف ب

حول العالم,كوبرنيكوس, الوكالة الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوي, بيئة, حرائق, أميركا, اوروبا, دخان, تلوث
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية