Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الولايات المتحدة توسع قائمة العقوبات ضد فنزويلا

23 أيلول 20 - 09:28
مشاهدة
207
مشاركة
أعلنت وزارة الخزانة الأميركية عن توسيع قائمة العقوبات ضد فنزويلا. وجاء في بيان نشر على موقع الوكالة: "تم فرض قيود جديدة على 5 مواطنين فنزويليين".

كما أدرجت وزارة التجارة الأميركية 47 فرداً وكياناً قانونياً ضمن القائمة السوداء.


ونصت الوثيقة التي نشرت في السجل الفيدرالي الأميركي على أن "هذه الكيانات الـ47 حددتها الحكومة الأميركية على أنها تتعارض ومصالح الأمن القومي أو السياسة الخارجية الأميركية".

وتشمل القائمة أفراداً وكيانات قانونية من كندا والصين وإيران وماليزيا وعمان وباكستان وتايلاند وتركيا والإمارات وبريطانيا. ودخل المرسوم حيز التنفيذ أمس الثلاثاء.

وهذه الكيانات لم تعد مؤهلة لإعفاءات تراخيص التصدير وإعادة التصدير في الولايات المتحدة.

وأدانت الخارجية الفنزويلية في بيان لها "العدوان الأميركي الجديد، وإعلان عقوبات أحادية الجانب ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، من دون أي سبب كجزء من حملة العدوان المستمرّة ضدّ إيران وفنزويلا ومنظومة الأمم المتحدة المتعدّدة الأطراف"، مؤكدة أن "واشنطن لا تستطيع منع كراكاس من بناء علاقات مع إيران".

وأعلنت الولايات المتحدة، الاثنين، فرض سلسلة عقوبات تستهدف خصوصاً وزارة الدفاع الإيرانية والرئيس الفنزويلي، وذلك "في إطار العمل مجدداً بعقوبات الأمم المتحدة، داعية الدول الأوروبية إلى الاقتداء بها".

وشملت العقوبات وزارة الدفاع الإيرانية، والخدمات اللوجيستية المرتبطة بالقوات المسلّحة، وهيئة الصناعات الدفاعية، إضافة إلى أفراد وشخصيات. أما وزير الخارجية مايك بومبيو، فأشار إلى فرض عقوبات جديدة على الرئيس الفنزويليّ نيكولاس مادورو، بسبب علاقاته الوثيقة مع طهران.

يذكر أن وزارة الخارجية الفنزويلية وصفت في وقت سابق التقرير الذي أصدره محققون أمميون حول حالة حقوق الإنسان في فنزويلا، بـ"المضلل" و"المليء بالأكاذيب".

موقف وزير الخارجية الفنزويلية أتى بعد إعلان عضو البعثة الدولية المستقلة للأمم المتحدة لتقصي انتهاكات حقوق الإنسان في فنزويلا بول سايلز، الأربعاء الماضي، أن "التحقيق بشأن انتهاك حقوق الإنسان في فنزويلا قد يحال إلى المحكمة الجنائية الدولية إذا لم تتمكن سلطات البلد من إجراء تحقيق مستقل وشامل".
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

وزارة الخزانة الأميركية

اميركا

واشنطن

عقوبات

فنزويلا

إيران

الأمم المتحدة

الإتحاد الأوروبي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عاشوراء الإسلام

ذكرى الأربعين- مقاربة تاريخية واجتماعية | على خطى الحسين

14 تشرين الأول 20

الأدعية العامة

زيارة وارث | بصوت القارىء جمعة حامد

14 تشرين الأول 20

خطبتي صلاة الجمعة

حديث الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 09-10-2020

09 تشرين الأول 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السادسة عشرة

09 تشرين الأول 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

محاضرة خاصة لسماحة العلامة المرجع فضل الله (رض) في ذكرى أربعين الإمام الحسين (ع)

08 تشرين الأول 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 08-10-2020

08 تشرين الأول 20

زوايا

زوايا | 08-10-2020

08 تشرين الأول 20

في بيتنا الثاني

المدرسة المنزلية | في بيتنا الثاني

07 تشرين الأول 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 07-10-2020

07 تشرين الأول 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة الرابعة عشرة

06 تشرين الأول 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة السابعة عشرة

05 تشرين الأول 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 02-10-2020

02 تشرين الأول 20

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية عن توسيع قائمة العقوبات ضد فنزويلا. وجاء في بيان نشر على موقع الوكالة: "تم فرض قيود جديدة على 5 مواطنين فنزويليين".

كما أدرجت وزارة التجارة الأميركية 47 فرداً وكياناً قانونياً ضمن القائمة السوداء.

ونصت الوثيقة التي نشرت في السجل الفيدرالي الأميركي على أن "هذه الكيانات الـ47 حددتها الحكومة الأميركية على أنها تتعارض ومصالح الأمن القومي أو السياسة الخارجية الأميركية".

وتشمل القائمة أفراداً وكيانات قانونية من كندا والصين وإيران وماليزيا وعمان وباكستان وتايلاند وتركيا والإمارات وبريطانيا. ودخل المرسوم حيز التنفيذ أمس الثلاثاء.

وهذه الكيانات لم تعد مؤهلة لإعفاءات تراخيص التصدير وإعادة التصدير في الولايات المتحدة.

وأدانت الخارجية الفنزويلية في بيان لها "العدوان الأميركي الجديد، وإعلان عقوبات أحادية الجانب ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، من دون أي سبب كجزء من حملة العدوان المستمرّة ضدّ إيران وفنزويلا ومنظومة الأمم المتحدة المتعدّدة الأطراف"، مؤكدة أن "واشنطن لا تستطيع منع كراكاس من بناء علاقات مع إيران".

وأعلنت الولايات المتحدة، الاثنين، فرض سلسلة عقوبات تستهدف خصوصاً وزارة الدفاع الإيرانية والرئيس الفنزويلي، وذلك "في إطار العمل مجدداً بعقوبات الأمم المتحدة، داعية الدول الأوروبية إلى الاقتداء بها".

وشملت العقوبات وزارة الدفاع الإيرانية، والخدمات اللوجيستية المرتبطة بالقوات المسلّحة، وهيئة الصناعات الدفاعية، إضافة إلى أفراد وشخصيات. أما وزير الخارجية مايك بومبيو، فأشار إلى فرض عقوبات جديدة على الرئيس الفنزويليّ نيكولاس مادورو، بسبب علاقاته الوثيقة مع طهران.

يذكر أن وزارة الخارجية الفنزويلية وصفت في وقت سابق التقرير الذي أصدره محققون أمميون حول حالة حقوق الإنسان في فنزويلا، بـ"المضلل" و"المليء بالأكاذيب".

موقف وزير الخارجية الفنزويلية أتى بعد إعلان عضو البعثة الدولية المستقلة للأمم المتحدة لتقصي انتهاكات حقوق الإنسان في فنزويلا بول سايلز، الأربعاء الماضي، أن "التحقيق بشأن انتهاك حقوق الإنسان في فنزويلا قد يحال إلى المحكمة الجنائية الدولية إذا لم تتمكن سلطات البلد من إجراء تحقيق مستقل وشامل".
حول العالم,وزارة الخزانة الأميركية, اميركا, واشنطن, عقوبات, فنزويلا, إيران, الأمم المتحدة, الإتحاد الأوروبي
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية