Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

نابغة إيرانية حافظة للقرآن وتتحضر للمجاستير في الرابعة عشرة من العمر

05 تشرين الأول 20 - 15:04
مشاهدة
307
مشاركة
قالت وكالة "إرنا" الإيرانية، إن "نابغة القرآن الكريم حنانة خلفي (14 عاماً)، تسعى للمشاركة في امتحان قبول الجامعة لنيل درجة الماجستير في علوم القرآن والحديث، بالتزامن مع دراستها في الصف الثامن في المرحلة المتوسطة.


حنانة التي بدأت بقراءة القرآن منذ سن الرابعة، حصلت على درجة البكالوريوس في علوم القرآن والحديث لنجاحها في حفظ القرآن الكريم.

وبحسب "إرنا" فقد نجحت حنانة في حفظ القرآن كاملاً خلال عامين فقط، ثم وبتشجيع من قائد الثورة السيد على الخامنئي، "بدأت حنانة بتسجيل تلاوتها للقرآن بكامله بصوتها، ليتم توزيعه تجارياً ولتكون بذلك أول فتاة إيرانية تقوم بهذه الخطوة".

وإضافة إلى جمال صوتها وحسن تلاوتها لكتاب الله، فقد وهبها الله ملكة استحضار اسم السورة ورقم الآية ومكية كانت أم مدنية وموقعها من المصحف، مع ذكر أول آية بالصفحة وآخر آية فيها، وهي تعمل حالياً على تعلم ترجمة القرآن الكريم. 

ويؤكد والد الطفلة الإيرانية إن "الحفظ يحتاج إلى الكثير من الجهد والتنظيم، إذ لا يمكن للإنسان أن يتوفق بدونهما"،مضيفاً أن "الهدف من حفظ القرآن ليس الحفظ فحسب، بل تدبر الآيات والعمل بها ايضاً".

ورأى والد حنانة أن "أفضل وقت للتربية والحفظ هو وقت الطفولة خاصة من عمر الرابعة إلى الثامنة، كما أن حفظ القرآن برأيي هو أمر سهل جداً وبحاجة إلى تنظيم فقط، إضافة إلى توفيق إلهي".

يذكر أن حنانة المولودة داخل أسرة يحفظ ثلاثة من أفرادها القرآن كاملاً، وتقسم باقي وقتها بين قراءة للموشحات الاسلامية ولعب بالدمى. 

وشاركت حنانة في مسابقات كثيرة حازت في جميعها المركز الأول وحظيت بموافقة الحكومة  على تسجيل القرآن الكريم بصوتها ونشره وتوزيعه في قرص مضغوط.


Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار العالم الإسلامي

حنان خلفي

القرآن الكريم

ماجستير

حفظ القرآن

إيران

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عاشوراء الإسلام

ذكرى الأربعين- مقاربة تاريخية واجتماعية | على خطى الحسين

14 تشرين الأول 20

الأدعية العامة

زيارة وارث | بصوت القارىء جمعة حامد

14 تشرين الأول 20

خطبتي صلاة الجمعة

حديث الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 09-10-2020

09 تشرين الأول 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السادسة عشرة

09 تشرين الأول 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

محاضرة خاصة لسماحة العلامة المرجع فضل الله (رض) في ذكرى أربعين الإمام الحسين (ع)

08 تشرين الأول 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 08-10-2020

08 تشرين الأول 20

زوايا

زوايا | 08-10-2020

08 تشرين الأول 20

في بيتنا الثاني

المدرسة المنزلية | في بيتنا الثاني

07 تشرين الأول 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 07-10-2020

07 تشرين الأول 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة الرابعة عشرة

06 تشرين الأول 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة السابعة عشرة

05 تشرين الأول 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 02-10-2020

02 تشرين الأول 20

قالت وكالة "إرنا" الإيرانية، إن "نابغة القرآن الكريم حنانة خلفي (14 عاماً)، تسعى للمشاركة في امتحان قبول الجامعة لنيل درجة الماجستير في علوم القرآن والحديث، بالتزامن مع دراستها في الصف الثامن في المرحلة المتوسطة.

حنانة التي بدأت بقراءة القرآن منذ سن الرابعة، حصلت على درجة البكالوريوس في علوم القرآن والحديث لنجاحها في حفظ القرآن الكريم.

وبحسب "إرنا" فقد نجحت حنانة في حفظ القرآن كاملاً خلال عامين فقط، ثم وبتشجيع من قائد الثورة السيد على الخامنئي، "بدأت حنانة بتسجيل تلاوتها للقرآن بكامله بصوتها، ليتم توزيعه تجارياً ولتكون بذلك أول فتاة إيرانية تقوم بهذه الخطوة".

وإضافة إلى جمال صوتها وحسن تلاوتها لكتاب الله، فقد وهبها الله ملكة استحضار اسم السورة ورقم الآية ومكية كانت أم مدنية وموقعها من المصحف، مع ذكر أول آية بالصفحة وآخر آية فيها، وهي تعمل حالياً على تعلم ترجمة القرآن الكريم. 

ويؤكد والد الطفلة الإيرانية إن "الحفظ يحتاج إلى الكثير من الجهد والتنظيم، إذ لا يمكن للإنسان أن يتوفق بدونهما"،مضيفاً أن "الهدف من حفظ القرآن ليس الحفظ فحسب، بل تدبر الآيات والعمل بها ايضاً".

ورأى والد حنانة أن "أفضل وقت للتربية والحفظ هو وقت الطفولة خاصة من عمر الرابعة إلى الثامنة، كما أن حفظ القرآن برأيي هو أمر سهل جداً وبحاجة إلى تنظيم فقط، إضافة إلى توفيق إلهي".

يذكر أن حنانة المولودة داخل أسرة يحفظ ثلاثة من أفرادها القرآن كاملاً، وتقسم باقي وقتها بين قراءة للموشحات الاسلامية ولعب بالدمى. 

وشاركت حنانة في مسابقات كثيرة حازت في جميعها المركز الأول وحظيت بموافقة الحكومة  على تسجيل القرآن الكريم بصوتها ونشره وتوزيعه في قرص مضغوط.


أخبار العالم الإسلامي,حنان خلفي, القرآن الكريم, ماجستير, حفظ القرآن, إيران
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية