Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

اكتشاف “كوكب الجحيم”

06 تشرين الثاني 20 - 14:46
مشاهدة
371
مشاركة

اكتشف علماء الفلك كوكبا جديدا ربطوا اسمه بالجحيم، وذلك لأنه يمطر الصخور، ويضم محيطات من الحمم البركانية العميقة، وساعات رياح تزيد سرعتها عن 3000 ميل في الساعة.

ويوجد الكوكب الذي يطلق عليه اسم “K2-141b” على بعد أكثر من 200 سنة ضوئية، وهو واحد من “أكثر الكواكب تطرفا” على الإطلاق، وفقا لورقة نُشرت، يوم الثلاثاء الماضي، في الإخطارات الشهرية للجمعية الملكية الفلكية.

وقال العلماء إن الرياح الموجودة على الكوكب تفوق سرعتها أربعة أضعاف سرعة الصوت، كما أن لديه محيط من الحمم البركانية يزيد عمقه عن 60 ميلا، بحسب صحيفة “ذا تلغراف” البريطانية.

ويحتوي “كوكب الجحيم” أيضا على درجات حرارة تنخفض من جانب واحد إلى سالب 328 درجة فهرنهايت، وهي منخفضة جدا لتجميد النيتروجين.

بينما في الجزء الآخر من الكوكب، ترتفع درجات الحرارة إلى 5432 درجة فهرنهايت، وهي درجة عالية بما يكفي لتبخير الصخور، ويشير العلماء إلى أن الحرارة الشديدة تسمح للصخور أن تترسب كما لو كانت جزيئات من الماء.

كما أنه في كوكب “K2-141b” يتم سحب الجسيمات المتبخرة إلى الجانب المتجمد بفعل الرياح التي تفوق سرعة الصوت، الأمر الذي يتسبب في تساقط الصخور مرة أخرى في محيط الحمم البركانية.

ورغم الملامح المخيفة لـ”كوكب الجحيم”، فقد أكد العلماء إنهم يتوقعون أن يتغير تركيبه المعدني مع مرور الوقت، ويوضح الأستاذ في جامعة ماكغيل، نيكولا كوان أن “جميع الكواكب الصخرية، بما في ذلك الأرض بدأت كعوالم منصهرة ولكن سرعان ما بردت وتجمدت”.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

كوكب الجحيم

حمم بركانية

نيرات

صخور

فضاء

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة العشرون

06 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 05-11-2020

05 تشرين الثاني 20

فقه الشريعة 2020

النظافة في الميزان الشرعي | فقه الشريعة

04 تشرين الثاني 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني - سورة الأحزاب 5

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حلقة خاصة في ذكرى المولد النبوي الشريف

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 03-11-2020 | من الإذاعة

03 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 02-11-2020

02 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة التاسعة عشرة

30 تشرين الأول 20

فقه الشريعة 2020

الوصية وأحكامها | فقه الشريعة

28 تشرين الأول 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 27-10-2020 | من الإذاعة

27 تشرين الأول 20

اكتشف علماء الفلك كوكبا جديدا ربطوا اسمه بالجحيم، وذلك لأنه يمطر الصخور، ويضم محيطات من الحمم البركانية العميقة، وساعات رياح تزيد سرعتها عن 3000 ميل في الساعة.

ويوجد الكوكب الذي يطلق عليه اسم “K2-141b” على بعد أكثر من 200 سنة ضوئية، وهو واحد من “أكثر الكواكب تطرفا” على الإطلاق، وفقا لورقة نُشرت، يوم الثلاثاء الماضي، في الإخطارات الشهرية للجمعية الملكية الفلكية.

وقال العلماء إن الرياح الموجودة على الكوكب تفوق سرعتها أربعة أضعاف سرعة الصوت، كما أن لديه محيط من الحمم البركانية يزيد عمقه عن 60 ميلا، بحسب صحيفة “ذا تلغراف” البريطانية.

ويحتوي “كوكب الجحيم” أيضا على درجات حرارة تنخفض من جانب واحد إلى سالب 328 درجة فهرنهايت، وهي منخفضة جدا لتجميد النيتروجين.

بينما في الجزء الآخر من الكوكب، ترتفع درجات الحرارة إلى 5432 درجة فهرنهايت، وهي درجة عالية بما يكفي لتبخير الصخور، ويشير العلماء إلى أن الحرارة الشديدة تسمح للصخور أن تترسب كما لو كانت جزيئات من الماء.

كما أنه في كوكب “K2-141b” يتم سحب الجسيمات المتبخرة إلى الجانب المتجمد بفعل الرياح التي تفوق سرعة الصوت، الأمر الذي يتسبب في تساقط الصخور مرة أخرى في محيط الحمم البركانية.

ورغم الملامح المخيفة لـ”كوكب الجحيم”، فقد أكد العلماء إنهم يتوقعون أن يتغير تركيبه المعدني مع مرور الوقت، ويوضح الأستاذ في جامعة ماكغيل، نيكولا كوان أن “جميع الكواكب الصخرية، بما في ذلك الأرض بدأت كعوالم منصهرة ولكن سرعان ما بردت وتجمدت”.

تكنولوجيا ودراسات,كوكب الجحيم, حمم بركانية, نيرات, صخور, فضاء
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية