Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الرئيس الكوبي يؤكد حق إيران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية

07 تشرين الثاني 20 - 12:49
مشاهدة
395
مشاركة
كد الرئيس الكوبي ميغل دياز كانيل مواقف بلاده الرافضة للحظر والاجراءات الأميركية ضد الشعب الايراني، مشدداً على حق إيران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وأفادت وکالة مهر للأنباء نقلاً عن الدائرة العامة للإعلام في وزارة الخارجية الإيرانية اليوم السبت، أن تصريح الرئيس الكوبي جاء خلال محادثاته عبر "الفيديو كونفرانس" مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي يزور هافانا في الوقت الحاضر.


ووجّه ظريف خلال المحادثات الشكر والتقدير لكوبا لدعمها لايران في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مجدداً دعوة الرئيس روحاني له للقيام بزيارة إلى طهران.

وتم خلال المحادثات كذلك التأكيد على العلاقات السياسية الطيبة بين البلدين، والإشارة إلى الطاقات المتاحة لتطوير التعاون الاقتصادي بينهما.

كما، أعلن الطرفان استعدادهما للتعاون في مجال إنتاج اللقاحات ومنها اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وتباحث ظريف والرئيس الكوبي بشأن قضية الطاقة والتعاون النفطي بين البلدين.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد إلتقى في هافانا الجمعة نظيره الكوبي برونو رودريغز.

وأفادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية أن الجانبين تباحثا خلال اللقاء حول تنمية التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية وعلى الصعيد الدولي.

كما، بحث ظريف ورودريغز بشان دعم البلدين للقضية الفلسطينية والتعاون في مجالات الطاقة والنانوتكنولوجيا وكذلك التنسيق حول القضايا المتعلقة باميركا اللاتينية والشرق الاوسط.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد تفقد أمس الجمعة مركزين للابحاث الطبية والدوائية في العاصمة الكوبية هافانا وهما مركز الابحاث المتطورة CEA  ومرکز الهندسة الجينية والبيوتكنولوجية CIGB .

وحلّ ظريف في وقت سابق، في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، حيث التقى نظيره خورخي أريازا ثم الرئيس نيكولاس مادورو، وجرى البحث في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، خلال كلمة ألقاها في منتدى بكراكاس، أن "زمن الهيمنة الغربية قد بلغ نهايته" وأن الولايات المتحدة "لم تعد قادرة على السيطرة على مجريات الأحداث في العالم".
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

كوبا

إيران

محمد جواد ظريف

ميغل دياز كانل

الإتفاق النووي

الطاقة النووية

الرئيس الكوبي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

12 كانون الثاني 21

زوايا

زوايا | 07-01-2020

07 كانون الثاني 21

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من اللإذاعة 06-01-2020

06 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 06-01-2021

06 كانون الثاني 21

درس التفسير القرآني

-2-درس التفسير القرآني - سورة فاطر

05 كانون الثاني 21

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

05 كانون الثاني 21

من الإذاعة

حتى يغيّروا | الحلقة الثلاثون

04 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 04-01-2020

04 كانون الثاني 21

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 01-01-2021

01 كانون الثاني 21

زوايا

زوايا | 30-12-2020

31 كانون الأول 20

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة السابعة والعشرون | من الإذاعة

31 كانون الأول 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 31-12-2020

31 كانون الأول 20

ما هو تقييمكم لتغطية وبرامج قناة الإيمان الفضائيةفي موسم عاشوراء
المزيد
كد الرئيس الكوبي ميغل دياز كانيل مواقف بلاده الرافضة للحظر والاجراءات الأميركية ضد الشعب الايراني، مشدداً على حق إيران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وأفادت وکالة مهر للأنباء نقلاً عن الدائرة العامة للإعلام في وزارة الخارجية الإيرانية اليوم السبت، أن تصريح الرئيس الكوبي جاء خلال محادثاته عبر "الفيديو كونفرانس" مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي يزور هافانا في الوقت الحاضر.

ووجّه ظريف خلال المحادثات الشكر والتقدير لكوبا لدعمها لايران في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مجدداً دعوة الرئيس روحاني له للقيام بزيارة إلى طهران.

وتم خلال المحادثات كذلك التأكيد على العلاقات السياسية الطيبة بين البلدين، والإشارة إلى الطاقات المتاحة لتطوير التعاون الاقتصادي بينهما.

كما، أعلن الطرفان استعدادهما للتعاون في مجال إنتاج اللقاحات ومنها اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وتباحث ظريف والرئيس الكوبي بشأن قضية الطاقة والتعاون النفطي بين البلدين.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد إلتقى في هافانا الجمعة نظيره الكوبي برونو رودريغز.

وأفادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية أن الجانبين تباحثا خلال اللقاء حول تنمية التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية وعلى الصعيد الدولي.

كما، بحث ظريف ورودريغز بشان دعم البلدين للقضية الفلسطينية والتعاون في مجالات الطاقة والنانوتكنولوجيا وكذلك التنسيق حول القضايا المتعلقة باميركا اللاتينية والشرق الاوسط.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد تفقد أمس الجمعة مركزين للابحاث الطبية والدوائية في العاصمة الكوبية هافانا وهما مركز الابحاث المتطورة CEA  ومرکز الهندسة الجينية والبيوتكنولوجية CIGB .

وحلّ ظريف في وقت سابق، في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، حيث التقى نظيره خورخي أريازا ثم الرئيس نيكولاس مادورو، وجرى البحث في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، خلال كلمة ألقاها في منتدى بكراكاس، أن "زمن الهيمنة الغربية قد بلغ نهايته" وأن الولايات المتحدة "لم تعد قادرة على السيطرة على مجريات الأحداث في العالم".
حول العالم,كوبا, إيران, محمد جواد ظريف, ميغل دياز كانل, الإتفاق النووي, الطاقة النووية, الرئيس الكوبي
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية