Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

زرع 10000 غرسة في 9 مناطق مختلفة من لبنان

09 تشرين الثاني 20 - 16:33
مشاهدة
297
مشاركة
نظمت جمعية التحريج في لبنان (LRI)، يوم تحريج في 9 مناطق مختلفة في لبنان.

وجاء مشروع يوم التحريج ضمن مشروع الغابات لتحسين الحياة (LiF) الممول من الوكالة الدولية للتنمية، وبعد تدهور مساحة الغابات في لبنان في السنوات الاخيرة.


و في اطار مشروع تحسين الغابات تم زرع 10000 غرسة في 9 مناطق في لبنان: بشري، بسكنتا، عيناتا، بعلول، بكا، راشيا الوادي، سحمر، يحمر ومعاصر الشوف.
واشارت الجمعية في بيان لها اليوم الاثنين الى ان يوم التحريج يشكل جزء من حملة التوعية الوطنية لهذا العام بعنوان "أرزتنا بتجمعنا"، لتبيين أن الشعب اللبناني يجتمع دائما لزرع آمال جديدة لبلده حتى في أصعب الأوقات.
ولفتت الى انه اجتمع نحو 30 متطوعا في كل من المناطق التسع لزرع 10000 غرسة من أصناف متنوعة. وقدم فريق جمعية لكل مجموعة من المتطوعين التدريب حول أفضل ممارسات الزرع والأدوات المناسبة لتحقيق معدات البقاء على قيد الحياة المرتفعة للأغراس المزروعة.
واعلنت ان الحملة هذا العام سلطت الضوء على أهمية الحفاظ على غابات لبنان من خلال فيديو ورسوم بيانية تظهر فوائد زرع الأشجار، بما في ذلك زيادة الصمود وتخفيف الآثار السلبية لتغير المناخ واستدامة سبل العيش وتوفير فرص العمل وتحسين التنوع البيولوجي.
وتابعت: انها الحملة الرابعة التي تنظم من أجل زيادة اهتمام الناس وتحفيز الالتزام الوطني بالتحريج والحفاظ على الغابات. ففي عام 2016، شكل أكثر من ألفي متطوع سلسلة بشرية في معاصر الشوف لتسليط الضوء على أشجار الأرز ودورها في المساعدة على تعزيز الوحدة بين الناس من جميع أنحاء لبنان.
واوضحت ان الوكالة للتنمية الدولية ساهمت من خلال برامجها بنجاح بزرع أكثر من 1.2 مليون شجرة في لبنان، مع معدل البقاء على قيد الحياة بأكثر من 80%، وأدخلت تقنيات جديدة على مستوى مشاتل الأشجار لتحسين نوعية الأغراس ونفذت أنشطة التوعية والاستجابة للحرائق في العديد من القرى التي تعد حساسة جدا لحرائق الغابات.

و بحسب الخبراء مساحة الغابات في لبنان تدهورت خلال العقود الماضية بشكل كبير، إذ كانت تساوي ما يقارب 36% خلال الستينيات إلى 13% في وقتنا الحاضر، وهذا ما كان ليحصل لولا تدخل الإنسان بشكل رئيسي ومباشر، إن من جهة قطع الأشجار لأسباب شتى أو لجهة الإهمال الكبير الذي سبب ويتسبب سنويا في العديد من الحرائق التي تأكل المساحات الخضراء، ومنها ما قد يكون عمرها عشرات بل مئات السنين.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

لبنان

غابات

أشجار

مشاريع

غرس أشجار

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 27-11-2020

27 تشرين الثاني 20

سنابل البر

المؤتمر التربوي السنوي | سنابل البر

26 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 26-11-2020

26 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة العشرون | من الإذاعة

26 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 25-11-2020

25 تشرين الثاني 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني | سورة سبأ -1-

24 تشرين الثاني 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة التاسعة عشرة

24 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 24-11-2020 | من الإذاعة

24 تشرين الثاني 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

قوة الإيمان | محاضرات تربوية وأخلاقية

23 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حتى يغيّروا | الحلقة الرابعة والعشرون

23 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 19-11-2020

19 تشرين الثاني 20

فقه الشريعة 2020

تعدد الزوجات | فقه الشريعة

18 تشرين الثاني 20

نظمت جمعية التحريج في لبنان (LRI)، يوم تحريج في 9 مناطق مختلفة في لبنان.

وجاء مشروع يوم التحريج ضمن مشروع الغابات لتحسين الحياة (LiF) الممول من الوكالة الدولية للتنمية، وبعد تدهور مساحة الغابات في لبنان في السنوات الاخيرة.

و في اطار مشروع تحسين الغابات تم زرع 10000 غرسة في 9 مناطق في لبنان: بشري، بسكنتا، عيناتا، بعلول، بكا، راشيا الوادي، سحمر، يحمر ومعاصر الشوف.
واشارت الجمعية في بيان لها اليوم الاثنين الى ان يوم التحريج يشكل جزء من حملة التوعية الوطنية لهذا العام بعنوان "أرزتنا بتجمعنا"، لتبيين أن الشعب اللبناني يجتمع دائما لزرع آمال جديدة لبلده حتى في أصعب الأوقات.
ولفتت الى انه اجتمع نحو 30 متطوعا في كل من المناطق التسع لزرع 10000 غرسة من أصناف متنوعة. وقدم فريق جمعية لكل مجموعة من المتطوعين التدريب حول أفضل ممارسات الزرع والأدوات المناسبة لتحقيق معدات البقاء على قيد الحياة المرتفعة للأغراس المزروعة.
واعلنت ان الحملة هذا العام سلطت الضوء على أهمية الحفاظ على غابات لبنان من خلال فيديو ورسوم بيانية تظهر فوائد زرع الأشجار، بما في ذلك زيادة الصمود وتخفيف الآثار السلبية لتغير المناخ واستدامة سبل العيش وتوفير فرص العمل وتحسين التنوع البيولوجي.
وتابعت: انها الحملة الرابعة التي تنظم من أجل زيادة اهتمام الناس وتحفيز الالتزام الوطني بالتحريج والحفاظ على الغابات. ففي عام 2016، شكل أكثر من ألفي متطوع سلسلة بشرية في معاصر الشوف لتسليط الضوء على أشجار الأرز ودورها في المساعدة على تعزيز الوحدة بين الناس من جميع أنحاء لبنان.
واوضحت ان الوكالة للتنمية الدولية ساهمت من خلال برامجها بنجاح بزرع أكثر من 1.2 مليون شجرة في لبنان، مع معدل البقاء على قيد الحياة بأكثر من 80%، وأدخلت تقنيات جديدة على مستوى مشاتل الأشجار لتحسين نوعية الأغراس ونفذت أنشطة التوعية والاستجابة للحرائق في العديد من القرى التي تعد حساسة جدا لحرائق الغابات.

و بحسب الخبراء مساحة الغابات في لبنان تدهورت خلال العقود الماضية بشكل كبير، إذ كانت تساوي ما يقارب 36% خلال الستينيات إلى 13% في وقتنا الحاضر، وهذا ما كان ليحصل لولا تدخل الإنسان بشكل رئيسي ومباشر، إن من جهة قطع الأشجار لأسباب شتى أو لجهة الإهمال الكبير الذي سبب ويتسبب سنويا في العديد من الحرائق التي تأكل المساحات الخضراء، ومنها ما قد يكون عمرها عشرات بل مئات السنين.
حول العالم,لبنان, غابات, أشجار, مشاريع, غرس أشجار
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية