Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

معارك طاحنة بين الجيش الإثيوبي وقوات تيغراي

17 تشرين الثاني 20 - 14:23
مشاهدة
167
مشاركة
بعد تصعيد خطير شهدته الساعات الاخيرة بين الجيش الإثيوبي، وقوات منطقة تيغراي المتمردة، تظهر في الاجواء مساع دبلوماسية، لوضع حد للنزاع المستمر منذ الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر.

رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد اكد ان إثيوبيا ستنتصر، مشيرا إلى أن العمليات العسكرية في تيغراي تسير بشكل جيد.


وأعلنت الحكومة، السيطرة على بلدة ألاماتا، الواقعة على بعد 180 كيلومترا جنوب العاصمة الإقليمية ميكيلي. في حين أطلقت جبهة تحرير شعب تيغراي، عدة صواريخ على أسمرة، عاصمة إريتريا المجاورة، متهمة السلطات بدعم الجيش الإثيوبي عسكريا، في منطقة تيغراي.

الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، بعد استقباله نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين حسن، في غولو شمال أوغندا، اكد على انه يجب أن تكون هناك مفاوضات، وأن ينتهي النزاع.

في حين قالت المصادر، ان موسيفيني سيلتقي ممثلين للحكومة، وجبهة تحرير شعب تيغراي لبدء الوساطة.

لكن خلية الأزمة بالحكومة الإثيوبية، قالت بان المعلومات التي تفيد بأن مسؤولين إثيوبيين سيشاركون في وساطة، مع جبهة تحرير شعب تيغراي في أوغندا بأنها كاذبة، مطالبة بنزع سلاح السلطات في تيغراي تماما.

وفي وساطة اخرى ذكر المتحدث باسم رئيس نيجيريا السابق أولوسيجون أوباسانجو، إن أوباسانجو توجه إلى إثيوبيا، وذلك في الوقت الذي تضغط فيه دول أفريقية وأوروبية من أجل التوصل إلى حل للصراع المستمر منذ ما يقرب من أسبوعين.

وفي ظل الصراع المستمر من جهة والوساطات الدولية لتهدئة الوضع، فر الالاف من الاثيوبيين من مناطقهم خوفا من الحرب الدائرة، في حين قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة إلى أنها تتوقع فرار عدد كبير من اللاجئين الى السودان المجاور، بعد ان وصل عددهم الى الان اكثر من 25 الف إثيوبي.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

أثيوبيا

اريتيريا

تيغراي

معارك

قتلى

جرحى

نازحون

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 30-10-2020

30 تشرين الثاني 20

سنابل البر

المؤتمر التربوي السنوي | سنابل البر

26 تشرين الثاني 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة التاسعة عشرة

24 تشرين الثاني 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

قوة الإيمان | محاضرات تربوية وأخلاقية

23 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 19-11-2020

19 تشرين الثاني 20

فقه الشريعة 2020

تعدد الزوجات | فقه الشريعة

18 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة الواحدة والعشرون

13 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حتى يغيّروا | الحلقة الثانية والعشرون

09 تشرين الثاني 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة العشرون

06 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 05-11-2020

05 تشرين الثاني 20

بعد تصعيد خطير شهدته الساعات الاخيرة بين الجيش الإثيوبي، وقوات منطقة تيغراي المتمردة، تظهر في الاجواء مساع دبلوماسية، لوضع حد للنزاع المستمر منذ الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر.

رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد اكد ان إثيوبيا ستنتصر، مشيرا إلى أن العمليات العسكرية في تيغراي تسير بشكل جيد.

وأعلنت الحكومة، السيطرة على بلدة ألاماتا، الواقعة على بعد 180 كيلومترا جنوب العاصمة الإقليمية ميكيلي. في حين أطلقت جبهة تحرير شعب تيغراي، عدة صواريخ على أسمرة، عاصمة إريتريا المجاورة، متهمة السلطات بدعم الجيش الإثيوبي عسكريا، في منطقة تيغراي.

الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، بعد استقباله نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين حسن، في غولو شمال أوغندا، اكد على انه يجب أن تكون هناك مفاوضات، وأن ينتهي النزاع.

في حين قالت المصادر، ان موسيفيني سيلتقي ممثلين للحكومة، وجبهة تحرير شعب تيغراي لبدء الوساطة.

لكن خلية الأزمة بالحكومة الإثيوبية، قالت بان المعلومات التي تفيد بأن مسؤولين إثيوبيين سيشاركون في وساطة، مع جبهة تحرير شعب تيغراي في أوغندا بأنها كاذبة، مطالبة بنزع سلاح السلطات في تيغراي تماما.

وفي وساطة اخرى ذكر المتحدث باسم رئيس نيجيريا السابق أولوسيجون أوباسانجو، إن أوباسانجو توجه إلى إثيوبيا، وذلك في الوقت الذي تضغط فيه دول أفريقية وأوروبية من أجل التوصل إلى حل للصراع المستمر منذ ما يقرب من أسبوعين.

وفي ظل الصراع المستمر من جهة والوساطات الدولية لتهدئة الوضع، فر الالاف من الاثيوبيين من مناطقهم خوفا من الحرب الدائرة، في حين قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة إلى أنها تتوقع فرار عدد كبير من اللاجئين الى السودان المجاور، بعد ان وصل عددهم الى الان اكثر من 25 الف إثيوبي.
حول العالم,أثيوبيا, اريتيريا, تيغراي, معارك, قتلى, جرحى, نازحون
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية