Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الاحتلال يخطر بوقف العمل بمسكن وإزالة شبكة مياه جنوب الخليل

17 تشرين الثاني 20 - 16:22
مشاهدة
163
مشاركة
أخطرت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، بوقف العمل بمسكن وبإزالة شبكة مياه في منطقة "أصفي"، وصوّرت عدة منازل ومدرسة شرق بلدة يطا جنوب الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وأفاد منسق لجان الحماية والصمود فؤاد لعمور، بأن قوات الاحتلال اخطرت بوقف العمل في كهف، يعود ملكيته للمواطن جميل العمور في تجمع الفخيت، والكهف عبارة عن مسكن وتم ترميمه.


كما وأخطرت سلطات الاحتلال بإزالة شبكة مياه في منطقة "اصفي"، كما صورت عدة منازل في تجمع خلة الضبع، وصورة مدرسة في تجمع المجاز، وهي واحدة من (مدارس التحدي والصمود).

وكانت قوات الاحتلال، قد أخطرت، صباح اليوم الثلاثاء، بهدم عدد من منازل المواطنين في قرى التواني، والركيز، وصارورة، شرق بلدة يطا، بحجة البناء بدون ترخيص.

وكانت قوات الاحتلال أخطرت بهدم 14 منزلا في المنطقة ذاتها خلال الشهر الجاري، وذلك لغرض التوسع الاستيطاني لمستوطنات "كرمئيل" و"افيجال" و"حفات افيجال" و"ماعون"، المتاخمات لأراضي المواطنين هناك.

ويسعى الاحتلال من خلال إجراءاته المتواصلة لتضييق الخناق على سكان يطا والمسافر، لإجبار السكان والمزارعين على ترك منازلهم وأراضيهم، التي تعتبر مطمعا لحكومة الاحتلال التي تسعى إلى السيطرة عليها لصالح الاستيطان.

وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وبحسب التقرير، هدمت قوات الاحتلال (16) منزلا منها (9) منازل بالقدس خلال الشهر، فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم.

وأحصى التقرير (71) اعتداء ارتكبها المستوطنون، و(27) نشاطًا استيطانيًا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضٍ وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الإحتلال الصهيوني

فلسطين

الضفة الغربية

الخليل

أصفي

يطا

اعتداءات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

على فكرة

على فكرة | الحلقة التاسعة عشرة

24 تشرين الثاني 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

قوة الإيمان | محاضرات تربوية وأخلاقية

23 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 19-11-2020

19 تشرين الثاني 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة العشرون

06 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 05-11-2020

05 تشرين الثاني 20

فقه الشريعة 2020

النظافة في الميزان الشرعي | فقه الشريعة

04 تشرين الثاني 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني - سورة الأحزاب 5

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حلقة خاصة في ذكرى المولد النبوي الشريف

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 03-11-2020 | من الإذاعة

03 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 02-11-2020

02 تشرين الثاني 20

ما هو تقييمكم لتغطية وبرامج قناة الإيمان الفضائيةفي موسم عاشوراء
المزيد
أخطرت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، بوقف العمل بمسكن وبإزالة شبكة مياه في منطقة "أصفي"، وصوّرت عدة منازل ومدرسة شرق بلدة يطا جنوب الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وأفاد منسق لجان الحماية والصمود فؤاد لعمور، بأن قوات الاحتلال اخطرت بوقف العمل في كهف، يعود ملكيته للمواطن جميل العمور في تجمع الفخيت، والكهف عبارة عن مسكن وتم ترميمه.

كما وأخطرت سلطات الاحتلال بإزالة شبكة مياه في منطقة "اصفي"، كما صورت عدة منازل في تجمع خلة الضبع، وصورة مدرسة في تجمع المجاز، وهي واحدة من (مدارس التحدي والصمود).

وكانت قوات الاحتلال، قد أخطرت، صباح اليوم الثلاثاء، بهدم عدد من منازل المواطنين في قرى التواني، والركيز، وصارورة، شرق بلدة يطا، بحجة البناء بدون ترخيص.

وكانت قوات الاحتلال أخطرت بهدم 14 منزلا في المنطقة ذاتها خلال الشهر الجاري، وذلك لغرض التوسع الاستيطاني لمستوطنات "كرمئيل" و"افيجال" و"حفات افيجال" و"ماعون"، المتاخمات لأراضي المواطنين هناك.

ويسعى الاحتلال من خلال إجراءاته المتواصلة لتضييق الخناق على سكان يطا والمسافر، لإجبار السكان والمزارعين على ترك منازلهم وأراضيهم، التي تعتبر مطمعا لحكومة الاحتلال التي تسعى إلى السيطرة عليها لصالح الاستيطان.

وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وبحسب التقرير، هدمت قوات الاحتلال (16) منزلا منها (9) منازل بالقدس خلال الشهر، فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم.

وأحصى التقرير (71) اعتداء ارتكبها المستوطنون، و(27) نشاطًا استيطانيًا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضٍ وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.
أخبار فلسطين,الإحتلال الصهيوني, فلسطين, الضفة الغربية, الخليل, أصفي, يطا, اعتداءات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية