Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

تبادل بيانات المستخدمين عبر تطبيقات الهواتف "خرج عن نطاق السيطرة"

25 تشرين الأول 18 - 16:00
مشاهدة
97
مشاركة

حذَّر باحثون من جامعة أكسفورد البريطانية من أنَّ عملية جمع البيانات وتبادلها من خلال تطبيقات الهواتف المحمولة "خرجت عن نطاق السيطرة". وقال تقرير نشرته صحيفة "فاينانشيال تايمز" إنَّ نحو 90 في المئة من التطبيقات المجانية على متجر "غوغل بلاي" للتحميل، تتبادل بيانات مع شركة "ألفابيت"، الشركة الأم لغوغل.

وقالت غوغل إنَّ لديها سياسات واضحة تحدّد للشركات المطورة كيفية التعامل مع البيانات، وأنَّ البحث أساء تصنيف بعض "الوظائف العادية" للتطبيقات. وأضافت الشركة: "إذا انتهك تطبيق سياساتنا، فسنتّخذ إجراء في هذا الشأن".

وتقوم الكثير من التطبيقات بتتبّع سلوك المستخدم عبر الخدمات الرقمية المختلفة الَّتي تجعل الشركات تنشئ صفحات شخصية تفصيليّة لمستخدمي التطبيق. وقد تتضمّن هذه البيانات السنّ والنوع والموقع ومعلومات بشأن تطبيقات أخرى على جهاز الهاتف الذكي.

وحينئذ، يمكن استخدام البيانات في أغراض عديدة، من بينها استهداف المستخدمين في الحملات الدعائية أو سجل الائتمان أو رسائل الحملات السياسية، وفقاً لما قاله باحثون في الصحيفة.

وأضافوا أنَّ عائدات الدعاية على الإنترنت تتجاوز أكثر من 59 مليار دولار سنوياً في الولايات المتحدة الأميركية وحدها.

وقال نيغيل شادبولت، المشرف على الفريق البحثي، لبي بي سي، إنَّ الكثير من المستخدمين غير مدركين كيف تتدفَّق البيانات من الهواتف الذكي لشركات الدعاية وسماسرة البيانات والجهات الوسيطة الأخرى.

وأضاف: "تسعى الكثير من الشركات إلى معرفة ما يستحوذ على اهتمامات المستخدمين وما يجذبهم لتصفّحه". وتابع الباحث ماكس فان كليك: "لا أعتقد أنّ ثمة أيّ فكرة عن السيطرة".

ورصد الباحثون ما يزيد على 88 في المائة من التطبيقات المجانية على متجر "غوغل بلاي"، تتبادل المعلومات مع الشركات التي تملكها شركة "ألفابيت".

وتبادل نحو 73 في المائة من التطبيقات بيانات مع فيسبوك، في حين أنَّ نسبة كبيرة من البيانات يجري تبادلها مع مواقع "تويتر" و"فرجين" و"مايكروسوفت" و"أمازون".

ورصد الباحثون تبادل التطبيقات الإخبارية والتطبيقات الموجهة للأطفال للمعلومات مع أكبر عدد من جهات التتبّع.

وقالت الشركة: "لدينا في غوغل وغوغل بلاي سياسات واضحة وتوجيهات بشأن كيفية تعامل الشركات المطورة وتطبيقات الطرف الثالث مع البيانات، ونطلب من الشركات المطورة التحلي بالشفافية وطلب إذن المستخدم. وإذا انتهك تطبيق سياساتنا، سنتَّخذ إجراء في هذا الشأن". وأضافت غوغل أنَّها تختلف مع منهجية الدراسة.

وقالت فريدريك كالتيونر، من مؤسسة "برايفسي انترناشيونال"، إنّ الأمر أصبح "مستحيلاً" بالنسبة إلى المستخدم العادي، كي يفهم كيفية استخدام بياناته وتعطيل ذلك.

وأضافت: "تتتبّع الشركات المستخدمين، وتستخدم هذه البيانات لإنشاء صفحات شخصية، ثم استهداف المستخدمين بطرق معظمنا يعتبرها تطفلية ومفاجئة جداً".

وقالت: "لم يعد هذا الأمر يتعلَّق بضرورة جمع البيانات لعرض (إعلانات ذات صلة)، بل بتعظيم الربح على حساب الحقوق الأساسية للمستخدمين".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

الهواتف الذكية

نقل البيانات

المعلومات الشخصية

الأمن السيبراني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 31-10-2018

31 تشرين الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة - 29-10-2018

29 تشرين الأول 18

أصحاب الرسالة

اصحاب الرسالة - عمرو بن قرضة الأنصاري

28 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الثالثة

26 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الأولى

26 تشرين الأول 18

حذَّر باحثون من جامعة أكسفورد البريطانية من أنَّ عملية جمع البيانات وتبادلها من خلال تطبيقات الهواتف المحمولة "خرجت عن نطاق السيطرة". وقال تقرير نشرته صحيفة "فاينانشيال تايمز" إنَّ نحو 90 في المئة من التطبيقات المجانية على متجر "غوغل بلاي" للتحميل، تتبادل بيانات مع شركة "ألفابيت"، الشركة الأم لغوغل.

وقالت غوغل إنَّ لديها سياسات واضحة تحدّد للشركات المطورة كيفية التعامل مع البيانات، وأنَّ البحث أساء تصنيف بعض "الوظائف العادية" للتطبيقات. وأضافت الشركة: "إذا انتهك تطبيق سياساتنا، فسنتّخذ إجراء في هذا الشأن".

وتقوم الكثير من التطبيقات بتتبّع سلوك المستخدم عبر الخدمات الرقمية المختلفة الَّتي تجعل الشركات تنشئ صفحات شخصية تفصيليّة لمستخدمي التطبيق. وقد تتضمّن هذه البيانات السنّ والنوع والموقع ومعلومات بشأن تطبيقات أخرى على جهاز الهاتف الذكي.

وحينئذ، يمكن استخدام البيانات في أغراض عديدة، من بينها استهداف المستخدمين في الحملات الدعائية أو سجل الائتمان أو رسائل الحملات السياسية، وفقاً لما قاله باحثون في الصحيفة.

وأضافوا أنَّ عائدات الدعاية على الإنترنت تتجاوز أكثر من 59 مليار دولار سنوياً في الولايات المتحدة الأميركية وحدها.

وقال نيغيل شادبولت، المشرف على الفريق البحثي، لبي بي سي، إنَّ الكثير من المستخدمين غير مدركين كيف تتدفَّق البيانات من الهواتف الذكي لشركات الدعاية وسماسرة البيانات والجهات الوسيطة الأخرى.

وأضاف: "تسعى الكثير من الشركات إلى معرفة ما يستحوذ على اهتمامات المستخدمين وما يجذبهم لتصفّحه". وتابع الباحث ماكس فان كليك: "لا أعتقد أنّ ثمة أيّ فكرة عن السيطرة".

ورصد الباحثون ما يزيد على 88 في المائة من التطبيقات المجانية على متجر "غوغل بلاي"، تتبادل المعلومات مع الشركات التي تملكها شركة "ألفابيت".

وتبادل نحو 73 في المائة من التطبيقات بيانات مع فيسبوك، في حين أنَّ نسبة كبيرة من البيانات يجري تبادلها مع مواقع "تويتر" و"فرجين" و"مايكروسوفت" و"أمازون".

ورصد الباحثون تبادل التطبيقات الإخبارية والتطبيقات الموجهة للأطفال للمعلومات مع أكبر عدد من جهات التتبّع.

وقالت الشركة: "لدينا في غوغل وغوغل بلاي سياسات واضحة وتوجيهات بشأن كيفية تعامل الشركات المطورة وتطبيقات الطرف الثالث مع البيانات، ونطلب من الشركات المطورة التحلي بالشفافية وطلب إذن المستخدم. وإذا انتهك تطبيق سياساتنا، سنتَّخذ إجراء في هذا الشأن". وأضافت غوغل أنَّها تختلف مع منهجية الدراسة.

وقالت فريدريك كالتيونر، من مؤسسة "برايفسي انترناشيونال"، إنّ الأمر أصبح "مستحيلاً" بالنسبة إلى المستخدم العادي، كي يفهم كيفية استخدام بياناته وتعطيل ذلك.

وأضافت: "تتتبّع الشركات المستخدمين، وتستخدم هذه البيانات لإنشاء صفحات شخصية، ثم استهداف المستخدمين بطرق معظمنا يعتبرها تطفلية ومفاجئة جداً".

وقالت: "لم يعد هذا الأمر يتعلَّق بضرورة جمع البيانات لعرض (إعلانات ذات صلة)، بل بتعظيم الربح على حساب الحقوق الأساسية للمستخدمين".

تكنولوجيا وطب,الهواتف الذكية, نقل البيانات, المعلومات الشخصية, الأمن السيبراني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية